صادق ناشر
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed صادق ناشر
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صادق ناشر
مفاوضات جديدة في اليمن
خيارات حزب صالح
مخاطر ما بعد «داعش»
قمة القمم في الرياض
حرب جديدة في اليمن
ولد الشيخ في صنعاء
محطة عمّان..
إيران وأصابعها في اليمن
هدنة «منزوعة الأمل»
هدنة لم تصمد


  
فريق يهزم شعباً !!
بقلم/ صادق ناشر
نشر منذ: 7 سنوات و 11 شهراً و 28 يوماً
الأربعاء 24 نوفمبر-تشرين الثاني 2010 09:06 ص


لم يكن حتى أكثر المتشائمين يعتقدون أن المنتخب الوطني لكرة القدم يمكن أن يكون لقمة سائغة للمنتخبات الخليجية المشاركة في «خليجي 20» ، فيهزم بأربعة أهداف من أول مباراة له مع المنتخب السعودي دون أن يكون لديه قدرة على الرد ولو بهدف شرفي ، صحيح أن اللعب مكسب وخسارة ، لكننا لم ندخل في مربع المكسب منذ أن دخلنا معمعة دورات الخليج قبل نحو ثمان سنوات ، فقد ظللنا فريقاً يجمع الكرات من شباكه طوال المشاركات الأربع الماضية ، ويبدو أننا سنظل نجمع الكرات من شباكنا حتى في الدورة الخامسة من المشاركة ، وكأنه كتب على اليمنيين أن لايفرحوا حتى وهم في أرضهم .
لقد هزم الفريق الوطني شعباً بأكمله ، لم يهزمنا المنتخب السعودي الذي قاتل لاعبوه على الملعب برجولة ، فهذا شيء يحسب لهم ، لكن هزيمتنا جاءت بأقدام لاعبينا الذين استكثروا على 23 مليوناً أن يفرحوا بأول إنجاز لهم في الظفر بنقاط مباراة واحدة على الأقل من بطولات الخليج .
صحيح أن الفرصة والأمل لايزالان قائمين ـ على الورق على الأقل ـ إلا أن «الكتاب يظهر من عنوانه» ، وكان رد فعل الجمهور عفوياً عندما خرج إلى الشوارع في مدينة عدن للمطالبة بإقالة الجهاز الفني للفريق ولقيادة اتحاد كرة القدم والمسؤولين في وزارة الشباب والرياضة ، وهو رد فعل طبيعي، نظراً لما كان يزبد به ويرعد المسؤولون عن الرياضة من أن منتخباً جديداً لكرة القدم قد ظهر ، حتى أن بعضاً منا كان يعتقد أننا صرنا قابضين على كأس «خليجي 20» حتى من قبل أن نبدأ اللعب .
لكن الأمر اختلف في الملعب عندما حصحص الحق ، وتحول الفريق «الوحش الكاسر» في وسائل الإعلام إلى «حمل وديع» قبِل أربعة أهداف في شباكه كانت مرشحة للزيادة ، وطلع علينا المسؤولون في اتحاد الكرة ليعلنوا لنا استخلاصاً هاماً مفاده أن «الخبرة السعودية كانت وراء إخفاق الفريق» ، لكن المسؤولين نسوا أن يقولوا إن المنتخب الوطني لم يأتِ إلى الدورة للمنافسة على اللقب بل للاحتكاك.
وبمناسبة « الاحتكاك » فإن أجسامنا قد تسلّخت من كثرة الاحتكاك ، فكل دورة من دورات الخليج أو مشاركة إقليمية أو دولية نظل نردد أننا نذهب للاحتكاك واكتساب الخبرة ، ويبدو أننا سنظل هكذا طوال حياتنا الرياضية ، أي «نحتك» إلى أن تسيل منا الدماء والدموع .
لا أريد أن أكون قاسياً ، فقد قدم بعض اللاعبين مهارات جيدة أثبتت علو كعب الكرة اليمنية ، إلا أن علينا أن نراجع بعد انتهاء البطولة ما حصدناه خلال مشاركتنا في «خليجي 20» ، سواء خرجنا من الدور الأول أم ظفرنا بالكأس ، وهذا أمر مستبعد ، علينا أن نعترف أننا بعد هذه السنوات وهذه الأموال التي أنفقت لتجهيز الفريق لم نستطع أن نبني فريقاً يرفع الرأس عالياً .
ما خفف من وطأة الهزيمة النجاح الذي حققته عدن في احتضان البطولة ، فقد أكد أبناء عدن أنهم كانوا على قدر الرهان ، فقد أظهرت عدن مفاتنها السياحية ، وتمكنت من جعل الضيوف يشعرون كأنهم في بيوتهم ، وهذا هو الانجاز الحقيقي للبطولة .
لقد سهرت عدن حتى الفجر خلال اليومين الماضيين ابتهاجاً بانطلاق البطولة على ملاعبها ، وكان الجمهور الذي احتشد لمشاهدة حفل الافتتاح والمباراة الأولى بين المنتخب الوطني والسعودي ملح البطولة ، نتمنى أن يظل هذا الملح إلى النهاية ، سواء استمر المنتخب الوطني في المنافسة أم خرج منها ، فالهدف هو بطولة ناجحة ، وهو ما بشّر به اليوم الأول من انطلاق « خليجي 20»

عن صحيفة الجمهوريه
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
همدان العليي
مهام سياسية لمنظمات دولية في اليمن
همدان العليي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. عبدالله فارع العزعزي
رحيل باصرة خسارة وطنية
د. عبدالله فارع العزعزي
مدارات
فتحي أبو النصر
بناء المنتخبات كبناء المجتمعات
فتحي أبو النصر
عمرو  صابح
عبد الناصر وسيناء
عمرو صابح
عمر الضبياني
أقولها لله ثم لكم ولهم وللتاريخ " 1 – 4 "
عمر الضبياني
عبدالحليم قنديل
في نعي السودان
عبدالحليم قنديل
عبدالله سلام الحكيمي
الوطن ينهار حثيثا.. هل هناك من ضمير ومسؤولية وعقل رشيد ؟! (1-2)
عبدالله سلام الحكيمي
د. محمد الظاهري
المؤتمرات القبلية والسياسة في اليمن
د. محمد الظاهري
المزيد