علي صلاح أحمد
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed علي صلاح أحمد
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
مرتب علاو وحصاد اللوزي
بقلم/ علي صلاح أحمد
نشر منذ: 8 سنوات و 3 أشهر و يوم واحد
الأحد 20 يونيو-حزيران 2010 12:52 م


رحل فارس الميدان معززا مكرما ونحسبه عند الله من المقبولين ونحن إذ لا نزكي على الله احدا ، ما عرفناه إلا رجلا جادا وإعلاميا كذلك، أعطى المجال جل جهده واهتمامه وتعامل معه بمسئولية واحتراف فماذا أعطاه ؟.

مثل رحيل علاو درسا بالغ العضة للمحسنين والمسيئين ، القانعين والطامعين، الشرفاء المخلصين من رجال الكلمة والحرف ،والإمعات المتزلفين المتسكعين على ابواب المنفعة عبيد الفتات .

لقد اعطت الكلمة لعلاو وحيها وبهجتها دفأها ورواءها دفقا فياضا من المحبة والإحترام في قلوب من عاش من أجلهم ومنحهم جهده واجتهاده .

يوم رحيله أعلن الآلاف ممن خرجوا لتشييع جنازته ممثلين لملايين الأشخاص من محبيه معنى الانتماء ، والعطاء والوفاء كنزا من كنوز الدنيا والآخرة لا يقدر بثمن ولا يحلم به إلا من يستحقه وإني لأرجو أن يكون أخي وزميلي المغفور له بأذن الله (يحي علاو ) ممن يستحقه.

في المقبرة حيث ووري جثمان الفقيد الثرى , عبرت الجماهير بصدق بالغ عن طبيعة العلاقة بين ما يجب أن يكون وما هو كائن ، خرج اللوزي حسن ، من براثن الناس بمعجزة كادو ا أن يفتكوا به ، والحمد لله أنهم لم يفعلوا فلسنا قساة إلى هذه الدرجة ويكفيه ما لاقاه من معاني (الاستنكار والاستهجان والاحتجاج وعدم الاحترام)

كان فحوى الاحتجاج ظاهريا هوما قيل عن توقيف اللوزي والإدارة التي تمثله لمرتب علاو ، الحقيقة هي أبعد من ذلك وتتمثل باختصار في الوجه الثاني للصورة في مكانة هذا في قلوب الناس وعقولهم مقارنة مع مكانة ذاك ، حيث لا باقي إلا وجه الله سبحانه ، ذاك هو مرتب علاو الحقيقي وليس الخمسين الف ريال المسماة مرتبا ، وذاك هو حصاد اللوزي، ما قالته الجماهير التي حكمت به عليه وعلى اللوزي أن يعترف به شاء أم أبى وقد ارتضيناها ونعم الحكم هو وحسبنا به منصفا بعد الله (الناس لا يحبونك يا حسن اللوزي فإما اعتدلت وإما اعتزلت).

ثلاث رسائل:

الأولى : إلى الجماهير العريضة.. الناس الذين يتلقون نتاج جهدنا واجتهادنا في الأعلام: انتم رائعون ، منصفون ، محبون وكرماء تستحقون بجدارة أن يعمل المخلصون من أجلكم وتصب الجهود في خدمتكم بارك الله لكم وفيكم وبكم ودمتم بخير.

الثانية : الأخ العزيز الصديق / عبدالغني الشميري ، شكر الله سعيك وبارك فيك ولك، انت بحق بإخلاصك ووفائك نعم الصديق لكل زملائك وقدوة حسنة يقتدى بها.

الثالثة : إلى المرحوم بإذن الله (يحي علاو):

أسأل الله لك الرحمة والمغفرة والفوز بالجنة ، كنت أخي تعلم مع من يعلم ما واجهناه وما نواجه به من تجاهل وإجحاف وحرب ضروس وما نزال كذلك ، السيد حسن اللوزي ما يزال اخي كما عهدته يحاول اثبات وجوده من خلال طمس حق الآخرين في الوجود ، حتى التاريخ أخي علاو، ما أزال ممنوعا من حقي في خدمة شعبي ووطني من خلال عملي ومجال التخصص الذي عملت فيه وخدمته قبل أن يلتحق به اللوزي أو يفكر به حتى مجرد تفكير، و ما من ذنب ارتكبته سوى أنه ينكر علي رفضي العبودية لفرد بعينه أوجماعة بعينها أنت تعرف اخي انني لا أنتمي إلى حزب سوى الوطن ولا أقر بالألوهية لغير الله فهل ألآم على ذلك ، أخبرهم بأ ن لا لوم علي اوغيري في ذلك فالعكس هو الصحيح ، اخبرهم بذلك فصوتك اليوم أعلا ونحن من سيوصله ويدافع عنه بقوة ، إلى اللقاء يوم الحساب بأذن الله في ظلال رحمة الله وعفوه ومغقرته .

