محمد سعيد الشرعبي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد سعيد الشرعبي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
محمد سعيد الشرعبي
القفز إلى المجهول
تعز.. أمريكا على الأبواب !!
غداً سنعرف من معنا ومن ضدنا
الإمامة تحتفل بالنكبة
تُحفة حُبل.. ثائرة جمهرت قبل الجمهورية
تعز ضد الإرهاب
لا سلام دون تقديم تنازلات
انقذوا اليمن
اليمن آفاق الحل وخطر الضياع
عيد غير سعيد


  
إرادة تعزية لن تقهر
بقلم/ محمد سعيد الشرعبي
نشر منذ: سنتين و 5 أشهر و 4 أيام
الجمعة 15 إبريل-نيسان 2016 12:16 م


بدأت إرادة تعز من ميادين الكفاح، وتتجلى بالصمود في وجه الطوفان والخذلان، وخلال عام من معركة الخلاص يخط ملامح غدنا دماء خيرة أبطال الجيش الوطني والمقاومة.

بلا شك، وجود قادة الجيش الوطني في الجبهات له معان كثيرة تضاف إلى تعزيز الروح القتالية للجنود في مواجهة جحافل الإنقلاب.

في معركة تحرير تعز جنود أشاوس، ولديهم قادة ميدانيين أفذاذ، وقيادات عليا تتلمس احتيجاتهم، وتوفر ما يعزز صمودهم مع رجال المقاومة في كل الجبهات، وهذا يطمئن أبناء المحافظة .

يقود الجيش الوطني في تعز ضباط أحرار عرفوا بمواقف رجولية منحازة لتطلعات الشعب، ودفعوا ثمن مواقفهم المناهضة لعصابة الموت والخراب.

الحديث عن الجيش الوطني لا يعني تجاوز أبطال المقاومة، بل نعتبرهم روح الإرادة التعزية الحرة، وبصمودهم الأسطوري، تحطمت مخططات عفاش، وأنهزمت أسطورة الشاصات.

وتجسدت الإرادة التعزية في تدريب وتأهيل مئات من أفراد المقاومة، وضمهم إلى صفوف الجيش الوطني، وهذه الخطوة الجبارة تعبير عن إرادة أحرار الحالمة في استعادة الدولة والتهئية الحقيقة لإدارة مرحلة ما بعد التحرير.

هناك توجه عام يجمع المكونات السياسية في تعز، ويعبد درب الكفاح الوعر من الآن بهدف تثبت الأمن والإستقرار في المستقبل القريب والبعيد..

عبر هذا الإجماع، تعبر الاحزاب السياسية عن روح مشاريعها المدنية، وتجسد إرادة شعبية حريصة على إبعاد تعز عن شبح الإنفلات

واللافت هذه الأيام تزايد دلاز ناشطين حزبيين في مواقع التواصل الإجتماعي، وتطفح كافة تناولاتهم بمواقف وسفاهات بعيدة عن حرية الرأي.

والأحزاب ملزمه بعلاج سعار أعضائها الذين يتمترسوا خلف مواقف سياسية غبية بهدف النيل من تضحيات أحرار تعز في توقيت يخدم المليشيات الإنقلابية.

يهم أبناء المحافظة مواصلة معركة الخلاص بعدما أثبت الأحرار خلال رحلة الكفاح المرير ضد مليشيا الإنقلاب بأن تعز ريف حر ومدينة ثائرة .

تقول التجارب القريبة والبعيدة، خلال أيام الهدنة تتراخي الإرادة السياسية، وينخدع الأغبياء بأوهام السلام، وتأتي الكوارث في غفلة الجميع..

يؤكد المخلوع والحوثي عدم التزامهم بالهدنة بدليل قصف مليشياتهم للأحياء السكنية بتعز، وهجماتهم المتكررة على معسكرات الشرعية في ضواحي المدينة.

ليلة أمس، احبطت قوات الجيش الوطني مسنودين برجال المقاومة الشعبية محاولة مليشيا الإنقلاب إعادة السيطرة على معسكر قيادة اللواء 35 مدرع غرب تعز.

كما تبين حربهم الهمجية ضد الوزاعية، وتشريد سكانها بشاعة حقدهم من أبناء تعز، ولهذا يتستر دهاقنة السياسية على جرائم حرب يومية تشنها مليشيا الإنقلاب على العزل والمدنيين.

لهذا يعول أبناء تعز على يقظة وجاهزية قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة لمواجهة غدر، وإجرام المليشيات الإنقلابية خلال أيام الهدنة.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
قادري أحمد حيدر
صباح الراتب
قادري أحمد حيدر
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
درهم طاهر الصلاحي
محافظة السلام "إب مثالا"
درهم طاهر الصلاحي
علي الجرادي
كيف ابتلع الحوثي صالح ؟
علي الجرادي
محمد عبد الوهاب الشيباني
المثقفون اليمنيون وخطايا الاستبداد و الحرب!!
محمد عبد الوهاب الشيباني
محمد جميح
الفاتيكان وإيران: الديني في خدمة السياسي
محمد جميح
نجم الدين الريفي
شابع من بيتهم
نجم الدين الريفي
أحمد الشامي
حوثنة الدولة
أحمد الشامي
المزيد