محمد الحربي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد الحربي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
القضية الجنوبية والحوار الوطني .. هكذا يكون الحوار
بقلم/ محمد الحربي
نشر منذ: 3 سنوات و 3 أشهر
الجمعة 30 مارس - آذار 2012 06:03 م

كلنا نعرف إن الأساس الذي تم فيه إعلان الوحدة أساسه التقاسم وان الأساس الذي أعلن الحرب والانفصال بسببه هو الإقصاء ، لهذا لا بد من حلول تراعي هذه الأسباب .

وإلا فإن الحوار الوطني لا قيمة له ولا يمكن إن يحقق اهدافه أو يكتب له النجاح أو حتى يمكن ان يتم ما لم تكن القضية الجنوبية هي الأساس الذي يدور حولها الحوار . كما إن القضية الجنوبية يصعب حلها خارج الحوار الوطني ..

ولهذا لا بد من إيجاد أرضية للحوار الوطني ومكانة مميزة القضية الجنوبية وتتمثل في الأتي :

أولا : الاعتراف الصريح بالقضية الجنوبية ، بأنها قضية حقوقية سياسية وطنية هذا .

وثانياً إن تُـقـدم رؤية حول هذا المفهوم الوطني تُـحـدد فيه الحلول والمعالجات للمعاناة والظلم الذي وقع على أبناء الجنوب خلال الفـترة (من 1994 ــ اليوم . .) .

وثالثاً طـــرح تصور لما سيكون عليه الحال مستقبلاً فإذا كان الطرح بشكل ايجابي وضمن مشروع وطني يحقق المواطنة المتساوية والمشاركة في صنع القرار واقتسام الثروة فهذا يساعد على اختيار الدولة الحديثة الذي نريد إقامتها ، دولة النظام والقانون ..دولة العدالة والمساواة وهــو ما يسهل تحديد شكلها ( اندماجية ــ دولة وحدة فدرالية ــ اتحادية ــ كون فدرالية ......) الخ ..

فاختيار شكل الدولة لا يشكل أي مشكلة طالما تحقق في ظلها العدل والمساواة .

وهذا ما يجب على حكومة الوفاق وكافة القوى الوطنية إن تسعى إليه وتقدمه ـ تطرحه ضمن مشروع رؤية على طاولة الحوار وعلى النحو التالي :-

أولا : الاعتراف بالقضية الجنوبية .

ويتضمن الاعتراف بكل الأخطاء وبان الممارسات التي ارتكبها النظام السابق ضد أبناء المحافظات الجنوبية أعمال مُستهجنة ومُدانة من كل القوى الوطنية والوحدوية كونها ساءت لأبناء الجنوب باسم الوحدة الوطنية التي كانوا هم رموز تنفيذ تحقيقها .

ثانياً : تشكيل لجان على أعلى المستويات لحصر الانتهاكات والمخالفات في المحافظات الجنوبية من أجـــــــــــــــل :-

(أ‌)              إعادة كل الممتلكات والمنهوبات من أراضي ومؤسسات وغيرها عامة أو خاصة إلى ما كانت عليه الحالة فبل عام 1994 .

(ب‌)         تعويض كل من تم إقصائهم أو حرمانهم من الوظيفة العامة ومن الحقوق والترقيات والمخصصات طوال هذه الفترة وأي خسائر أخرى تعرضوا لها .

(ت‌)         معالجة كل الحالات النفسية والمعنوية التي لحقت بأبناء تلك المحافظات بعد عام 1994.

(ث‌)         تعويض كل من فقد ماله أو تجارته أو أراضيه جراء النهب أو الابتزاز من قبل النظام السابق وأعوانه أو من تم إخضاعهم لقوانين شطرية طبقت ضدهم وتوجب عليها إلحاق الضرر بسبب عدم فهمهم لها .

(ج‌)          من تم حرمانهم من الوكالات والشركات التجارية وتعويض من تمت محاربتهم بهدف الاستيلاء على أي امتيازات أو علامات تجارية تصنيعاً أو استيراداً .

(ح‌)          تعويض من تم إبعادهم من المساهمة والمشاركة في المزايدات والمناقصات والخدمات والامتيازات المختلفة وإقصائهم من تنفيذ المشاريع المحلية والخارجية .

(خ‌)          قبول أي دعاوي في قضايا فساد أو انتهاكات أخرى من قبل النظام السابق بعد عام 1994.

ثالثاً : وضع التصور للدولة المدنية الحديثة .

لا يمكن الاتفاق على أي شكل من الأشكال التي تطرح ما لم يسبقها إعادة تقسيم إداري يراعى فيه وحدة الأرض والإنسان لان ذلك سيكون له تأثيراً كبيراً على قناعات الجميع في شكل الدولة الذي نريدها كونه سيحل كثير من المعضلات ويساعد على تحديد ونجاح شكل الدولة ويحقق العدالة ويضمن استمرار الوحدة وذلك من خلال :

(1)           زيادة عدد المحافظات الجنوبية :

نظراً لان التقسيم الحالي لا يحقق المساواة ولا العدالة بين المحافظات في تحقيق وحدة الأرض والإنسان فوجود (6) محافظات في الجنوب الذي يمثل مساحة اكبر وثروة ويمتاز بموقع استراتيجي هام فيه ضرر على الوحدة الوطنية قياساً مع (16) محافظة مكتظة بالسكان .... والمقترح إن يتم إضافة (استحداث) (8) محافظات ليكون عدد المحافظات الجنوبية أقرب إلى عدد المحافظات في الشمال  .

