ماجد المذحجي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed ماجد المذحجي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
ماجد المذحجي
عن مآل معركة صنعاء واحتمالاتها


  
كرامة ناقصة على الحدود الشمالية
بقلم/ ماجد المذحجي
نشر منذ: 8 سنوات و 11 شهراً و 22 يوماً
الأحد 22 نوفمبر-تشرين الثاني 2009 11:12 ص


حتى الان لم تنجح السعودية في القضاء على ميليشيا الحوثي المتسللة إلى داخل حدودها كما تردد الحكومة ووسائل الإعلام السعودية، ولكنها نجحت في شأن آخر على الأغلب: تحويله من قائد ميلشيا إلى ما يشبه حارس للكرامة اليمنية على الحدود الشمالية، خصوصاً حين تصبح السيادة أمراً ساقطاً من الحسابات الرسمية اليمنية في مواجهة الشقيقة الكبرى كما يبدو عليه الأمر!

يثير هكذا تقدير قدراً كبيراً من الحساسية الرسمية حين يضعها في موقف المتخلي عن اعتبارات الكرامة والسيادة الوطنية، ولكنه ضمنياً ينسحب على إحساس الكثير من اليمنيين مازالت السعودية تحضر بالنسبة لهم كطرف غير نزيه فيما يتعلق باليمن، وحيث هي المتصرف السري السيء بمصير هذه البلاد لفترات طويلة كان فيها طموح اليمنيين ببلد محترم وذو استقلالية في قرارها ومصيره يجابه بالنفوذ السعودي المسكون بوصية مؤسسها عبدالعزيز لأولاده "خيركم من اليمن وشركم من اليمن".
لم توفر السعودية أسباباً لغير هكذا تقدير في إدارتها على معركتها على الحدود اليمنية وداخلها، حيث يصبح الحق السعودي في التصرف لحماية نفسها متعدياً أي اعتبارات، وبسهولة يصبح من حق قواتها أن تقصف دون تمييز، وبأكثر الأسلحة حداثةً وفتكاً ودماراً، القرى اليمنية متسببة بمقتل الكثيرين دون أي تمييز كانوا حوثيين أم مواطنين مغلوبين على أمرهم، وحين يصبح من حق القوات البحرية السعودية حصار ميناء ميدي اليمني، ضمن المياه الإقليمية اليمنية، لاعتبارات أمنية تتعدى الحصار لاحقاً لتصل إلى قصف قوارب الصيادين ومؤخرة الميناء بالطائرات دون أدلة على أي تهريب للسلاح وفق التبرير الشائع، وهكذا فأن الحاصل في كل ذلك حين يخص السعودية آن لا كرامة لليمنيين حتى في أرضهم بمواجهتها!

تتحدث شكاوي كثيرة، وإشاعات غير مؤكدة حتى الان، عن نقل معتقلين يمنيين من الذين يدخلون تهريبا للعمل للسعودية إلى خطوط المعارك، وعن اعتقالات دون تمييز للاجئين اليمنيين في السعودية، حيث الضرورة كما يبدوا تقتضي وجود أسرى حوثيين يجب توفيرهم بأي طريقه أو ثمن حفاظاً على كرامة الجيش السعودي في معركته الظافرة ضد "المتسليين"، وهنا لا يصبح مهماً التمييز بين مواطنين منكوبين في هذه الحرب أو مقاتلين فعليين، ففي الأخير ينتمي الاثنين لبلد لا يستطيع حماية مواطنيه، بينما يجب حماية الكرامة السعودية بأي ثمن، وهي كرامة يبدو أن وقودها دماء اليمنيين فقط في هذه الحرب.

