هادي.. قائد مستوعب لدور الشباب
سميرة الفهيدي
سميرة الفهيدي

حين اختلفنا في الساحات وكان البعض يرى في الحل التوافقي تمييع وضرب لثورة الشباب وكنت اقف الى جانب التوافق وانتخاب عبد ربه منصور كبديل وحيد لحقن الدماء وإيقاف عجلة التدهور الى المجهول...كان الندم يشوبني احيانا وأحس انني اخون زملاء ثورتي.. لكن اليوم وبعد ان التقيت بالقائد الاب واستمعت الى حديثه المنصف عن ثورة التغيير وشبابها واعتزازه بهم ورغبته في ان يكونوا صناع المستقبل الناهض بالبلاد... ادركت  صواب الرأي المنحاز الى التوافق.

وهذا لا يعني الرضى عن سياسة المحاصصة للأحزاب والتقاسم المتجاوزة المكون الرئيسي والهام في صناعه التغير السلمي المتمثل بمكون الشباب الثائر في كل ساحات الحريه والتغير الرافض لسياسة التبعية الحزبيه التقليديه وان كان بعضهم ينتمون اليها بسبب الفارق التفكيري لهم مع قيادات تلك الاحزاب المتأثرة بثقافات ومورثات سياسيه لم تسوعب المتغيرات والذهنيات المعاصره لدى الشباب بل تجاوزت هولاء الشباب صناع التحول وراسمي ملامح الدوله المستقبليه معتقده انه بقيادتها قادرة على اداره التحول ودفع عجله التغير.

ونحن هنا لسنا بصدد نقد هذه الاحزاب او انكار وطنيتها وتضحياتها الجسام، لاكن لقاءنا بالقائد الاب عبد ربه منصور اعاد لنا الثقة بأن تضحيات الشباب مقدرة عند القياده السياسيه المستوعبه للمتغيرات ودور الشباب النضالي في التغير السلمي..  


في الأربعاء 15 مايو 2013 12:02:17 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://www.alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www.alwahdawi.net/articles.php?id=1123