د. عبدالله فارع العزعزي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. عبدالله فارع العزعزي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. عبدالله فارع العزعزي
إيران كسبت النفوذ وخسرت الشعوب
خواطر من وحي الأحداث
في وداع الأستاذ قاسم علي أحمد
نبيل شمسان .. محافظاً في الزمن الصعب
رحيل باصرة خسارة وطنية
الشهيد الحمدي..باني أسس الدولة الحديثة وصناعة السلام
وسنمضي رافضين
إن إبراهيم كان أمة
ما أرخص الإنسان في وطني
وجهان لعملة واحدة


  
الهبة الشعبية في لبنان.. إلى أين؟
بقلم/ د. عبدالله فارع العزعزي
نشر منذ: 4 أسابيع و يوم واحد و 20 ساعة
الثلاثاء 22 أكتوبر-تشرين الأول 2019 11:56 م


في ظل ظروف عامة بالغة التعقيد على الصعيد الداخلي في الساحة اللبنانية، وغير مفصولة عن محيطها الإقليمي والدولي وفي القلب من ذلك وطننا العربي الذي يعد مسرحا وميدانا من ميادين تصفية الحسابات وتحقيق المكاسب على حساب هذا الوطن الممتد من الخليج إلى المحيط ... هب الشعب اللبناني في جميع الساحات والمدن والميادين... متوحدا بكل فئاته، وطوائفه تحت رمزية الدولة الممثل بعلم لبنان، ومؤسسة ضامنة لممارسة حريته والمطالبة بحقوقه وهو الجيش اللبناني الوطني... تاركا وراء ظهره أعلام الطوائف والأحزاب والوجاهات وراياتها .
مطالب هذا الشعب الحر الموحد عادلة... ووسائله في التعبير عنها حضارية ومكفولة في التشريعات الوطنية اللبنانية والشرعة الدولية... لكن السؤال هل يستطيع الشعب العربي في الساحة اللبنانية تحقيق ما يريد ؟؟؟؟ ¡¡¡
حيث تعد الساحة اللبنانية من أكثر الساحات العربية تعقيدا في بنية الدولة، ونظامه السياسي... وقد ألقت العوامل الدولية بجزء من صراعاتها بترسيخ جذور الطائفية منذ القرن التاسع عشر إلى اليوم فضلا عن ذلك ذهبت أبعد من هذا وشرعنت للنظام الطائفي في الدستور والقوانين... وقد حاول شعب لبنان التعامل مع هذا الواقع وإدارته على قاعدة التنوع الإيجابي والخلاق الذي يكفل للجميع حق العيش الكريم وسبله...
ورغم ذلك وصلت لبنان اليوم إلى ما وصلت إليه جراء تلك التشريعات والسياسات والقرارات... محاطة بتحديات جسام تهدد هذا الكيان...
فكل المؤشرات الداخلية والإقليمية والدولية لها دور في هذا الحدث الذي يمس مصالح هذه القوى وأمنها... كما له صلة وثيقة بحرية ووحدة لبنان وشعبه العظيم... ولاسيما أن بعض القوى ذات الصلة بأحداث لبنان لم تصرح بخط النهاية التي تريد الوصول إليه وما الخطوط الحمراء التي لا يجب تجاوزها في هبة الشعب.
والأسئلة التي تحتاج إلى جواب من القائمين على السلطات الثلاث في لبنان
- إلى أين يسير الشعب العربي في هبته وما النتائج المقنعة له للتوقف والانسحاب من ساحات وميادين الحرية والكرامة ؟
وإلى أين ستسير بهم السلطات والمرجعيات الحاكمة ؟
وهل يستطيع السيد حسن نصر الله قائد المقاومة التقاط اللحظة مع شركائه والقيام بإجراء تعديل حكومي ليستبعد فيه من ثبت أو سيثبت فسادهم أو إقالة الحكومة ويحافظ على وحدة الشعب ويستجيب لمطالبه وتطلعاته وكرامته، وعدم الأخذ بنموذج قاسم سليماني في التعامل مع الهبة الشعبية؟
هل ستستطيع النخب السياسية التي أدمنت العيش والإقتيات على الجذور الطائفية وسلطتها إجراء مراجعة شاملة لبنية النظام متجاوزة " الطائفية " ولوجا إلى الدولة الوطنية والمواطنة المتساوية على قاعدة لبنان وطن الجميع في الحرية والوحدة والعدالة؟
هل ستوظف النخب المتنوعة الدور الإقليمي والدولي في ترسيخ حرية وكرامة لبنان ووحدته بما يمكنه من مواجهة التحديات الداخلية والخارجية المحدقة به وتتوج نضالها بتجليات والهامات شعب لبنان العظيم في الميادين والساحات ،والسياسيون الناجحون يستلهمون اللحظة ويحققون ما تريد شعوبهم، التي تعد من أنبل غايات المقاومة؟
يحدونا الأمل أن لبنان بشعبها ونخبها ستنتصر وستغادر محنتها وتشفى جروحها وتزول أوجاعها...
حماك الرب يالبنان أرضاً... وشعباً... أطفالاً.. ونساءً... وشباباً... ورجالاً... وشيوخاً...
والله من وراء القصد


أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر جامعة صنعاء

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
نبيل سبيع
ماذا تريدون يا "مؤتمريي الداخل"؟!
نبيل سبيع
محمد مسعد الرداعي
الشهيد الحمدي.. شعب وفيٌ ونُخب متواطِئة
محمد مسعد الرداعي
محمد مسعد الرداعي
شهداء حركة أكتوبر الناصرية.. لوحة وطنية خالدة
محمد مسعد الرداعي
محمد مسعد الرداعي
الناصرية سلوك وعمل
محمد مسعد الرداعي
نبيل الجوباني
اكتوبر ثورة لا تهدأ :ذاكرة لا تشيخ ومبادئ لاتموت
نبيل الجوباني
محمد مسعد الرداعي
وقفة في حضرة 15أكتوبر
محمد مسعد الرداعي
المزيد