فخر العزب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed فخر العزب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
فخر العزب
قراءة في التصريحات الأخيرة للوزير المخلافي
من فجر كانون
من فجر كانون
عشت في زمن "عبدالله نعمان"
اطلالة نعمان
اطلالة نعمان
إلى أعضاء التنظيم الناصري في عيدهم الخمسين
إلى أعضاء التنظيم الناصري في عيدهم الخمسين
لنا سيفٌ به نثقُ
لنا سيفٌ به نثقُ
سلام عليكم..
رسالة إلى والدي جمال عبدالناصر
رسالة إلى والدي جمال عبدالناصر
شباب الناصرية
حينما عدنا إلى "يونيو"


  
الناصرية .. الفكر المتجدد والخيار الحل
بقلم/ فخر العزب
نشر منذ: 7 سنوات و 8 أشهر و 24 يوماً
الجمعة 24 ديسمبر-كانون الأول 2010 07:47 م



غيب شمس كل التجارب التي سبقتها , فتدخل كتب التاريخ لا تغادره .. تثبت فشلها وتعلن عن حفر قبرها بنفسها .. تضمحل وتموت لتبقى مجرد تجارب إنسانية لمراحل مؤقتة لا أكثر ..
لكن الناصرية شي أخر وتجربة تحيا كل يوم .. الناصرية فكرٌ متجدد مع كل شمس , مشروع يخلق من جديد ليواكب الزمن , ويتعايش مع العصر , أيدلوجية تحرر العقل من كل الأصفاد , عقيدة راسخة في ذاكرة التاريخ إلى الأبد , وهي قبل هذا وذاك مشروع الأمة العربية من المحيط إلى الخليج , والفكر الذي لا شريك له لكل أحرار العالم .
ومع ذلك تبقى للناصرية إخفاقاتها وانتكاساتها التي حُفرت بذاكرة الأمة , ونكـَّست رؤوس أبنائها , ولها هزائمها وأخطاؤها كتجربة إنسانية لقائد عظيم , وبالرغم من ذلك كله فإننا نتعلم من سلبيات الناصرية أكثر من تعلمنا من إيجابياتها , وكلما تعلمنا من دروسها صرنا أكثر إيماناً وتصديقاً بها , صرنا أكثر قرباً من أقانيم مبادئها وأفكارها , وأكثر يقيناً أن الناصرية تبقى مشروع الأمة الذي لا خيار للأمة سواه .. ولكن لماذا كل هذا اليقين بأن الناصرية هي الفكر المتجدد والخيار الحل ؟؟
وحين نريد أن نجيب فإننا نقول إن الناصرية لم تكن يوماً من الأيام تجربة انتهت برحيل قائدها الزعيم الخالد جمال عبد الناصر , أو مشروعاً أفل نجمه مع هزيمة حزيران 67م , بل على العكس من ذلك فقد كانت تلك الفترة هي بداية البداية لامتداد الناصرية وانتشارها في جميع أقطار الأمة , وهي مع ذلك تعلن عن نفسها وتقدم نفسها كمشروع للتقدم يقوم على الحرية والاشتراكية والوحدة , ويستند إلى المراجع الأساسية للخطاب الناصري المتمثلة في ( فلسفة الثورة ــ ميثاق العمل الوطني ــ بيان 30 مارس ) بالإضافة إلى خطابات الزعيم المعلم جمال عبد الناصر .
وإذا كان الميلاد الحقيقي للناصرية كمشروع للتقدم قد ارتبط بثورة 23 يوليو 1952م فإن هذا الميلاد قد رسم معالم الطريق للأمة في الجوانب السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية , لأن ثورة يوليو لم تكن انقلاباً على نظام سياسي بغرض إسقاطه , ولم تكن فعلاً مرتبطاً بمصالح آنية لتنتهي نجاحات الثورة بانتهاء المصالح المرتبطة بقادتها , أو بانتهاء الجيل الذي فجّر الثورة واستفاد من نتائجها المؤقتة , ولكنها كانت ثورة شاملة لم تلقِ بظلالها على مصر وحدها , بل على الأمة العربية والعالم أجمع , ووضعت لنفسها مكاناً أمام الثورات التي غيرت في مسرى التاريخ كالثورة الفرنسية , فكانت ثورة يوليو وكانت الحرية والاشتراكية والوحدة إعلاناً عن مرحلة جديدة تقفز بالأمة من مراحل الجهل والتخلف إلى مراحل التقدم عن طريق تحرر الأمة من الاستبداد والاستعمار, والقضاء على نظام الإقطاع والطبقات , وترسيخ مبدأ العدالة الاجتماعية القائم على توزيع الثروة بين أبناء الأمة , وكذلك السير في خطى الوحدة العربية الشاملة , إيماناً من الناصرية بواحدية الأمة العربية في لغتها وعادتها وتقاليدها وموروثها التاريخي والثقافي .
