د.سمير الشرجبي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د.سمير الشرجبي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د.سمير الشرجبي
قطرة ندى على ورق الوطن
جماعة DNA..
ياسين.. إن الألم لفراقك لكبير
المختبرات الطبية 35 عام.. علوم وطب ودبلوماسية وتحديث
الدولة الاتحادية بديلاً عن حكم القبيلة
إنقاذ جامعة صنعاء
سبتمبر يفتقد إكتوبر
لكي لا يلعنكم ابنائكم
تمرد... براءة اختراع لإسقاط الديكتاتورية
ثورة فبراير وأخونة الدولة


  
يوليو ميلاد أمة تبكي اليوم عروبتها
بقلم/ د.سمير الشرجبي
نشر منذ: شهر و 27 يوماً
الثلاثاء 23 يوليو-تموز 2019 08:52 ص


ستبقى ثورة 23 يوليو 1952 التي انطلقت في مصر العروبة بقيادة القائد العروبي الخالد جمال عبدالناصر هي المنارة والبورصلة كما كانت لكل شعب يتوق للحرية والتقدم والعدالة الاجتماعية.
أهداف ثورة يوليو وتجربتها وافكار قائدها اصبحت مدرسة فكرية بذاتها تتعلم منها الأجيال في العالم كله لقهر المستحيل والانتصار لإرادة الشعوب ورفض الهيمنة والابتزاز.
أفكار ناصر اليوم هي بدون تردد خيار كل إنسان عربي يتوق لاستعادة دور وطنه وأمته انسان وارض بديل عن الأفكار التي حاربت الثورة وقائدها وأتت بخيار آخر مر ومؤلم وندمر للامة وقيمها وثقافتها ووحدتها.
بكل أمانة المشروع القومي العربي تم إسقاطه بالقوة باغتيال عبدالناصر وغيابه يوم 28 سبتمبر 1970 بعد أن فشلوا في إسقاطه فيآ 6 حزيران يونيو 1967 .
القوى الاستعمارية والصهيونية العالمية استخدمت الجماعات الاسلاموية بقيادة حركة الإخوان المسلمين للقضاء على المشروع القومي العربي باسم الإسلام وفعلا نجحت.
مع الأسف نجح الاستعمار والصهيونية في ضرب المشروع القومي وحل محله مشروع آخر لتيار آخر .
نعم تمكن هذا التيار بأشكاله ومسمياته ان يسقط المشروع وحل محل هذا المشروع في مرحلته الأولى أنظمة الفساد الجمهوري بدعم ومباركة هذه القوى الخارجية والاسلامويين من الداخل في المرحلة الأولى بهدف تشويه الثورات العربية وتصويرها للناس انها فشل للمشروع القومي الناصري وهي في الحقيقة ليست الا أنظمة لقيطة صنعتها قوى الاستعمار وبدعم هذه الجماعات الإرهابية فتقاسمت معها الأوطان ترك فيها الفاسد يحكم ويفسد وهي تبني نفسها وتخترق المدرسة والمعهد والجامعة والجامع الا ان أصبحت قوة قادرة على إشعال الحرائق وتدمير الأوطان بحسب تعليمات الصهيونية العالمية التي أرادت أن تجعلنا امة ممزقة سياسيا و مذهبي وطائفيا لتكون هي الحاكمة المتحكمة .
جماعاتها انتشرت مثل النار في الهشيم تقتل وتدمر وتغتصب وتسرق باسم الدين والجهاد فكانت القاعدة وحزب الله وداعش وجبهة النصرة والحوثيين....وكل المسميات بلحي وبدون لحي بجلابيب وبجرافات.آ
اليوم انظروا إلى وطننا العربي من المحيط إلى الخليج وقارنوا بين الأمة في زمن ناصر وبين اليوم في زمن الخميني وبن لادن والبغدادي وحسن نصر الله والزنداني والعديني والبشير و عبدالملك الحوثي أمثلة وليس للحصر.آ
اشهدوا بانفسكم وتعرفوا على نماذج القومية العربية من ناصر وصدام حسين والحمدي وبن بلا و ابومدين وياسر عرفات وسليم الحص و القذافي .
شاهدوا كيف كان حال الأمة في زمن القومية العربية وشاهدوا كيف أصبحنا في زمن الخميني والقرضاوي .
رحم الله القائد القومي العربي جمال عبدالناصر وكل من سار على درب القومية العربية والخزي والعار لكل القوى التي اوصلتنا إلى هذا المستوى من الانحطاط الفكري والأخلاقي والانساني والاجتماعي والمادي باسم الدين .

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
قبائل اليمن ورسائلها القوية..!
د. علي مهيوب العسلي
مدارات
الوحدوي نت
ثورة يوليو .. الروح التي افتقدناها
الوحدوي نت
نبيل البكيري
مقطع من المشهد اليمني
نبيل البكيري
د. ياسين سعيد نعمان
الارهاب يضرب عدن مجددا
د. ياسين سعيد نعمان
محمود ياسين
هل نحن عنصريون دون أن ندري؟
محمود ياسين
محمد عبد الوهاب الشيباني
محمد علي الربادي وسيرة الامتداد لمدرسة الاحرار اليمنيين
محمد عبد الوهاب الشيباني
د. علي مهيوب العسلي
الحوثيون يحكمون على السيد غريفيث بالإعدام..!
د. علي مهيوب العسلي
المزيد