أشرف الريفي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed أشرف الريفي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
أشرف الريفي
السفر على الهوية المتشظية
إبراهيم الحمدي وتمسح العاجزين
عن سائق التاكسي الذي لم أعرفه..
سبتمبر .. ثورة من أجل المستقبل
متشظون يحتفون بالوحدة..!
عنتر المبارزي.. مهندس الاتصالات الذي اراد روي عطش تعز فنال التعذيب والإخفاء..!
عنتر المبارزي.. مهندس الاتصالات الذي اراد روي عطش تعز فنال التعذيب والإخفاء..!
جنون اجتياح الجنوب ومخاطر التدخل العسكري
اليمن .. صراع سياسي يراد له أن يكون مذهبيا
إضعاف الدولة.. سيناريو أبطاله تجار الأوطان وأمراء الحرب
الوزير باذيب: هناك من يسعى لصنع مراكز نفوذ جديدة
الوزير باذيب: هناك من يسعى لصنع مراكز نفوذ جديدة


  
لأبناء بعدان وعنس : عدوكم واحد فأحذروه
بقلم/ أشرف الريفي
نشر منذ: 7 سنوات و 10 أشهر و 26 يوماً
الأحد 24 أكتوبر-تشرين الأول 2010 09:30 ص


 أن قضية الاختطافات التي دشنها مسلحون من مغرب عنس بحق سائقين من أبناء بعدان في العاشر من الشهر الحالي صارت محط اهتمام الإعلام والمهتمين ،ناهيك عن ابناء المديريتين.
ولأن العودة إلى الإختطافات يعد سلوكا جبانا منافيا للأخلاق والقيم ، فأن الغضب المسيطر على معظم ابناء مديرية بعدان أمر طبيعي ورد فعل متوقع في ظل غياب دولة الأمن والأمان ، والاستعانة بسياسة إنعاش العداءات المناطقية التي تنتهجها سلطة الحزب الحاكم دون اي خجل أو حياء.
ومايجب إيضاحه هنا أن شعور الغضب والنقمة المسيطرة على المواطنيين الذين يشعرون بالغبطة والإهانة يجب أن لايوجه صوب ابناء مغرب عنس ، لأن ابناء المديريتين هما ضحايا لغياب دولة المواطنة المتساوية القائمة على مبدأ حفظ حقوق الناس وحماية ممتلكاتهم .
أن مايحدث اليوم من اختطافات مدانة هي نتاج طبيعي لضعف الدولة الفاسدة والتي صارت تحكم من خلال خلق الصراعات بين ابناء البلد ، لتدير الحكم عن طريق الازمات. وما يجب الوقوف أمامه اليوم هو عدم استغلال الوضع والاحتقانات لتغذية شعور النقمة ضد منطقة يمنية اخرى ولكن يجب تحويله إلى اداة ضغط على نظام يريد ان يحول كل أبناء اليمن إلى أعداء وخصوم.
في الإنتخابات الرئاسية برز الرئيس علي عبدالله صالح مهددا الجماهير بالصوملة في حالة الإدلاء بأصواتهم لفارس التغيير فيصل بن شملان ، واليوم عند التمعن في المشهد اليمني نجده قريب الشبه بالوضع الصومالي ... نجد تفجيرات في اماكن مختلفة ، حروب قبلية نشطة ،وتوتر مسلح في الجنوب وصعدة . واختطافات تصول محافظات دون وجود للدولة التي تقف في وجه هذا الفلتان الأمني. وكأن بشارة الرئيس تحققت !
ماذا لوكان السائقون الذين تم اختطافهم من فرزة بعدان غدرا ، وكذلك المخطوفين محمد علي الدعيس ومعين وهمدان المخلافي من جنسية اجنبية كيف كانت ستستنفر الاجهزة الأمنية طاقتها لملاحقة الخاطفين .؟ وكيف كان لوزير الداخلية الذي ينتمي لمحافظة الخاطفين أن يشكل غرفة عمليات لمتابعة تطورات القضية .؟
لكن مشكلتنا الرئيسية اننا في دولة لا تحترم مواطنيها ولاتعطي قيمة لأدمية الانسان وكرامته ،.. دولة تستخف بأبنائها وتحولهم إلى وقود لحروب وصراعات هم في غنى عنها ، وتستنفر كل اجهزتها لو شكا شخص اجنبي من سوء معاملة في بلادنا .
