رأي البيان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed رأي البيان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
تقارير مشبوهة في اليمن
نموذج للعمل الإنساني
الإمارات سند اليمن
رد ..حاسم ..
دليل دامغ..
وأد الإرهاب في اليمن
انقلابيون وإرهابيون
دموية الانقلابيين
بشاعة الإنقلابيين


  
غد مشرق يبدأ بوفاق ومصالحة
بقلم/ رأي البيان
نشر منذ: 6 سنوات و 9 أشهر و 21 يوماً
الثلاثاء 24 يناير-كانون الثاني 2012 08:34 م


دشن اليمنيون صفحة من صفحات تاريخهم، ودخلوا مرحلة جديدة يواجهون فيها عدداً من التحديات، شأنهم في ذلك شأن دول عربية أخرى استطاعت أن تسقط أنظمتها في إطار «الربيع العربي»، على غرار ما حدث في كل من تونس ومصر وليبيا.

إن اليمن الذي ارتبط بالسعادة حتى بات يلقب بـ«اليمن السعيد»، لا بد أن يستعيد هذه السعادة ويعيد البسمة إلى شفاه كل اليمنيين، وأن يتناسى الماضي ويبدأ توحيد الصفوف، وأن يلتف الشعب على نفسه بنبذ كل مظاهر التفرقة، وأن يؤسس للوفاق والحوار للوصول إلى غد أفضل.

 لقد واجه قادة تونس وليبيا الجدد وضعهم من بعد الثورة بكل شجاعة، بعد أن تأكدوا أن أمامهم مطبات كثيرة لا بد من تجاوزها، وبعد أن أيقنوا كذلك أن المصالحة وإشراك الجميع في العمل جنباً إلى جنب، هما السبيل الوحيد إذا أرادوا تحويل بلديهما إلى أفضل مما كانا عليه، سواء من الناحية الاقتصادية أم السياسية أم الاجتماعية، وعلى الصعيدين الداخلي والخارجي.

 ويظهر ذلك جليا مما أعلنه الرئيس التونسي الجديد منصف المرزوقي، من أنه سيعمل على إعادة بناء علاقاته الخارجية مع دول العالم، مع التركيز على الدول العربية، وأنه سيعمل جاهداً على حل جميع الملفات العالقة في ظل النظام المخلوع.

 وكان رئيس المجلس الانتقالي الليبي قد أكد يوم إعلان تحرير بلاده، على المصالحة والصفح ووحدة الشعب، بعد أن غرس نظام العقيد الليبي المقتول معمر القذافي فكرة العصبية القبلية من أجل الحفاظ على نظامه.

 لا بد لليمنيين أن يشقوا طريقهم ولو من نقطة الصفر، وألاً يلتفتوا إلى الماضي المليء بالأحقاد، ويسارعوا إلى المصالحة التي تستوجب خصوصا تطبيع الأوضاع العامة في البلاد، في أقرب وقت ممكن. فالفوضى الأمنية لا تزال تؤجل الاستقرار، وقد تشجع بعض الفئات على القيام بأعمال انتقامية يجب التصدي لها.

 لا مجال للشك في أن أكبر تحدٍّ يواجه اليمنيين اليوم هو الأمني بالدرجة الأولى، وخاصة مع انتشار السلاح بشتى أنواعه، إذ لا استقرار ولا ازدهار ولا تقدم إلا بالأمن والأمان.

 على اليمنيين أن يتوحدوا اليوم قبل الغد، وأن يعملوا سوياً من أجل استتباب الأمن لينطلقوا نحو معركة أشد، وهي معركة البناء والتشييد.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
عمر الضبياني
إلى الشباب الثائر
عمر الضبياني
عبدالعزيز العشاري
13 يناير مذاق آخر في العدين
عبدالعزيز العشاري
بكيبورد/ جلال الدوسري
حذاء الحاتمي..منتهى الكرم
بكيبورد/ جلال الدوسري
د. عبد الرشيد عبد الحافظ
قانون الحصانة ... شراء الوهم!!
د. عبد الرشيد عبد الحافظ
د. محمد صالح المسفر
الطغاة يتساقطون واحدا تلو الآخر
د. محمد صالح المسفر
رأي الراية
خشبة الخلاص في اليمن
رأي الراية
المزيد