صدام الزيدي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed صدام الزيدي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صدام الزيدي
تغريدتان...
لوهلةٍ في الغياب
أن تقتُلك ذبابةّ طائشة..
تشابالا.. ما الذي تُخَبِّئهُ لنا في الساعات القادمة؟
أمسيةٌ من ظلامٍ عند رأس السنة الهجرية المباغتة
هذا الوادي اغترابيٌّ بحت..
كدُبٍّ مريضٍ باغتته انهياراتٌ في الجليد!
كما يليقُ بحشدٍ مريرٍ تلفّعته الخيبات!
تدوينتان..
انزياحاتٌ أولى على ضفاف
انزياحاتٌ أولى على ضفاف "أبي رقراق"..


  
عن حربٍ افتراضيةٍ وهوسٍ جمعيّ!
بقلم/ صدام الزيدي
نشر منذ: 5 سنوات و 7 أشهر و 4 أيام
الأحد 09 فبراير-شباط 2014 08:59 م


أستغرب كيف أن صورة في مكان عام وضمن احتفال تكريمي جمع المرتضى المحطوري، شيخ الدين ذا المذهب الزيدي مع الإعلامية رحمة حجيرة بينما - متعمداً بعفوية أو لا متعمداً بلا قصدية وانتباه- يضع المحطوري يده على كتف حجيرة..

كيف أن الصورة تم التعامل معها كرجس من عمل الأبالسة؟

أيها الناس: الله يهديكم بس

هذا مع امكانية ان تكون الصورة مفبركة أو بدهية أن تكون صورة التقطت في لحظة صفاء آدميٍ..

فتشوا عن وثائق دامغة تكشف من نهبوا وينهبوا خيرات ومقدرات بلدٍ أضحى عجوزاً من هول التدمير

إنها فكرة تليق برواج تفاعلي لمواد ينعتق لها المدى، عند هذه المنسفحات الرقمية، تواصلية المجتمع الواعي والانسان، بدلاً من الانهماك في صورة عفوية لشيخ دين -تتفقون معه أو لا- يتحدث إلى إعلامية في تلفزيون حزبي، هي يمنية وابنة البلد -تتفقون مع مواقفها أو لا...-!!

وتذكروا دوماً: لا بد للحياة أن تستمر، رغم حملات التشهير، من هنا وهناك..

مع التأكيد على انني لا أتفق مع فكر المحطوري ولا الموقف الاعلامي الهجومي الشرس لرحمة حجيرة ضد كل فعل ثوري يتنامى رغم ضبابية الدرب الهش.

***

تطلّعوا أيها الناس

لا يهزمنّكم إرباك المرتبك

المستقبل لا تنجزه الفوبيا

المستقبل تنجزه تفاعلية الهمّ الوطني، العالي، واصرار المدى، على انعتاقةٍ تتشكل حشداً من ولاءٍ لرب السماء وحده، وللوطن الذي بين حدقات أعين النابهين المتصاعدة من حنجراتهم هتافية المجد، لا الانجذاب للماضوية المنسفحة كليلٍ هالك!

كونوا أنتم..

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
قبائل اليمن ورسائلها القوية..!
د. علي مهيوب العسلي
مدارات
صالح المنصوب
الضالع خوف وأوجاع وفوضى لم تنتهي!
صالح المنصوب
عبدالوهاب الشرفي
11 فبراير الفساد انتهى والفاسد ليس منّا
عبدالوهاب الشرفي
رمزي المضرحي
الجسد اليمني.. نهش ونخر واحتضار
رمزي المضرحي
محمد الحاج سالم
اشهدي أيتها الدنيا
محمد الحاج سالم
نقولا ناصر
تنازلات فلسطينية مجانية
نقولا ناصر
حمدي دوبلة
الصيادون العائدون.. والفرحة المنقوصة
حمدي دوبلة
المزيد