خالد الرويشان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed خالد الرويشان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
خالد الرويشان
تيسٌ يائسٌ ووحيد!
وشهد شاهدٌ من أهله!
التهريج السياسي بامتياز
بير باشا ستبتلعكم أيها القتلة
رسميا ..سقوط انقلاب 21 سبتمبر!
نريد مبادرة حقيقية لا عريضة شكوى!
الحديدة تموت أيها الجُباةُ البُغاة
يمارسون السياسة بالإشاعات
الانقلاب الانفصالي
الفرق بين السياسي والسائس


  
طلاب اليمن يتضورون جوعا في الخارج
بقلم/ خالد الرويشان
نشر منذ: 3 سنوات و 3 أيام
الخميس 12 نوفمبر-تشرين الثاني 2015 11:53 ص


هذه كارثة اضافية تضاف للكوارث التي تعيشها اليمن! .. الطلاب المبتعثون من وزارة التعليم العالي الى الخارج بلا رواتب!

الطلاب يستغيثون ولا مجيب!

أبناؤنا الطلاب يتضورون جوعا في الخارج بينما هادي وبحّاح مشغولَان بتعيينات الوزراء! ..الوزراء النائمين في العسل وحفلات العشاء التي لا تنتهي!

يجب أن يكون هؤلاء الوزراء في اليمن. . وفورا

يجب أن يكون هؤلاء الرجال في عدن! ..أتحدث عن الرجال!

على الأقل كي يتم البدء بحل مشاكل المواطنين في الداخل والخارج ..

وهنا في داخل اليمن نفس الكارثة! الطبقة الحاكمة مشغولة أيضا بالتعيينات .. وفي كل مكان!

تعيينات جديدة تعني تكاليف وموازنة اضافية. .أليس كذلك؟

ألم يكن الأجدر بكم بدلا عن التعيينات الجديدة حل مشكلة أبنائنا المبتعثين في الخارج لو كنتم تشعرون بحساسية المشكلة!

لماذا ضايقتم الرجل الكفؤ الدكتور محمد مطهر وزير التعليم العالي حتى قدّم استقالته؟ .. ولماذا لا يعود لعمله؟

أقول ذلك استثناءً لأنها عملية انقاذ!

وحده الدكتور محمد بنزاهته المعروفة قادرٌ أن يتفاهم مع رجل اليمن الآن ..بن هُمام محافظ البنك المركزي!

وسيجد الرجلان حلاّ كما آمل!

ماذا لو قدّم هادي طلبا رسميا عاجلا لمجلس التعاون بحل اشكالات طلابنا المبتعثين في الخارج ..ولو مؤقتا حتى تنجلي الغمّة!

أنا هنا أفتح نوافذ للأمل فحسب

لأنني كنت مبتعثا ذات يوم في الخارج

وأعرف ماذا يعني أن يتضوّر طالبٌ مغترب جوعا ...وأن يُطرد الى الشارع لأنه لم يدفع ايجار مسكنه!

من يشعر بمسؤوليته وواجبه .. الآن!

هل أقول في آذانكم الصمّاء:

قليلا من الخجل! ..من الله قبل مواطنيكم ووطنكم .. وطلابكم الجائعين في الخارج

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
محمد جميح
قصة سفارة اليمن في طهران
محمد جميح
بشرى العامري
لماذا تصمت مفوضية حقوق الانسان ازاء كل الانتهاكات في اليمن؟
بشرى العامري
محمود شرف الدين
كلمة في وجه الإسفاف
محمود شرف الدين
نائف حسان
ليس مجرد سقطة
نائف حسان
محمود شرف الدين
الارياني...دهاء سياسي وحنكة
محمود شرف الدين
د. عيدروس النقيب
دمت لن تهزم وإن عادوا إليها
د. عيدروس النقيب
المزيد