في كل بلاد العالم يتمتع المواطنين بأحترام كبير ومعاملة محترمة إلا في بلادنا يتلقى المواطن شتى الإهانات والجرع ،وتسقط أدميته دون اي ضمير يؤنب هذا النظام غير الأخلاقي.
لن أتحدث عن وضع ومكانة المواطن في مغرب عنس ، ولكني سأتطرق إلى وضع المواطن في بعدان هذه المديرية التي صارت تفاخر بأنها رفدت البلد بالدكتور، والمدرس ،والمهندس ،والإعلامي ،والمحامي ،والاديب ،والمثقف، والسياسي ،وغيرهم من الكوادر الكفؤه .
ولكم أن تتصور وا بيئة كهذه صار معظم ابنائها من الشريحة المتعلمة وصاروا يشكلوا طليعة في المجتمع لكنهم لايجدون دولة تحمي حقوقهم وتصون حياة وممتلكات اخوانهم وأهاليهم .
هل يريدون من الدكتور مثلا أن يترك سماعته الطبية ويستبدلها بكلاشنكوف ، ومن المدرس أن يستبدل "الطبشور " بالبارود ... ؟ هل يريدون أن يرجع المجتمع الى الوراء عقود من الزمن في ظل غياب الدولة ، وبروز المشاريع الصغيرة .؟
أن تكاتف والتفاف ابناء المديرية حول قضية الاختطافات أمر جيد ليس بمقياس العصبية "النتنه" ولكن بمقياس وجود مظالم تبحث عن نصير ومساندة. وما يجب التأكيد عليه أن النبرة الظاهرة اليوم لدى البعض بأن ابناء مغرب عنس هم اعداءنا الرئيسيين امر ليس دقيق ، لانه لو وجدت الدولة الحقيقية والمنصفة لما تجرأ شخص أو مجموعة للقيام بمثل هذه الجرائم ، لو جدت دولة النظام والقانون لما تجرأت عصابة مسلحة لاستحداث نقطة في طريق صنعاء إب واختطاف الناس بالهوية .
هل بعد هذه المهزله مهزله .؟ أمر معيب أن تبقى الاجهزة الامنية صامته خلال عشرة ايام من جريمة الاختطاف ، وتطور خطير أن يفقد المواطن ثقته بالدولة واجهزتها ، ليؤمن أن حقه ينتزعه بيده . وهو ماحدث عند اختطاف شاحنتين من مغرب عنس كرد فعل لماحدث ولمماطلة السلطات الأمنية.
في قاموس الاخلاق والقيم ان ماحدث عمل جبان ومدان ، وفي قاموسهم يعد عمل " حمران عيون" ، وهذه الثقافة يريدون تعميمها على مختلف مناطق اليمن ، لإفساد اخلاق وقيم وتقاليد الناس والعودة إلى زمن اللا دولة ،زمن القبائل والمكونات الصغيرة التي تدافع عن نفسها بنفسها .
يجب أن ندافع عن قيمنا بالانتصار لقيم الدولة الحديثة التي تحمي مواطنيها وتعاقب المجرمين ، وان نتمسك بالطرق القانونية وأن ننضال من اجل إيجاد دولة تحمي حقوق الناس لادولة تهدرها .
ندرك ان سلطة اليوم هي نتاج لعملية انتخابية غير نزيهة ، لكن ندرك ايضا أن الشعب قد وعى وأنه لن يرض مجددا تسليم اموره للجلاد والعابث بثروات البلاد ومكونات المجتمع.
لانعرف لماذا لايترجم قانون الاختطاف لردع مثل هؤلاء البلاطجة ،وإيقاف هذه الظاهرة المقيته وغير الأخلاقية .
