زكريا الحسامي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed زكريا الحسامي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
زكريا الحسامي
ثورة 11 فبراير في عيدها السادس
اوقفوا الحرب العبثية..
مقاومة تعز ودوافعها الوطنية
تعز التي يستقبلك دمارها وحزنها..!
حميد عاصم: الخوف على البلاد من الخلافات المذهبية والطائفية وليس السياسية
حميد عاصم: الخوف على البلاد من الخلافات المذهبية والطائفية وليس السياسية
رنا غانم: هناك توجه لدى مكونات الحوار الوطني نحو اللامركزية
رنا غانم: هناك توجه لدى مكونات الحوار الوطني نحو اللامركزية
جمع الأصفار صفر
حكومة كروت
حكومة كروت


  
غياب الفعل السياسي..!
بقلم/ زكريا الحسامي
نشر منذ: سنتين و 4 أشهر و يوم واحد
الجمعة 20 مايو 2016 09:48 م


تعيش الاحزاب السياسية في اليمن بعد انقلاب 21 سبتمبر 2014 اجازة اجبارية، وتكتفي في الغالب  بممارسة مهامها الداخلية بسرية، وفي اقصى حد لها تظل يقظة  لما يدور  بمحيطها بهدف الحفاظ على بقائها موحدة، لان الحفاظ على تماسكها ربما يفوق بكثير مراحل التأسيس في هكذا بلد يشهد حالة انقسام حاد على المستوى الاجتماعي والسياسي والاقتصادي .

 ان تعطيل وإفراغ الحياة الحزبية كحالة مدنية من القيام بأدائها السياسي، دائما يصب في خدمة تلك الجماعات العصبوية الطائفية التي تتوسع في بيئة اجتماعية بلاوعي فكري، وتستخدم منشطها الديني كوسيلة كاسحة لزرع فكرتها، ونشر مشروعها الطائفي الذي اخلي له الساحة ولم نعد نسمع بأي خطاب سوى خطاب الكراهية والعنف. 

ندرك ان الاحزاب همشت او خدرت عن القيام بالفعل والتعامل مع الازمة بروح المسئولية الاجتماعية لتجد قيادات الاحزاب نفسها في الشتات غير قادرون على استيعاب المتغير الذي يمضي بنا مئات السنين الى الخلف.

الحديث هنا عن هذا الدور المفقود يرجع الى فقدان الحياة السياسة من التنوع وصولا الى حالة الجمود الحالية في تقديم الرؤى والمبادرات وإتاحة المجال لمن يمتلك القوة والغلبة.

 ومهما اختلفت تلك الاحزاب في توجهاتها، إلا انه سيكون هناك قاسم مشترك في ما بينها يحكمها وهو الوطن، على عكس تلك الجماعات الطائفية التي تنظر للوطن من زاويتها الضيقة .

لا يعني ان البلاد تعيش حالة حرب ومعارك عسكرية ان تعطل او تخدر تلك الاحزاب من فعلها السياسي فمهما طال امد الحرب، إلا ان نهايتها تكون بعملية سياسية.

 لذلك لابد ان تجمع تلك الاحزاب شتاتها، وتنفض عن نفسها غبار الخذلان، وتساهم في ايقاف هذه الحرب، وإلا فإنها تتحمل الوزر الكبير .

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
عبد الباري طاهر
ورحل التربوي الفاضل علي فاضل
عبد الباري طاهر
سليمان السقاف
من ذكريات السفير عبدالرحمن الحمدي
سليمان السقاف
خالد الرويشان
أشلاؤنا في ميدان السبعين
خالد الرويشان
رأي البيان
المماطلة وسوء النوايا
رأي البيان
ابتسام ابو دنيا
الوحدة الاتحادية ..!!
ابتسام ابو دنيا
علي أحمد العمراني
حذار من إعادة رسم الخرائط في بلاد العرب..
علي أحمد العمراني
المزيد