يزداد الوضع تدهوراً بالنسبة للمواطنين اليمنيين على الحدود مع السعودية، والتي تفاقمت مع دخول الأخيرة طرفاً في حرب صعدة، وعلى الرغم المناشدة المتكررة من منظمات الإغاثة الدولية، كان آخرها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فأن السعودية لا تلقي بالاً للأمر ولا تقدم أي مساعدات فعلية أو تسهل الأمر على قوافل الإغاثة الدولية التي تريد إذناً فقط بالدخول من جهة الأراضي السعودية للوصول للاجئين اليمنيين العالقين، حيث الأمر مرهون بموافقة أمنية من قبلها، وعلينا عقب ذلك أن نشاهد قناة الـmbc وقناة العربية، التي أصبحت أشبه بجهاز تعبوي للجيش السعودي، وهي تتحدث عن تحول مخيمات المواطنين السعوديين إلى أشبة بمدن بمكتملة الخدمات، بينما على الطرف الأخر من الحدود، حيث لا تتعدى المسافة عشرات الكيلومترات فقط، هناك أخريين متروكين في العراء دون حيله، وهم عرضه للموت إما بالقصف أو الجوع أو البرد.
اعتبارات السيادة حين تخص الدولة والكرامة حين تخص مواطنيها تتجاوز فكرة العصبية بمعناها البدائي لتصبح تعريفاً لحضورها بمقابل الآخرين ومدى استقلاليتها وحصانتها تجاه "تغولهم" عليها. والافتقاد للحساسية تجاه كل ذلك مؤشر مفزع على المسافة التي تفصل الناس عن انتمائهم الوطني. وبهكذا حساسية منخفضة حتى الان يُمكن إدراك الحضور الضعيف لهذه الاعتبارات في السياسة اليمنية، والإعلام اليمني، حيث يصبح ما يحدث لليمنيين في الحدود الشمالية شأن لا يخص اليمنيين! وتهيمن السعودية بسوطها الطويل في اليمن مانعة أي شخص من الاقتراب من هذا الشأن، حيث لا يجب التشويش على معركتها للقضاء على المتسللين حتى وان اقتضى الأمر قتل بعض اليمنيين أيضاً وأن بالخطأ.
عن نيوز يمن

maged231@yahoo.com

تعليقات:
1)
العنوان: مؤيد للمقال
الاسم: عبدالله الفضلي
اشكرك على هدهو واسال من الله السلامه للوطن من شر الاعدا المؤصين على خراب اليمن
الأحد 22/نوفمبر-تشرين الثاني/2009 11:36 صباحاً
2)
العنوان: مقال من ذهب
الاسم: عمر الضبياني
مقال جميل جدا واجمل مافية ايضاح نقاط الخلل في الكرامة المنقوصة وتنعكس سلبيا ونفسيا على شعبنا اليمني
الإثنين 23/نوفمبر-تشرين الثاني/2009 11:48 مساءً
3)
العنوان: كرامة ايران
الاسم: ابو محمد
اذا كان وجود ايران واذنابها من حزب ايران البناني لا يعتبر كرامة ناقصة عند الكاتب , فذلك يعتبر جريمة كبرى عند الشعب السعودي بجميع اطيافة,وكذلك عند الشرفاء من ابناء اليمن.
الجمعة 27/نوفمبر-تشرين الثاني/2009 04:10 صباحاً
4)
العنوان: من أجل الأمن القومي
الاسم: البذيجي
مايدور على حدودنا الشمالية من معارك بين الجيشين العربيين اليمني والسعودي ـ هوفي إطار الأمن القومي العربي ضد تطلعات إيران الصفوية ليس إلا ...
السبت 05/ديسمبر-كانون الأول/2009 10:42 صباحاً
5)
العنوان: لهو
الاسم: الجندي المجهول
انت فين واليمن فين نحن اليوم لانتحدث عن انتمائات لاايراني ولاتركي ان شعبنا اليمني محتاج للعلم والمعرفه والصحه اما انتا قال ايران شوف شعبك يابو يمن
الأحد 06/ديسمبر-كانون الأول/2009 11:56 مساءً
6)
الاسم: عادل عياش
اننا بحاجة ماسة لنرد كرامتنا / اين ولاة امورنا في اليمن لم يحركو ساكنا مماتعرض لة اليمنين من ترحيل واهانه شغلهم القات اننا نتعرض لا اشد لاهانات في الغربة وخاصة من جارتنا المملكة العربية السعوديه
الأربعاء 20/نوفمبر-تشرين الثاني/2013 07:14 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
أبو أيمن
يقولون ما لا يفعلون
أبو أيمن
عبد الملك المثيل
ساعة من أجل صعدة
عبد الملك المثيل
أبو أيمن
الولاء للوطن
أبو أيمن
علي حماده
مصر - الجزائر: أمر مخجل حقا
علي حماده
فهمي هويدي
مطلوب تحقيق فيما جرى
فهمي هويدي
فتحي القطاع
الجزرة والعصا بين اليمن والسعودية
فتحي القطاع
المزيد