عادل عبدالمغني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed عادل عبدالمغني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
عادل عبدالمغني
اليمنية.. فساد عابر للحدود
ريف مكتظ بالنازحين والعاطلين عن العمل
رد اعتبار للثورة..
رصاصات الموت
د. عبدالرشيد: الدستور المرتقب حجر الزاوية للدولة اليمنية الجديدة
د. عبدالرشيد: الدستور المرتقب حجر الزاوية للدولة اليمنية الجديدة
الشهيد علي عبدالمغني.. الشاب الذي قاد ثورة سبتمبر ورافق شباب ثورة فبراير
الشهيد علي عبدالمغني.. الشاب الذي قاد ثورة سبتمبر ورافق شباب ثورة فبراير
الوحدة اليمنية.. جهود الترميم ومساعي الهدم
الوحدة اليمنية.. جهود الترميم ومساعي الهدم
شرارة الجنوب وسيناريو إحراق اليمن
جمالة البيضاني: قهرت الإعاقة واستسلمت للموت
البحث عن «الثروة» في اليوبيل الذهبي ل«الثورة»


  
هند .. بأي ذنب قُصفت؟!
بقلم/ عادل عبدالمغني
نشر منذ: 7 سنوات و 3 أشهر و 19 يوماً
الإثنين 06 يونيو-حزيران 2011 10:44 م


  لا علاقة لهند وشقيقيها بلعبة السياسة "القذرة"، كما لا تعنيها حسابات الرئيس صالح من وراء تفجير مواجهات عسكرية داخل حي الحصبة الذي تقطنه وسط العاصمة كوسيلة أخيرة حاول الرجل من وراءها إطالة أمد بقاءه في السلطة.

ولان الأمر كذلك فإن هند بنت السنوات العشر لم تكن تستحق حرق جسدها الطري بقذيفة ار بي جي أتتها الأسبوع الماضي، وهي نائمة في غرفتها لتشوه معالم طفولتها الجميلة والبريئة، وتتركها بعد ذلك لساعات تصارع عذابات لا تحتمل قبل أن يتوقف قبلها الغض عن الحركة لتلحق بشقيقيها كمال (7 أعوام) وحسام (5 أعوام) اللذان قتلا بذات القذيفة.

لا ذنب لهند وأخويها سوى أنهم يقطنون منزلا شاء القدر أن يكون بالقرب من منزل الشيخ صادق الأحمر، ولا ذنب لهند وعائلتها سوى أنهم في بلد شاء قادته إعلاء لغة الرصاص والعنف على لغة الحوار والحلول السلمية. وكم هي بائسة ومثيرة للشفقة تلك الأم الثكلى التي فقدت أطفالها في ليلة مجنونة وغير سوية كحال من أطلق قذائف طائشة نحو حي سكني ليقتل من قتل بدم بارد وأحاسيس لا يبدو أنها حية على الإطلاق.

والدة هند (37 عاما) لم تفقد أطفالها الثلاثة دفعة واحدة فقط، بل فقدت جمالها حين شوهت وجهها شظايا المتفجرات التي أصابت زوجها أيضا وفصلت جلده عن عظم أصابع يده اليسرى وأدمت رأسه.

ولم يستطع محمود – وهو رب الأسرة المنكوبة – الحديث إلينا كما لم يُسمح لنا باستخدام الكاميرا داخل المشفى الذي يتلقى محمود العلاج فيه وزوجته، لكن المعالم الحزينة لوجه الرجل ودموعه التي حفرت مجرى لها في خديه قالت كلاما كثيرا لا يمكن للقلم وصفه حق الوصف. يقول الأطباء إن محمود أصيب بصدمة نفسية كبيرة حين شاهد أبناءه وقد شوت أجسادهم النار. الأم هي الأخرى يقول الأطباء أنها لا تكاد تصحو من غيبوبتها حتى تدخل في غيبوبة جديدة حين تتذكر أنها فقدت فلذات كبدها.

 
تعليقات:
1)
العنوان: احسنت واضف قولا له تواريكم وزنازيركم قتلت هند
الاسم: قيسر السماشي
يسموننى في السلم يابن زبيبه(بالزين)وعند اشتداد الحرب يابن الاكارم والقضاة والساده ويابن العم وما انا ابن عم ولا انسابى واعدالى منهم ولا فيهم ولا ميمنتى بلون ميممنتهم ولا ليفتى ليفتهم وهلم جرا حتى اتى الجذور على اوراقهم والزهور والثمر والعكس وعلى هند واخواتها وان وبنى عمها واف وقفقافها وقاف وفيافيها والمقونن الرسمى يشرع للصوص ومرتزقه القانون اللارسمى مسلوب الرجوله وعلى اطفالها ونسائها والشيوخ(كبار السن او العمر) والدليل من سبعمائه الف الى ثلاثه مليون وعبر وسطاء قوادون ونشالون بالنسبه ومحامون نصابون ولحسابات مقاولوا السي سي سي بالانجليزيه وليس بالعبريه وباسمائنا وارقامنا التلفونيه المطابقه لارقامنا البنكيه الجاريه حين نلمسها والمزدوجه حين يطبقون عليها باطرافنا والعصبه (ليس العصابه)
الثلاثاء 07/يونيو-حزيران/2011 01:08 صباحاً
2)
الاسم: هاني لطف
سلمت يداك استاذ عادل وسلم قلمك الرشيق
عين الله لا تنام وقد انتقم من علية القوم واذاقهم مما اذاقوا الشعب وان في الاخرة الحساب الشديد
الثلاثاء 07/يونيو-حزيران/2011 02:08 صباحاً
3)
العنوان: ومااللة بغافل عما يعمل الظلمون
الاسم: احمد محمد علي العرومي السعودية
شكرا لك يااستاد عادل وكتابتك هدة المواضيع يدلل انك انسان صاحب ضمبر حى وانك تتالم على كل انسان سلامي لك واخوانك
الجمعة 06/إبريل-نيسان/2012 02:22 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
همدان العليي
هدايا إيران لليمنيين
همدان العليي
مدارات
أشرف الريفي
وسقط طاغية اليمن
أشرف الريفي
د. محمد صالح المسفر
انقذوا اليمن قبل فوات الأوان
د. محمد صالح المسفر
عبد الرقيب سعيد
علي صالح هرب ..
عبد الرقيب سعيد
عبدالحليم قنديل
النصر لليمن
عبدالحليم قنديل
أحمد الزكري
دعوة عاجلة لتشكيل مجلس انتقالي في اليمن
أحمد الزكري
الخليج الإماراتية
قمة خليجية لإنقاذ اليمن
الخليج الإماراتية
المزيد