كذاب وغير صالح
محمود شرف الدين
محمود شرف الدين

المخلوع صالح يجيد الكذب دائماً فما عرفناه طوال حكمه إلا كاذباً مراوغاً واضافة الى ذلك يجيد الاسقاط على الآخرين فالجرائم التي يرتكبها يرمي بها على الآخرين ويتهمهم بها.

هذا المهووس الذي مارس جرائم القتل طوال 33 عاماً دون رادع وبمكر وخديعة يدعي اليوم أنه يخاف على الدماء، وهو الذي بدأ حكمه سفاحاً بل مصاص دماء.. يقتل ويحتجز الجثامين الخاصة بضحاياه ضحاياه لعقود كمجرم متأصل ومحترف كما هو شأنه في النهاية.

لقد ترك السلطة مجبراً لأنه لم يجد دعماً خارجياً ولو بحده الأدنى، فحينها كان قد خسر الداخل والخارج وهو في نفس الوقت مدرك لذلك جيداً ولذا رضخ للمبادرة الخليجية ،واجزم انه حصل على تأييد خارجي بنسبة بسيطة كما هو عليه بشار الاسد لما توانى عن قتل مليون يمني في سبيل البقاء في السلطة، لكنه أحرق كافة أوراقه وصار محتقراً من الداخل والخارج ولم يعد معه سوى النفاذ بجلده وبحصانته من خلال جيشه العائلي..

اليوم يثبت لنا مجدداً أن من يكن ديدنه الكذب فلن يمنعه عن ممارسته إلا الموت.

لذلك أدعو التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري وأسر الشهداء والمخفيين الى التقدم بدعاوى قضائية ضد هذا المجرم ومن شاركه جرائمه لدى القضاء اليمني والقضاء الدولي للمطالبة بجثامين الشهداء والكشف عن مصير المخفيين وان لم ينصفهم القضاء اليمني فسينصفهم القضاء الدولي الذي لا يعترف بأي حصانة للمجرمين.

mshadin@hotmail.com


في الجمعة 14 يونيو-حزيران 2013 08:05:33 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1183