(2)           زيادة عدد الدوائر النيابية ليكون الارتباط بين وحدة الأرض والإنسان مقبول ويحقق المساواة ولا يترك مجال للمناصفة وإذا ما تم ذلك فان اختيار أي شكل من الأشكال المطروحة للدولة لا تكون فيه مشكلة تواجه الحوار لان هذا قد يخفف من معاناة الجنوبيين ويحل كثير من المشاكل التي يتخوفون منها . والمقترح بإضافة عدد الدوائر النيابية في المحافظات الجنوبية (149 ) دائرة إضافة للدوائر الحالية (56) وتكون الدوائر النيابية (205) دائرة نيابية مقابل (246) دائرة وبهذا يمكن إن تتحقق العدالة والمساواة والمشاركة في صنع الفرار ويضمن أبناء الجنوب الحفاظ على خصوصيتهم وهو الأمر الذي كثير ما يشكون منه ولا يمكن التفريط به وبذلك يكون عدد المحافظات (30) محافظة وعدد الدوائر النيابية (451) دائرة تشكل المحافظات الجنوبية من المحافظات (14) محافظة ما نسبته ( 47%) ومن الدوائر الانتخابية (205 ) دائرة أي ما نسبته ( 45%) .

وبالمقابل ستكون طلبات الطرف الأخر فيما لو أجبروا على الجلوس لطاولة الحوار الوطني كما يلي :

v  تحقيق المصير وفك الارتباط وإعادة الدولة الجنوبية (الرحيل من ارض الجنوب ).

v  تعويض الجنوبيين عما لحق بهم من قبل النظام المحتل خلال الفترة من عام (1994 حتى اليوم )

v  وهنا لا يجب الرفض لهذه المطالب فالقبول على الجلوس تحت أي مطالب لا يخوف لان ما تم طرحه من قبل الطرف الأخر ( المعارضة ـــ القوى الوطنية ) فيه ما يستحق التفكير وإعادة النظر ولا يمكن لمن يحظر الحوار ان يتجاهله ...

هذا المفهوم المنطقي للحوار الوطني الذي على حكومة الوفاق التهيئة له والسعي لدى كل طرف من الإطراف خاصة ( من يمثل القضية الجنوبية وقضية صعده ) بان يقدم كل طرف رأيه للطرف الأخر في قضية التحاور قبل أو بالتزامن مع طلب دعوة الحضور والمشاركة في الحوار أما مجرد القيام بتقديم دعوة للحضور دون ان يرفق بهذه الدعوة رؤية للقضية الجنوبية ... فهذا مضيعة للوقت ومصيره الفشل وربما سيعمل على زيادة التوتر .

 

التعويض له إشكال مختلفة وهو مكلف ولا بد منه فتعوض الموظف مثلاً :-

1-  موظف استمر في عمله وصبر تحت ظروف معينة تم تجاهله وعدم الاهتمام فيه وحرم من حقوقه مقارنة مع زملائه .

2-  موظف أركن في بيته وحرم من الترقيات ومن البدلات ومن العلاوات وحرم من ممارسة عمله بحرية .

3-  موظف أركن في بيته وحرم من الترقيات ومن البدلات ومن العلاوات وحرم من ممارسة عمله بحرية ولديه أسرة كبيرة لم يستطع الإنفاق عليها فأصيب بحالة نفسية واكتئاب نفسي .

4-  موظف أركن في بيته وحرم من الترقيات ومن البدلات ومن العلاوات وحرم من ممارسة عمله بحرية فارتكب جريمة بحق نفسه أو بحق غيره

5-  موظف أركن في بيته وحرم من الترقيات ومن البدلات ومن العلاوات وحرم من ممارسة عمله بحرية وكانت لديه إمكانيات للحياة إلا انه اضطر لبيع كل ما لديه من اجل ان ينفق على أسرته في مواجهة ظروف الحياة .... وغير ذلك الكثير من المعاناة ... فكيف يكون تعويض أولئك تعــــويض عــــــــــادل ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .

وهــــــــــــــــــل هناك إدراك لهذه القضايا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
علي عبدالملك الشيباني
للعم باسندوه... نفتقدك كثيرا
علي عبدالملك الشيباني
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. عيدروس النقيب
رسالة إلى السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد
د. عيدروس النقيب
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
الدكتور/ عبد الملك اليوسفي
المساجين والإمداد البشري لعصابة "الحوافيش" !
الدكتور/ عبد الملك اليوسفي
مدارات
الخليج الإماراتية
ليست قضية مركزية
الخليج الإماراتية
كفاح كيال
يوم الارض... يوم الكرامة
كفاح كيال
مجيب الصلوي
إلي روح خالي الطاهرة ...
مجيب الصلوي
أحمد علي عولقي
أبا إيهاب.. إلى جنة الخلد
أحمد علي عولقي
الرائد / المنذر أحمد علي شرف الدين
رابطة هيئة الشرطة وسندها الدستوري
الرائد / المنذر أحمد علي شرف الدين
أشرف الريفي
تعز .. صراع على المستقبل
أشرف الريفي
المزيد
وردشان