ولقد جاءت ثورة يوليو لتعلن عن مرحلة جديدة في التاريخ العربي , فكانت الناصرية مشروعاً لتغيير الواقع بمقياس المشروع النهضوي الحضاري العربي , والذي ينتقل بالأمة إلى العصر بقيمه ومنجزه الحضاري والإنساني العام المشترك , وينتقل بها من مراحل الجمود والانحطاط إلى مراحل الانفتاح والتقدم الحضاري بجوانبه السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية , ويفتح لها مجالات النهوض ومسايرة الواقع .
ولا شك فقد جاءت عظمة ثورة يوليو الناصرية من عظمة قائدها الذي استطاع بفكره الناضج والمستنير والمتكئ على التجربة الثورية في قيادة المظاهرات ضد الاحتلال , ومشاركته في جبهات القتال في الفالوجا , استطاع أن يلم ولا يشتت ويجمع ولا يفرق , وبحنكة القائد وكرازمية الزعيم كان لقائد ثورة يوليو الفضل في التأليف بين الضباط الأحرار الذين جاءوا من مختلف المشارب السياسية ــ على الرغم من الاختلافات فيما بينها ــ للمشاركة في تفجير الثورة , فأثبت عبد الناصر أن حنكته السياسية التي ظهرت مبكراً قد أهَّلته ليكون صانع أمجاد العرب , ورجل المرحلة الذي تحتاجه الأمة في عصر التحديات وهو يمتطي صهوة الفكر الناصري الذي لا يتقهقر أمام كل المحن والتحديات .
فالناصرية بما تمتاز به من جمال الحق ونبل الغاية , تبقى خيار الأمة في كل مراحل نضالها كونها تقوم على فكر متجدد ذات امتداد واسع بحجم الأمة العربية من المحيط إلى الخليج , وهي بذلك تعلن عن نفسها كمشروع ثالث يتناسب ومقومات الأمة , فالمشروع الناصري لا ينزاح إلى مادية الرأسمالية التي تعمل من أجل الفرد دون المجتمع , ولا إلى مثالية الماركسية التي تعمل بالفرد من أجل المجتمع دون أن تمنح الفرد أي امتياز جراء عمله , ومن هنا كانت الناصرية هي الخيار الحل التي تجمع بين الفرد والمجتمع , وتقوم في أحد مداميكها الرئيسة على الاشتراكية بمفهومها الناصري الذي يستقي معانيه من الأديان السماوية التي تأخذ من أموال الأغنياء فتعطي الفقراء , دون منع الأغنياء أموالهم ومصادرتها دون حق , ليكون تطبيق مبدأ العدالة الاجتماعية في الفكر الناصري إيذاناً بمرحلة جديدة في التجارب الاقتصادية الخالدة على مر التاريخ الإنساني .
إن الناصرية وهي تعلن عن نفسها كحركة قومية منذ بدايات تطبيقها مع قيام ثورة يوليو , قد حصنت نفسها من الانقراض , وأعلنت لنفسها عن ميلاد متجدد مع كل أجيال الأمة , وذلك نتيجة الخصوصية التي تميز الأمة العربية الواحدة ذات النمط الحضاري الواحد والقائم في أساسه على اللغة المشتركة التي أنجبت ثقافة قومية واحدة , بالإضافة إلى عدد من القيم والخصائص الأخرى .
