د. وديع العزعزي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. وديع العزعزي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. وديع العزعزي
الانتصار على المراوحة والتردد
نحن بحاجة لنتوحد الآن وليس غدا
انتقائية في التضامن مع ضحايا الحرب
اليمنيون وشبكات التواصل الاجتماعي
ضعف إعلامي ومعلوماتي رسمي
تأثير المال على صناعة الاعلام
في ذكرى ثورة الشباب السلمية
عن ترامب و ايران
أيها الناس: انتبهوا لما يجري في جامعة صنعاء
رسالة تضامن مع الأكاديميين الشرفاء في جامعة صنعاء


  
الثقافة الإعلامية
بقلم/ د. وديع العزعزي
نشر منذ: 3 أشهر و 25 يوماً
الخميس 19 يوليو-تموز 2018 07:38 م


هناك ضرورة كبيرة اليوم لنشر ثقافة إعلامية لدى افراد المجتمع تفرضها التطورات التكنولوجية والإعلامية وما أفرزته من تأثيرات متنوعة لها مخاطر عديدة على مختلف فئات المجتمع ولاسيما الأطفال والشباب. والثقافة الإعلامية التي نقصدها هنا ليست المضامين الثقافية التي تنقلها وسائل الاعلام المختلفة الى الجمهور ولكن نقصد بها ( وربما هي اقرب بالمفهوم الذي اقصده هنا الى مفهوم التربية الإعلامية) : هي القدرة على التفكير الواعي الباحث عن معنى إيجابي لتواصلنا مع الإعلام، وهذا التفكير عملية مستمرة تبدأ بالأسئلة وتستمر باتخاذ الموقف المتشكك الفضولي المثابر الذي يرغب في الحصول على معنى.

أما التربية الإعلامية فهي: تنمية مهارات التفكير الاساسي والتفكير الناقد ليكون الفرد الذي يتعرض لوسائل الاعلام قادراً على مواجهة ما يتلقى يومياً من اعلام ودعايات واعلانات وإشاعات.

نحن اليوم بحاجة الى أن يفهم الأفراد كيفية استخدام وسائل الاعلام التقليدية والجديدة استخداما صحيحا. بحاجة اكساب افراد المجتمع مهارات صياغة الرسالة الإعلامية ومؤثراتها من صوت وصورة ولون ولغة جسد، و هذه المهارات ليست وحدها كافية لاتخاذ موقف، ولكن تدفع بالفرد الى فهم الرسالة الإعلامية، وفهم الرسالة الإعلامية يعني تفسيرها، ومعرفة دوافعها وغايات منتجيها، وهي خطوة اولى لاتخاذ موقف حتما.

ان الثقافة الإعلامية التي يحتاجها الفرد اليوم هي التي تهدف الى مساعدته على تطوير فهم مستنير ناقد لأدوات الاعلام، والاستمتاع بكيفية عملها وكيفية بنائها للرسالة وانتاجها للمعنى. فالثقافة الإعلامية بوصفها مهارات جديدة يحتاج الجميع الى اتقانها. وهي مهارات تحليل الرسالة الإعلامية ومهارات انتاجها.

المسألة هنا ليست تحدي الاعلام أو مهاجمته او رفضه او الوقاية مما لا تتفق معه فيه. إنها تحليل ووعي وبناء أطر فكرية ونفسية ونقدية تمكن الفرد ان لا يكون فريسة سهلة لخبر او صورة .

ومن هنا تبدو الاسئلة الآتية مهمة:

- من وضع الرسالة؟ ما التقنيات التي استخدمها؟

- كيف فهمت الرسالة؟ هل هناك فهم موحد لها؟

- ما القيم الخفية في الرسالة؟

- ما الذي ركزت عليه؟ ما الذي بالغت فيه؟

- ما الذي حذف من الرسالة؟

وأخيراً، لماذا هذه الرسالة؟ ومن جمهورها؟ ومتى أنشئت وأين تم تعميمها؟

ان الثقافة الإعلامية هي الرجوع الى مصادر متعددة للتأكد من وضوح الرسالة وربما ظروفها وصدقها. هي الكشف عما وراء الرسالة الإعلامية من قيم.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
جلال عارف
لهذا يحاربون «يوليو».. ولهذا يخسرون الحرب
جلال عارف
عمر محمد زين
عبد الناصر، منقذ أمة، وصانع مجد وتاريخ
عمر محمد زين
د. علي مهيوب العسلي
حكايات من وسط المجموعات واساتذة الجامعات..!
د. علي مهيوب العسلي
أشرف الريفي
السفر على الهوية المتشظية
أشرف الريفي
فخر العزب
قراءة في التصريحات الأخيرة للوزير المخلافي
فخر العزب
علي عبدالملك الشيباني
المخلافي و"اللبان الصومالي" !!
علي عبدالملك الشيباني
المزيد