مشائخ:
أحمل للمشائخ في المنطقة وفي المحافظة ود كبير على المستوى الشخصي ،لكني لا اتفق معهم في أمور كثيرة خاصة في مجال الدفاع عن حقوق المواطنيين ، ففي قضايا كثيرة تخص ابناء المحافظة مع آخرين " حمران عيون" يتسابق مشائخ إب إلى التوسط وتقديم التنازلات للخصم على حساب ابناء منطقتها ، هؤلاء هم من باعوا دم صلاح الرعوي ، وهم كذلك من خذلوا الحبيشي الذي قتله "اصحاب سنحان " بدم بارد قبل سنوات في العاصمة صنعاء ، وهم من نشطوا عرف "المهجم " و "الهجر " على حساب مواطنيين دهست كرامتهم ، وأهينت أدميتهم على الملاء.
لهؤلاء نقول : ندرك ان الدولة ضعيفة وأنكم نتاج لهذه الدولة ،ولكن مالم يكن في الحسبان ان تتحولوا إلى مبصمين للتنازل عن الحقوق ، فأن كنتم مازلتم تهوون مهنتكم هذه فنناشدكم البقاء في بيوتكم أشرف لكم ولنا.

لابناء بعدان :
إذا استمرت الدولة بصم اذنها مقابل مطالبكم أرجو الا يجرونكم إلى ساحتهم ، وان تستخدموا الوسائل السلمية لمواجهة ذلك . بإمكانكم تنظيم المظاهرات والمسيرات الرافضة لمثل هذه الظاهرة ،والمدينة لخنوع السلطة وعدم تجاوبها مع مظالم مواطنيها ، بإمكان إخوانكم المغتربين في مختلف البلدان تنظيم مظاهرات أو وقفات احتجاجية امام سفارات بلادنا في الخارج حينها ستكون الوسيلة انجح من اللجوء لاسلوب هو دخيل على قيمنا وأعرافنا .
لازال بايدينا كمديرية متقدمة في الوعي أوراق كثيرة لمواجهة مثل هذه الجرائم ،وما نحتاجه هو جرعة من الجرأة في وجه هذه السلطة ، وحينها لن تسقط المديرية من اهتمام السلطة واجهزتها وستتحول إلى رقم صعب متسلح بالوعي وبالنهج السلمي والحضاري .
لنستخدم اسلحة العصر الحديث من مختلف أنواع الاحتجاجات الجماهيرية ، بدلا من العودة إلى تصرفات متخلفة من نتاج عصور الظلام لاتتواكب مع العصر الواحد والعشرين ولاتفتح بابا مشرقا لغد افضل ولجيل متقدم .


تعليقات:
1)
العنوان: غلى اليمن السلام
الاسم: اباوي
العدو واحد ولكن الضحايا كثر والوعي محدود واليمن عليها السلام ... دوروا لكم عن لجوء من الان القادم سيء يااحفاد قحطان وعدنان
الأحد 24/أكتوبر-تشرين الأول/2010 10:20 صباحاً
2)
العنوان: كلام جميل وين العقلاء يفهموه
الاسم: ابوبكر البعداني
بصراحه الكاتب قد كتب وشملت كتابته كل الموضوع ولم اجد ما اعلق عليه سوى ان ادعوا المواطنين الى الدفاع عن حقوهم بالوسائل المشروعه وان لا يلجاؤ الى الاساليب الاخري الا اذا عجزوا عن ذلك
وكلمه لا بد ان اوجهها للمشايخ عملاء السلطه الذين يبيعون عروض الناس وحقوقهم لارضاء مصالحهم الشخصيه وارضاء القياده السياسه ويتناسون انهم ما كانوا مشايخ لولا وجود هولاء الناس من ورائهم
وليذكروا ان التاريخ لا يرحم وستكتب اعنالهم هذه ليعنهم الناس جيلا بعد جيلا فلا يتاجروا بقضايا الناس وحقوقهم
الأحد 24/أكتوبر-تشرين الأول/2010 11:08 صباحاً
3)
العنوان: عدوكم الحقيقي المشائخ
الاسم: dalool