تعليقات:
1)
الاسم: العاااااااقل
اخي فخر العزب انك لاسم على مسمى لقد اصبحت الناصريه تفاخر بك في كل مجالاتهاالثقافيه والادبيه والحضاريه لقداصبحت الناصريه مشروعى حضاري تقدمي لايستطيع اي مشروع مواكبته فاالناصريه هي الفلسفه الحقيقيه للتكافل الاجتماعي في الاسلام
السبت 25/ديسمبر-كانون الأول/2010 12:15 مساءً
2)
العنوان: كل عام والشعب والامه وانتم بخير
الاسم: مساعد
افصح الله لسانك وعززفي المجتمع بالتئلق والثقة مكانك وزادناوامتنا العربيه الكثير والكثير من امثالك وكل عام وانت والشعب اليمني والعربي والتنظيم الوحدوي بالف خير بمناسبة تاسيسه
السبت 25/ديسمبر-كانون الأول/2010 01:44 مساءً
3)
العنوان: انت فخر العرب
الاسم: ابوالنصر
انك فخر للعرب جمعا ولست فخرا للعزب وحده
مقال اكثر من رائع وشهادة منك يعتزبهاكل الشعب العربي من اقصاه الى اقصاه رحم الله القائدوالمعلم الراحل جمال عبدالناصر وكل تلا ميذه الشهدا من بعده واسكنهم معافسيح جانته وكل عام والناصريين في تطور وازدهار بمناسبة ذكرى تاسيس التنطيم الوحدوي الشعبي الناصري
الأحد 26/ديسمبر-كانون الأول/2010 01:37 مساءً
4)
العنوان: كلام من القلب
الاسم: طه الجلال
والله لقد ابدعت قريحتك يا فخر وان دل هذاعلى شي انمايدل علىمدى ايمانك العميق بلناصريةعقيدة ومذهبا واسلوب حياة.اشكرك من كل قلبي على هذاالعمل العظيم.دمتم ودامت الناصرية مشروع الامةالخالد الذي سيظل حلم الاجيال ومهوىافئدتهم وقلوبهم.
الأحد 26/ديسمبر-كانون الأول/2010 08:53 مساءً
5)
الاسم: المهندس الناصرى أمين مغلس
كلام واقعى مصوغ بأسلوب رائع. الناصرية هى التعبير الحقيقى للطريق الصحيح والمستقيم لأمة العرب. أيضا الناصرية هى فطرة العرب.
التعبئة المغلوطة التى قامت بها القوى المريضة فكريا أو التى مصالحها مرتبطة بالاستعمار هى التى خلقت أتباع حاقدة على الناصرية.
لقد لعبت السعودية الدور الاكبر فى محاربة الناصرية وكان سندا لها بشوات وإقطاعى مصر المنحدرون من أصول غير عربية. ويمر الزمن ليتضح للابله ماهية الدولة السعودية وترابطها العضوى مع القوى الاستعمارية والاستيطانية. يقول بوش بأن السعودية الحت عليه بغزو العراق وموافقة حسنى مبارك. وكذا ايضا الحت على أمريكا بأن تغزو مصر من خلال اسرائيل عام 67 .
تحية للعزب
الثلاثاء 28/ديسمبر-كانون الأول/2010 08:13 صباحاً
6)
الاسم: أمين القدسي
الناصرية ستظل سائرة على ما سار عليها الأوائل بإرادة الله وبعزيمة الرفاق بناءالتنظيم الوحدوي الشعبي اناصري
الخميس 03/فبراير-شباط/2011 05:29 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
عام هجري جديد ..لا عام تهجير جديد. ولاعام ترحيل لمشاكلهم ..!
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
قادري أحمد حيدر
صباح الراتب
قادري أحمد حيدر
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
مدارات
عبدالرحمن المحمدي
الجارة السيئة
عبدالرحمن المحمدي
علي الظفيري
هذيان آخر العام!
علي الظفيري
د. عبدالعزيز المقالح
ابن العربي أوّل من جعل للحروف ألوانًا وأجسامًا
د. عبدالعزيز المقالح
صلاح السقلدي
وهؤلاء من ذبحهم يا خُبرة؟!
صلاح السقلدي
عمر الضبياني
أقولها لله ثم لكم ولهم وللتاريخ 2-4
عمر الضبياني
فكري قاسم
الله، الوطن، الثورة، الوحدة، خليجي20!
فكري قاسم
المزيد