نائف حسان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed نائف حسان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
نائف حسان
العلمانية والإسلاموية.. حرب الشعارات الزائفة
أسدٌ عليَّ وفي الحروبِ نعامةٌ
بالإمكان تنظيف صورة السعودية دون إلصاق تهمة الإرهاب باليمن واليمنيين
الجعاشن.. القضية المخجلة والمسيئة للرئيس صالح ولنا كيمنيين


  
ليس مجرد سقطة
بقلم/ نائف حسان
نشر منذ: سنتين و 10 أشهر و 8 أيام
الأربعاء 11 نوفمبر-تشرين الثاني 2015 12:31 م


"نقاتل دفاعاً عن الدين والأرض والعرض"!

عندما تقول أنك تُقاتل مسلحي الحوثي "دفاعاً عن الدين"، فهذا يعني أنك محكوم بوعي طائفي يجعلك تتعامل مع الحوثيين كـ"آخر".

عندما تقول أنك تُقاتل مسلحي الحوثي "دفاعاً عن الأرض"، فهذا يعني أنك محكوم بوعي مناطقي يجعلك تتعامل مع الحوثيين كـ"آخر".

عندما تقول أنك تُقاتل مسلحي الحوثي "دفاعاً عن العرض"، فهذا يعني أنك كاذب؛ إذ لا علاقة للأعراض بالحرب الأهلية الحاصلة.

مليشيا الحوثي اقتحمت العاصمة صنعاء، وابتلعت رمزية "الدولة" المركزية الهشة، التي كانت متجسدة فيها. لهذا، فقتال هذه المليشيا يُفترض أن يتم تحت شعار وطني، وليس طائفي أو مناطقي؛ شعار يُجسد سعي الشعب اليمني نحو استعادة كيانه الوطني المُتجسد في الدولة، والعملية السياسية الديمقراطية المنبثقة عن الوحدة، وشرعية التوافق السياسي المنبثق عن ثورة 2011.

 "نقاتل دفاعاً عن الدين والأرض والعرض"!

هذا الشعار ليس هذا مجرد سقطة من سقطات ألسن خصوم الحوثيين، بل هو تعبيراً عن مأزق حقيقي يتعلق بغياب المشروع الوطني في هذه اللحظة اليمنية الفارقة والحساسة. وغياب المشروع الوطني عائد إلى ضعف وبؤس الطرف المُمثل لـ"الشرعية"؛ وهو الطرف الذي يُفترض به تمثيل اليمنيين، وقيادتهم لاستعادة "الدولة الهشة" التي كانت متوافرة لديهم والعمل على تقويتها بشكل تدريجي؛ عبر مواجهة تغول مليشيا الحوثي باعتبار ذلك ضرورة لإيقاف الحرب الأهلية الحالية، ومقدمة لبناء دولة وطنية حديثة.

صنعاء عاصمة الوطنية اليمنية، و"الدولة الهشة" التي كانت فيها هي تعبير رمزي جامع للهوية الوطنية لجميع اليمنيين. لهذا، فاستدعاء "الدين والأرض والعرض" في قتال مسلحي الحوثي يُضاعف المأزق الوطني، ويجعلنا لا نراه إلا باعتباره صراعاً طائفياً ومناطقياً!

ضمن أشياء أخرى، أحدث هذا الشعار حالة من التشويش على الهدف الوطني المفترض لليمنيين، وحال دون تشكل مقاومة وطنية حقيقية. والأخطر من ذلك أن هذا الشعار مد/ يمد الحوثي بأسباب القوة والبقاء، إذ يُكرسه كممثل لقطاع واسع من اليمنيين.

من صفحة الكاتب على الفيسبوك

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
قادري أحمد حيدر
صباح الراتب
قادري أحمد حيدر
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
خالد الرويشان
طلاب اليمن يتضورون جوعا في الخارج
خالد الرويشان
محمد جميح
قصة سفارة اليمن في طهران
محمد جميح
بشرى العامري
لماذا تصمت مفوضية حقوق الانسان ازاء كل الانتهاكات في اليمن؟
بشرى العامري
محمود شرف الدين
الارياني...دهاء سياسي وحنكة
محمود شرف الدين
د. عيدروس النقيب
دمت لن تهزم وإن عادوا إليها
د. عيدروس النقيب
محمد سعيد الشرعبي
وداعاً دكتور عبد الكريم
محمد سعيد الشرعبي
المزيد