العدو اللدود لكم عهم المشائخ والدوله تريد لان يلتف الناس حول الشيخ في بعدان لان بعدان هي المديريه الوحيده في الجمهوريه المتعلمه التي لا تؤمن بحق للمشائخ وتعتبر كل واح شيخ نفسه اذا احترم نفسه والاخرين
الأحد 24/أكتوبر-تشرين الأول/2010 11:27 صباحاً
4)
العنوان: المشائخ
الاسم: الدلالي
المشائخ هم العو الاول للرعيه والدوله تريد اعادت المشائخ الي دفه الحكم كما كان الناس قبل 26 سبتمبر
الأحد 24/أكتوبر-تشرين الأول/2010 11:46 صباحاً
5)
الاسم: بعداني
بطل عنظزة يا ابن علي عبادي لا تحول نفسك زعيم وولي على اصحاب بعدان وانت عارف ان المشئخ اسيادكوبطلو عقد
الأحد 24/أكتوبر-تشرين الأول/2010 12:03 مساءً
6)
العنوان: ناس هذه شيمهم
الاسم: خالد الشوافي
ناس هذه شيمتهم ويجب على اهل بعدان وكل ابناء محافظة إب ان يقفوا وقفت رجل واحد
لان أهل ذمار وخاصة مغرب عنس كلهم همج لايعرفون غير الغدر والخيانة والله انهم ليسوا برجال ولكن لو كانوا رجال لما يلجؤو
إلى مثل هذه الاعمال الهمجية نقول للكاتب
الاعتصامات والمظاهرات لاتنفع ولاتجدي لانهم ناس الغدر هو مذهبهم ودولة فاشلة الفساد
هو السائد والهمجية هيا دستورهم رحمة الله على الشهيد البطل ابراهيم الحمدي الذي في عهده عرف الشعب اليمني معنى الدولة والنظام والقانون اما اليوم وفي عهد الشاويش علي والهمج من اتباعه لاتوجد دولة
الموجود فوضى وفساد وسرقة المال العام فقط
والله ان مقديشو تنعم بالامان افضل من اليمن
سؤال للكاتب هل تتوقع من رئيس قبيلته تقتل
الناس في الاسواق وهو يدفع الدية عنهم من خزينة الدولة مثل ما حصل للحامدي صاحب حبش
الذي قتل في سوق الحراج في صنعاء من قبل
شخص همجي من اتباع الرئيس ؟!
الأحد 24/أكتوبر-تشرين الأول/2010 01:00 مساءً
7)
الاسم: هارون الجبري
يجب على الجميع وكل ابناء محافظة إب ان يقفوا وقفت رجل واحد وبس
الأحد 24/أكتوبر-تشرين الأول/2010 06:55 مساءً
8)
العنوان: لا مجال للسلمية في اليمن
الاسم: الغزالي
اولا اتقدم بالشكر القدير للاستاذ اشرف الريفي لتغتيطة هذه القضية وثانيا اتفق معك يا استاذ اشرف فيما قلت ولكن اختلف معك بما تسمية مظاهرات سلمية ؟؟ عند من ومن سيستجيب ومن سيتركك تتظاهر المشكلة الدولة ما تلفت لك الا اذا انت تلفت نضرها اليك مثل القيام بالتقطعات والخطف والاعمال الغجرية عندها تعرف الدولة انك سمخ واحمر عين بعدين تقدم لك الخيارات وهذا ما جعل مثل هذه الفئات الهمجية والغادرة والبربرية بالتغلغل بالمجتمعات
الإثنين 25/أكتوبر-تشرين الأول/2010 08:51 صباحاً
9)
العنوان: اعجبتني وما اعجبتني النصيحه
الاسم: زياد الحبيشي
اخي الطيب الغالي اعجبتني نصايحك ولابد منا الصبر على كل مكروه ولاكن ما ارتكبوه ابناء عنس ذمار عمل اجرامي يدينه اللكل
ولاكن النصيحه الاخيره ما اعجبتني تقول:يقومو بمسيرات ومظاهرات الله يهديك
كل من يده مش مربوطه ولاكن لابد لابناء بعدان يردو لهم مثل فعلهم ونحن معهم ونساندهم وهم ليسو غلطانيين ولو ما احد يريد تدمير الوضع الامني في اليمن
الإثنين 25/أكتوبر-تشرين الأول/2010 11:58 صباحاً
