آخر الأخبار
موظفي شركة يمن موبايل يشاركون في حملة النظافة بمدينة صنعاءالأمم المتحدة: قاذفتا صواريخ عُثر عليهما في اليمن صنعتا بإيران فيما يبدومليشيا الحوثي تعتقل مسؤولاً أمنيا في محافظة اب بعد اسابيع من تعيينه عبدالله نعمان : لا نعول كثيراً على مشاورات السويد وحاجة الانقلاب لمقاتلين دفعهم لتوقيع اتفاق تبادل الأسرىوفد الحكومة في السويد يقدم كشوفات اولية باسماء المعتقلين والاسرى والمخفيين لدى مليشيا الحوثيأمين عام الناصري: تصويب أداء الشرعية وتصحيح الأخطاء أكبر عامل لهزيمة الانقلابالبرلمان العربي يدعو لإطلاق مبادرة عربية شاملة تعمل على إنهاء حالة الصراع العسكري في اليمن سقوط قتلى وجرحى في قصف لمليشيا الانقلاب على منازل المواطنين في قرية النخيل بمحافظة الحديدةوفد الحكومة لمشاورات السويد: محافظة الحديدة يجب تكون تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دوليا (الشائعات وشبكات التواصل الاجتماعي.. المخاطر وسبل المواجهة) في اصدار جديد للدكتور العزعزي
أحمد عثمان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed أحمد عثمان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
أحمد عثمان
الفارق بين 21 و26 سبتمبر
سموم الافاعي المرتعشة
تعز: من المحرقة الى المقاومة
محاولة احراق التاريخ وتهديد المستقبل
المعركة في تعز كجزيرة معزولة
عبد الملك المخلافي نموذحا
في ذكرى الشهيد جار الله عمر
اليمن والمبادرات الدولية
حتى لا نصعد نحو الهاوية
صالة العزاء وتحول بوصلة الاتهام


  
السلم والحرب
بقلم/ أحمد عثمان
نشر منذ: سنتين و 8 أشهر و يومين
الأحد 10 إبريل-نيسان 2016 10:34 ص


سيتجه انظار الناس غدا الى الكويت واليمن هناك حيث وفود الحكومة وجماعة الحوثي وصالح وهنا حيث ميدان المعركة والمدن التي تتلقى منذ عام حروبا عبثيا يشنها الحوثي وحلفائه حسنا السلام مطلب وطني وانساني لكن عن اي سلام يتحدثون في ظل السلاح الذي تملكه العصابات الحوثية وتقتل به اليمنيين

لامعنى لاي جلسات حوار مالم يتم الاعتراف الصريح بالقرار الاممي والالتزام المصحوب بضمانات لتنفيذه (والا لمه عد لصينا يامسجد ذمار) من الصعب ان نرى جماعة الحوثي تسلم سلاحها بالحوار ومن المستحيل ان نرى سلما في وجود السلاح بيد جماعة عقدية تعتمد على الخرافة ونظرية الاصطفاء والايمان بان الحكم دين والقتال في سبيله جهاد

جماعة الحوثي ستسلم السلاح وستنزاح عن اليمن لكن ليس بالحوار وبالسلم وانما بالمقاومة الشاملة هذا خيارها ومصيرها لان الله لايصلح عمل المفسدين

في 2014 قبل الحوثي وادخل كعضو مدلل في الحوار الوطني ..

دخل مع سلاحه ليمارس الغرور والبلطجة ويفرض السلم على طريقته حيث اجتاح المدن وخطف الجيش ووجه البندقية لرأس الوطن ثم استبدل وثيقة الحوار بوثيقة اخرى كتبها با

سنة الرماح وسماها( وثيقة السلم والشراكة) التي فرضت على الشعب بالقوة والارهاب وبوجود المبعوث الاممي وتوقيعه حيث اثبت المجتمع الدولي انه لايحترم سوى قانون الامر الواقع

ومن ثم وجب على معسكر الشرعية ان يحدد هدفه بوضوح وان يرفع وردة السلام وقبلها كتائب التحرير فهي اللغة الوحيدة التي يفهموها وهي اي طريق التحرير الوحيدة لاستعادة الدولة وترسيخ الامن والاستقرار لليمن ودول الجوار والعالم العربي عموما

* من صفحة الكاتب بالفيسبوك

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
ما العمل إذا أفشل الحوثة المحددات الدولية للمشاورات في السويد...؟!
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
علي أحمد العمراني
السلام الذي ما يزال بعيدا ..!
علي أحمد العمراني
مدارات
عارف أبو حاتم
اليمن في انتظار مفاوضات الكويت
عارف أبو حاتم
مروان الغفوري
أين يقف اليمنيون الآن؟
مروان الغفوري
قادري أحمد حيدر
السلام وكفى!!
قادري أحمد حيدر
خالد الرويشان
الإمامة وتمزيق اليمن
خالد الرويشان
د. غيداء المجاهد
مهلا دعاة العنصرية
د. غيداء المجاهد
محمد القحطاني
في ذكرى سقوط بغداد..
محمد القحطاني
المزيد