د. علي مهيوب العسلي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. علي مهيوب العسلي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. علي مهيوب العسلي
الحوثيون يحكمون على السيد غريفيث بالإعدام..!
أهو الضعف و الوَهَن يا سيد ترامب أم ماذا..؟! قبل 2 يوم, 4 ساعة
الرئيس القائد الوحدوي والانسان.. خلود و بقاء الوحدة اليمنية يكمن في انسانيتها..!
موتوا بغيظكم ايها الحاقدون ..فهادي الرئيس الشرعي ولن تضروه بكيدكم شيئا ..!
ضربة معلم يا فخامة الرئيس ..فالوقت مناسب جداً..!
من أشجع وأقوى رجالات الشرعية
الطرف المعرقل يا حكومتنا هو المبعوث الأممي
ماذا بعد سيئون..؟!
من وحي ذكرى ثورة 11 فبراير ..مطلوب المراجعة والتقويم من أجل الاستمرار..!
ترى ما يخفيه المبعوث الأممي من لقاءاته المتكررة بالحوثي..؟!


  
المطلوب إنجاح شرعية الشرعية.. لا إنجاح المبعوث الأممي..!
بقلم/ د. علي مهيوب العسلي
نشر منذ: شهرين و 12 يوماً
الثلاثاء 11 يونيو-حزيران 2019 10:13 ص


نسمع هذه الأيام عن تحركات ووساطات لدى الشرعية كي تعطي الفرصة الأخيرة للمبعوث الأممي السيد مارتن غريفيث للنجاح في مهمته..؛ ونسمع ايضا أن السلطات الشرعية تبدي تفهما وتعاطفا معه، وقد يفضي قرارها إلى إعطاء تلك الفرصة بشرط تقديم ضمانات معينة لعدم الانحياز لصالح الانقلابين..!؛

إن رسالة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة بشأن المطالبة بتغيير المبعوث الأممي جاءت بعد أن ثبت لدى الرئيس من أن المبعوث الأممي متورط ومنحاز انحيازاً تاماً للانقلابين؛ ولم تأتي تلك الرسالة والمطالبة إلا بعد إعطاء جميع الفرص للمبعوث من قبل الرئيس اليمني منذ اعلان الاتفاق في السويد وحتى قبول المبعوث بإعادة الانتشار في الحديدة من قبل طرف واحد (الانقلابين ) بالمخالفة لروح التفاهمات في اتفاقية السويد، مع العلم ان مسرحية التسليم والتسلّم من الحوثي للحوثي قد تكررت المرتين وبمباركة واشادة مباشرة من قبل السيد مارتن غريفيث..!؛

النتيجة..: لكي تثبت الشرعية شرعيتها وإعادة هيبتها إن على المستوى الدولي أو على المستوى المحلي فإن ذلك يتطلب ألا تقبل بعودة المبعوث الدولي السيد مارتن غريفيث بعد أن ثبت لها انحيازه وبالتالي قد طالبت بإعفائه، بل ينبغي عليها وهي تستقبل وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة أن تؤكد على موقفها وتطالب بتوفير ضمانات من عدم انحياز أي مبعوث جديد كي تستمر بالتفاوض والحوار وفقا للمرجعيات المعروفة ووفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالحالة اليمنية..!؛

إن التوصية المطلوبة هي السهر والعمل على إنجاح شرعية الشرعية في المحافل الدولية المعترفة بها وهي مقدمة ضرورية لإثبات شرعية الشرعية على المستوى المحلي هذا الشرط الضروري؛ أما الشرط الكافي فينبغي العمل ليل نهار على استكمال تحرير ما تبقى من الأراضي اليمنية من قبضة الانقلابين وأولى الأولويات يتمثل في تحرير محافظة الحديدة إذا ما تبين للشرعية من اول عمل للمبعوث الدولي الجديد تحيزه أو عرقلته لتنفيذ اتفاق السويد؛ وللأمانة لا ينبغي أن تتعامل الشرعية بسذاجة اكبر مما قد تعاملت من سابق، فمرونتها الزائدة تصنف على أنها سذاجة وتوظف من قبل الأخر وبالتالي الرأي العام على أن الانقلابين ينتصرون في تكتيكاتهم في الحقل السياسي التفاوضي..!

لا تراجع عن اعفاء السيد مارتن مصحوب بتقديم ضمانات على المبعوث الجديد، كي ينتقل الجميع إلى المرحلة التفاوضية التالية بعد تنفيذ دقيق وأمين لاتفاقية ستوكهولم الشهيرة..!؛

فليست الشرعية معنية البتة بإنجاح المبعوث الأممي، بل معنية باستعادة سلطاتها ودولتها من قبضة الانقلابين، وعدم السماح بثنيها عن قراراتها بعد أن اتخذت، كقرار اعفاء المبعوث الأممي السيد مارتن غريفيث من مهمته، فهذا وربي يقود إلى إنجاح شرعية الشرعية داخلياً وخارجياً..!

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
علي أحمد العمراني
هل سيكون تقسيم اليمن إنجازاً تاريخيا للتحالف العربي ولجيلنا..؟!
علي أحمد العمراني
مدارات
د. محمد علي السقاف
أزمة الثقة بغريفيث هل هي في طريقها إلى الحل؟
د. محمد علي السقاف
د. علي مهيوب العسلي
أهو الضعف و الوَهَن يا سيد ترامب أم ماذا..؟! قبل 2 يوم, 4 ساعة
د. علي مهيوب العسلي
د. محمد علي السقاف
مرة أخرى... اليمن ليس بمنأى عن تداعيات المنطقة
د. محمد علي السقاف
حسين الوادعي
اليمن والعيد.. تسييس الدين
حسين الوادعي
د. ياسين سعيد نعمان
الضالع.. جرائم حوثية وصمت دولي
د. ياسين سعيد نعمان
رأي البيان
صدمة إيران وقطر
رأي البيان
المزيد