عادل عبدالمغني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed عادل عبدالمغني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
عادل عبدالمغني
ريف مكتظ بالنازحين والعاطلين عن العمل
رد اعتبار للثورة..
رصاصات الموت
د. عبدالرشيد: الدستور المرتقب حجر الزاوية للدولة اليمنية الجديدة
د. عبدالرشيد: الدستور المرتقب حجر الزاوية للدولة اليمنية الجديدة
الشهيد علي عبدالمغني.. الشاب الذي قاد ثورة سبتمبر ورافق شباب ثورة فبراير
الشهيد علي عبدالمغني.. الشاب الذي قاد ثورة سبتمبر ورافق شباب ثورة فبراير
الوحدة اليمنية.. جهود الترميم ومساعي الهدم
الوحدة اليمنية.. جهود الترميم ومساعي الهدم
شرارة الجنوب وسيناريو إحراق اليمن
جمالة البيضاني: قهرت الإعاقة واستسلمت للموت
البحث عن «الثروة» في اليوبيل الذهبي ل«الثورة»
الانفلات الأمني يربك المرحلة الانتقالية


  
اليمنية.. فساد عابر للحدود
بقلم/ عادل عبدالمغني
نشر منذ: سنتين و 10 أشهر و 9 أيام
الأحد 15 نوفمبر-تشرين الثاني 2015 04:57 م


شركة الخطوط الجوية اليمنية، قلعة فساد لوحدها.. فالشركة الحكومية الوحيدة لا تكتفي بفرض مبلغ 400 دولار على كل مسافر تحت مسمى تأمين لا يرد..! بل انها تضارب بقيمة الدولار وتبيعه بسعر 270 ريالا بينما سعره الرسمي 215 ريالا وفق تسعيرة البنك المركزي اليمني الذي لا تعيره الشركة ادنى اعتبار، مستغلة حاجة المسافرين للدولار لدفع الـتامين الجباية.

وعدا عن ذلك ترفض الشركة قبول العملة اليمنية عدا فئة الالف عند شراء التذكرة التي يصل سعرها (صنعاء – عمان - صنعاء) 150 الف ريال في الدرجة العادية، الى جانب مبلغ 400 دولار، بينما سعرها الحقيقي لا يتجاوز 80 الف ريال.

فساد «اليمنية» وأسلوب تعاملها مع المسافرين لا يقتصر على مكاتبها في اليمن، بل يمتد الى خارج الحدود، وبصورة اكثر بشاعة بالنظر الى حاجة اليمنيين في الخارج العودة الى الوطن.

وفي مطار صنعاء حكاية اخرى من الفوضى والعشوائية التي تبدأ بعدم احترام الوقت وتنتهي بعدم احترام ادمية الانسان.

يبدو ان شركة الخطوط الجوية اليمنية لم تستفد من تجارب الفشل السابقة التي عاشتها جراء الفساد المستشري في كل مفاصلها، الامر الذي حرمها من السمعة الطيبة مثلما حرم خزينة الدولة من العوائد المالية لهذه الشركة التي تظهر حساباتها السنوية ان نسبة ارباحها صفر..!

كان بإمكان «اليمنية» ان تستغل غياب الناقل الجوي المنافس في الوقت الراهن لبناء جسور ثقة مع المسافرين، وتقديم خدمة جيدة لضمان استمرارية عملها بعد انتهاء الحظر الجوي المفروض على اليمن، وعودة شركات طيران منافسة، لكن يبدو انها لا تفكر بالمستقبل، وتتعامل راهنا بعقلية الفيد، ومفهوم السوق السوداء التي باتت العلامة التجارية الوحيدة في اليمن المنكوب.

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
همدان العليي
هدايا إيران لليمنيين
همدان العليي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد جميح
تساؤلات حول هجوم الأحواز
محمد جميح
مدارات
د. عيدروس النقيب
ما تناساه د. مروان الغفوري
د. عيدروس النقيب
محمد جميح
محافظة المهرة.. رئة الحوثيين في الجنوب
محمد جميح
فتحي أبو النصر
من قتل الكهل السبعيني عبد السلام الشميري؟
فتحي أبو النصر
محمد العزعزي
محاولة للنيل من حراس القانون..!
محمد العزعزي
محمود شرف الدين
كلمة في وجه الإسفاف
محمود شرف الدين
بشرى العامري
لماذا تصمت مفوضية حقوق الانسان ازاء كل الانتهاكات في اليمن؟
بشرى العامري
المزيد