 

* مدير عام البرامج بالفضائية ومسؤول الإذاعات المحلية سابقاً

نيوز يمن

تعليقات:
1)
العنوان: المناضل علي صلاح احمد
الاسم: أبو عزام
السيد علي صلاح احمد ماقلته في فارس الاعلام اليمني يحيى علاو رحمة الله عليه قليل فهو يستحق اكثر بكثير من ذلك لكن ماذا يفيد الكلام بعد خسارة الارواح لكن هذا قضاء الله وقدرة وكلنا اليها اما حسن اللوزي فعقابه على الله والله لايستحق مكنس في الشارع خليك من وزير لكن هذه دوله فاسدة ظالمه وهو جزء منها اسال الله ان ياخذه هو وامثاله من الحكومه وان يبدلنا خيرا منهم فقد زادو ظلما وفسقا وفسادا ولاحول ولاقوة الابالله.
الإثنين 21/يونيو-حزيران/2010 08:50 صباحاً
2)
الاسم: ادعو لموتاكم بالرحمة
الموت حق وجميعنا لها . ادعو له بالمغفرة
وكثر الكلام لاينفع ولا يرجع الميت.
الإثنين 21/يونيو-حزيران/2010 06:28 مساءً
3)
العنوان: الصمت الإعلامي
الاسم: عرفانالحيدري
الأستاذ علي صلاح افضل من الكثير الذين صمتواولم يقولوا كلمةحق
الثلاثاء 22/يونيو-حزيران/2010 06:30 مساءً
4)
العنوان: سابقا أحسن من اللوزي حسن
الاسم: يمني حر
أجمل ما أعجبني في المقال هو إسم اللوزي حسن ، ثم صراحتك يا صلاح وكلامك الجميل ووضوحك ، مع أنني أشك في قيامك بإصدار هذا المقال لو لم تكن مديرا عاما سابقا، كما اؤكد بأنك لو تجراتك لصرت معزولا لاحقا. أنا لا أدري سببا وجيها للتاجر الذي يستخدم وسطاء مكروهين بكل المقاييس حتى يجعله يحتفظ بهم رغم أنهم يسوقونه نحو الإفلاس؟! ولولا حب العامة لهذا التاجر لكان قد أعلن إفلاسه من زمان إلا أن حبه مازال له مكان.
الأربعاء 23/يونيو-حزيران/2010 04:44 مساءً
5)
العنوان: لم تمت الاقلام الشجاعه
الاسم: دكتور في زمن الالام
نعم ان من امثال الاستاذ علي صلاح والمغفور له باذن الله يحي علاو وكثير
هم من نريد ان يحركوا المشاعر وان ينطقوا بالحق
فوالله الكلمه من هؤلاء اشد واعتى على رموز الفساد اي والله عروهم واثبتوا للشعب بان فيه رجال قوتهم اقلامهم لا بنادقهم
ونحن معكم على الدرب والله ان كنا ذهبنا شرق الارض او غربها لطلب العلم فليس معنى ذلك اننا بعيدين عن الوطن والله ااننا كلنا تفاعلا معكم ايه الشرفاء وسنعود قريبا فالوطن ادعى لنا بان نداوي جراحه من مفسديه اكثر من مداواتنا لاجساد الناس
فاثبتوا اننا معكم على الدرب سائرون
اخيكم
د.العنسي
السبت 26/يونيو-حزيران/2010 04:38 صباحاً
6)
العنوان: حبي لعلاو
الاسم: الاهدل
رحمك الله يا علاو واسكنك فسيح جناته
ما اقولها عشان اني انا احبك لاااا بل الملائيين من الشعب اليمني وغيره من يقولها فيا حبذا احتراما للفن واكراما للجهد الذي بذله علاو لا تقصروون في حقه فوالله يبستحق كل الخير . ما حبيت اقوله
تحياتي احمد السيد
الأحد 04/يوليو-تموز/2010 08:31 صباحاً
7)
العنوان: الى جنه الخلد ان شاء الله
الاسم: القائد اليماني
اشكـر من كتب وكل من قام بالتعليق على ه المقال الجيد

ان لكلجيل رجاله وامثال علاو كثير ان شاء اله في وطننا الغالي
نسأل الله له الرحمه والمغفره
انهعلى كل شي قدير
الأحد 04/يوليو-تموز/2010 10:11 صباحاً
8)
العنوان: تسييس ودجل
الاسم: السيد الهادي
رحم الله علاو ورحم الله اخلاق الناس التي تستهدف كل نزيه وشريف في بلادنا وهاهم المتحذلقين يحاولون استغلال وفاة المرحوم للعمل السياسي ويحاولون تشوية صورة هامة الاعلام الاولى في اليمن الاستاذ اللوزي رغم كل ما قدمه خلال مرض علاو وكذا تكفله بتكاليف الدفن وجزء من تكاليف علاجه, مع الشكر لاسرة المرحوم علاو الذين تداركوا الموقف وقدموا الاعتذار للاستاذ اللوزي الذي قبل الاعتذار بروح الكبار واشار الى ان افعال الصغار لن تثنيه عن واجبه الوطني والانساني . فتحية تقدير لك وتحية لكل الشرفاء في اليمن ( واخير رحم الله القائل لايضر السحاب نباح الكلاب )
الجمعة 01/أكتوبر-تشرين الأول/2010 08:51 مساءً
9)
العنوان: كفاية
الاسم: محمد عمران
اللوزي انظلم في بلاد العشوائية ورحم الله علاو, وكفاية كلام فاضي فكلنا نعرف الغرض من استهداف اللوزي .
الجمعة 01/أكتوبر-تشرين الأول/2010 08:53 مساءً
10)
العنوان: الحزين
الاسم: تركى
الله يارحمك يا يحي علاو محبينك كان والله انه تاج علا راوسنا من فوق الله يلهم أهل الصبر امين
الإثنين 01/إبريل-نيسان/2013 04:49 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
أحمد غراب
عبد القادر محمد موسى
أحمد غراب
زيد عبد الباري سفيان
آلية إنتاج الوعي
زيد عبد الباري سفيان
ماجد عبدالرحمن
رحلة عام مع توظيف
ماجد عبدالرحمن
فتحي أبو النصر
جنازة "علاو" الخالدة
فتحي أبو النصر
فهمي هويدي
أين المشكلة في اليمن؟
فهمي هويدي
محمد البذيجي
يحي علاو .. رحلت جسداً أيها العصامي ..
محمد البذيجي
المزيد