خالد الرويشان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed خالد الرويشان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
خالد الرويشان
تيسٌ يائسٌ ووحيد!
وشهد شاهدٌ من أهله!
التهريج السياسي بامتياز
بير باشا ستبتلعكم أيها القتلة
رسميا ..سقوط انقلاب 21 سبتمبر!
نريد مبادرة حقيقية لا عريضة شكوى!
الحديدة تموت أيها الجُباةُ البُغاة
يمارسون السياسة بالإشاعات
الانقلاب الانفصالي
الفرق بين السياسي والسائس


  
مؤسس الداعشية الأول في تاريخ العرب!
بقلم/ خالد الرويشان
نشر منذ: سنتين و شهر و 3 أيام
الإثنين 22 أغسطس-آب 2016 10:41 ص


المطهر ابن الإمام شرف الدين

هذه واقعة تاريخية وجريمة كبرى لا سابقة لها في تاريخ العرب .. ولا حتى لاحقة.

لكنها حدثت ذات يوم في اليمن.

ذات يوم من أيام القرن العاشر الهجري وقعت في عنس في موكل قرب رداع سنة 941 هجرية أي قبل 500 سنة تقريبا

هي واقعة تاريخية يجب أن يقرأها الجميع وخصوصا الأجيال الجديدة التي لم تقرأ تاريخ اليمن .. بينما تعيش هذه الأجيال أحداث اليوم ومآسيه مندهشة .. مستغربة.

وللأمانة التاريخية والدقة العلمية سأنقل ما كتبه مؤرخ اليمن الكبير القاضي محمد يحيى الحداد في كتابه الضخم " التاريخ العام لليمن " المجلد الثالث ص 32 طبعة صنعاء عاصمة للثقافة العربية 2004 .. وبالنص :

( وجاء الأمير المطهر بقواته الذين حملهم على ألفي ناقة من بلاد نجران إلى بلاد رداع ، وقامت بينه وبين آل طاهر معركة " موكل " في بلاد عنس المجاورة لبلاد رداع ....

وسجّل المطهر انتصاراً حاسماً على الطاهريين قتل في المعركة من قوّتهم ثلاثمائة رجل ، وأسَرَ منهم ألفين وثلاثمائة مقاتل ،

ثم أمر المطهر بقتل ألف من الأسرى ، وهو راكبٌ على بغلته حتى غطى الدم حوافرها كما ذكرت المصادر المذكورة ،

 

وأرسل المطهر ببقية الأسرى وعددهم الف وثلاثمائة إلى والده إلى صنعاء

وحَمَلَ كُلّ أسير رأسَ قتيل من الألف ،

وذكرت بعض المصادر أنه أمر جنوده الذين أرسلهم مع الأسرى أن يقطعوا رؤوس الأسرى قبل أن يطل والده الإمام من نافذة قصره ،

وأنه سقط رأسان مع كل أسير بعد قطع رأسه ،

ولاقى قتل الأسرى استنكارا عاما في مختلف الأوساط اليمنية لمخالفته لمقتضيات العرف والشرع ، وأن أباه الإمام استنكر ذلك أيضا وقال" اللهم إني أبرأ إليك مما فعله المطهر" ) انتهى كلام المؤرخ الكبير

قال عمر ابن الخطاب " لو عَثَرتْ بغلةٌ في العراق لحاسبني الله عليها"

بينما المطهر غطّى الدمُ حوافرَ بغلته من دماء اليمنيين!

* من حائط الكاتب على "فيسبوك"

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
همدان العليي
هدايا إيران لليمنيين
همدان العليي
مدارات
رأي البيان
بشاعة الإنقلابيين
رأي البيان
غمدان أبو أصبع
كومبارس على منصة السبعين..!
غمدان أبو أصبع
عارف أبو حاتم
شرعية هادي بحاجة إلى ديناميكية جديدة
عارف أبو حاتم
صادق ناشر
الموت المتنقل في اليمن
صادق ناشر
هائل سلام
برهان العسل
هائل سلام
مصطفى أحمد نعمان
أحزان اليمنيين والخطاب المذهبي
مصطفى أحمد نعمان
المزيد