10)
العنوان: الريفي تألق مستمر
الاسم: جمال مقبل حسن
ثارت الأقلام ولم تسكت حول موضوع الأختطاف بين مديريتي بعدان وعنس ،فكل صاحب قلم تحدث وكتب وحلل حسب رأيه ليأتي المتألق أشرف الريفي بتوصيف قوي للواقعه بأن عدو المديريتين هيى الدوله ، وفعلا أشاطرك ياأبن الريفي هذا التوصيف فكل الشكر والتقدير لشخصك المتألق
الثلاثاء 26/أكتوبر-تشرين الأول/2010 01:25 صباحاً
11)
العنوان: مرغم أخاك لا بطل
الاسم: نايف الجماعي
عزيزي وزميلي الرائع أشرف الريفي لطالما تغنيت بكتاباتك الرائعة وأسلوبك الجميل ، أؤيد ما ذهبت إليه لكن كان من الضرورة على من خطفت سيارته دون ذنب جناه أن يثأر لنفسه في ظل الغياب التام للدولةأقصد السلطة وأعتب على الأخوة الكرام المعلقين بشأن دور المشائخ في القضية والقضايا المشابهة،أنتم تظلمون المشائخ كثيراً أيها الأحبة ، هناك من يضحي بوقته وجهده ووجاهته وماله من أجل قضايا الناس دون أن ينتظر شكر من أحد ودون أن يهدف لشيء إلا رضا الله أرجو مراجعة ما تكتبون بصراحة مع حبي وتقديري لكم ولأخي أشرف
السبت 30/أكتوبر-تشرين الأول/2010 12:14 مساءً
12)
العنوان: بعدان عنس
الاسم: يوسف شماسي
اخي اشرف الريفي مقالك رائع اشد على يديك اثلجتم صدورنا ياابنابعدان اتمنىلكم التوفيق والسداد انتم املناواسمحوا لي اناسميكم كتيبةالوحدوي وفقكم اللة وسدد اللةعلى طريقةالحق خطاكم ومن نصر الى نصر باذن اللة
الخميس 04/نوفمبر-تشرين الثاني/2010 07:31 مساءً
13)
العنوان: آلزهيري
الاسم: بعداني قبيلي
اناشد قبائل بعدان ان ياحاربو عنس الدابه يعملو انفسهم قبائل والله ماعندهم اثر القبيله عادهم فشرو من يو حققنا الوحده ولاكانو يبوعو سنبوسه باب اليمن ضحينابرجال ودما عشان
الوحده ألاسم -آلزهيري
قبيلي من صلب بعدان
الابيه
الجمعة 05/نوفمبر-تشرين الثاني/2010 02:25 صباحاً
14)
العنوان: الى متى
الاسم: مختار الورافي
الى متى سنظل صامتون
بالامس الرعوي
واليوم بعدان بكاملها
والاهانة ليست مقصورة علي مديرية بعدان
بل على كل فرد ينتمي الى هذه المدينة الجميلة
التي يظن البعض أن ابنائهاجبناء
لكن الحق هو أن ابناء إب يميلون الى النظام والقانون فنحن مسالمون
لكن عند ما نجد أننا نعيش في الغاب
فسيرون من نكون
والدلائل كثيرة
الإثنين 08/نوفمبر-تشرين الثاني/2010 11:42 صباحاً
15)
العنوان: العدو واضح
الاسم: عمر الزهيري
كل الاحداث التي تحصل تثبت للمواطن من هوا عدو الشعب ليس عدو بعدان او عنس إنما عدو الكل هم الذين يثيرون القلاقل ويستخدمون السلطة لحماية حقهم الخاص ويزعجهم امن المواطن ويعيشون على القلاقل والفتن يعرفون انة إذا استقرت البلاد ونجحت إدارياً فسوف ويحاكمون فيعملون على نشر الجهل ومحاربة الشرفاء والنزهاء وتهميش الناجح وتلميع الفاشل ووضع الرجل المناسب في المكان غير المناسب باختصار هي عصابة تحكم هذا البلد لايهما أمر المواطن ولاسلامتة لاتجد منهوا المسئول عن قضيتك الجنائية ولا السياسة رجل الدولة يقول دولة فاشلة وهوا الدولة.
إذاً الحل ليس بصلح قبائل بعدان وعنس أوحاشد وبكيل ....ألخ الحل بتغيير جذري لهيكلية وبناء الدولة التي تعمل على زعزعة الجنوب وتسليم صعدة لإيران وتخريب الوطن والان زعزعة الوسط فلاخير ولاحل إلا شامل واقتلاع للعدو الحقيقي وألا فنسئل من المولى السلامة
الجمعة 12/نوفمبر-تشرين الثاني/2010 08:56 مساءً
16)
العنوان: لاحياة لمن تنادي
الاسم: عادل البعداني
اخي اشرف اشكرك على كلامك الجميل ولكن اخى العزيز هذا الكلام عندما يكون هناك وعي ودوله في نظام وقانون ومظاهرات سلميه لكن ماذا تتوقع من دوله يحكمها الجهال والمرتزقه والدعاؤه الى النعرات القبيليه والتفرقه النعصريه نظرا لانهم جاهلون ولايعرفون معنى الحضاره لانهم رعاه وقطاع طرق فماذا تتوقع منهم
عندما تحاوره بالمنطق والاخلاق والمبادى يتعبر ان هذا جبناً منك وهو لايعرف ابناء بعدان وابناء محافظه اب الشرفاء من قاموا بالثوره وهم الرجال المغوير في وقت الحروب ودفع الظلم في ظل غياب دوله الهمجيين والغجر ولكن لن نصبر على ضيم بعد الان لايعرفوا ان الحليم اذا غضب وسنردهم الى جحوهم مثل الفئران
السبت 13/نوفمبر-تشرين الثاني/2010 01:19 مساءً
17)
العنوان: فعلا الجميع ضحيه ابناء بعدان وعنس
الاسم: ماجد الكينعي
احسنت اخي اشرف الريفي فالمقال واقعي فهذه سياسه من حكومة الامن والامان ان تحمي عدد 2 ملاعب كره في ضل احتقان اخواننا في الجنوب وكانها تقول لهم حتى الرياضه اصبحت رغم انفكم ولاكنها لاتحمي مديريتان من العداء الذي بداء يطراء
فكونوا عقلاء وكل يعتبر ان الحكومه هي المستفيد فهي تريد بهذه السياسه دعايه انتخابيه قادمه ان الامن والامان هو الاول وتريد بهذه القضيه ان تظرب متل انعدام الامن والامان على مستوى محافظتين هما اب وذمار بعد ان فشلت في الجانب الاقتصادي والامني فهي تستغل هذه القضيه لغرض في نفس يعقوب
السبت 13/نوفمبر-تشرين الثاني/2010 06:47 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
مدارات
فكري قاسم
عن شهر عسل اسمه ''الحمدي''
فكري قاسم
عبدالباري عطوان
العراق الجديد.. وفضائحه الدموية
عبدالباري عطوان
فائز عبده
ناصر أبو الهيجاء
فائز عبده
لطف الصراري
قراءة في خطابات الرئيس إبراهيم الحمدي
لطف الصراري
موسى مجرد
سر إعجابي بما قالهُ القاضي الأمريكي
موسى مجرد
عبدالملك المخلافي
خواطر عن الحدث والرجال
عبدالملك المخلافي
المزيد