د. علي مهيوب العسلي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. علي مهيوب العسلي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. علي مهيوب العسلي
الحوثيون يحكمون على السيد غريفيث بالإعدام..!
أهو الضعف و الوَهَن يا سيد ترامب أم ماذا..؟! قبل 2 يوم, 4 ساعة
المطلوب إنجاح شرعية الشرعية.. لا إنجاح المبعوث الأممي..!
الرئيس القائد الوحدوي والانسان.. خلود و بقاء الوحدة اليمنية يكمن في انسانيتها..!
موتوا بغيظكم ايها الحاقدون ..فهادي الرئيس الشرعي ولن تضروه بكيدكم شيئا ..!
ضربة معلم يا فخامة الرئيس ..فالوقت مناسب جداً..!
من أشجع وأقوى رجالات الشرعية
الطرف المعرقل يا حكومتنا هو المبعوث الأممي
ماذا بعد سيئون..؟!
من وحي ذكرى ثورة 11 فبراير ..مطلوب المراجعة والتقويم من أجل الاستمرار..!


  
ترى ما يخفيه المبعوث الأممي من لقاءاته المتكررة بالحوثي..؟!
بقلم/ د. علي مهيوب العسلي
نشر منذ: 6 أشهر و 21 يوماً
الخميس 31 يناير-كانون الثاني 2019 11:14 ص


عندما يطير المبعوث لمقابلة رئيس الجمهورية الأخ عبدربه منصور هادي يعلم أي واحد منا المكان الذي تم اللقاء فيه، ومن خلال وسائل الإعلام المختلفة تصل فحوى المحادثات وتشاهد الصورة المتلفزة للقاء، وبالتالي يتاح لمن لديهم مهارات ومعرفة علمية في لغة الجسد، فيدركون كُنه ما وراء الصورة إن كان هناك بعض الغموض أو عدم وصول الرسالة فيتولون ايصالها بطريقتهم للجمهور العام.. بمعنى أن لقاءات غريفيثس بالرئيس ومسؤولي الشرعية تكون شفافة وواضحة؛ وبالتالي يمارس غريفيثس انواع واصناف شتى من الضغوط على الشرعية وقيادة التحالف إن بالدول أو بالشخصيات المرموقة بالمؤسسات الدولية والأممية.. آخرها الاتصال الذي جرى الليلة بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، وكل ذلك يستفيد منه الحوثي، ويوظفه توظيفا سياسيا وعسكريا وانسانيا لصالحه، والذي ينعكس بشكل سلبي دائماً على الشعب اليمني..!؛

في المقلب الحوثي.. نجد أن المبعوث دائما ما يفاجأ الجميع بزياراته للعاصمة صنعاء ومن المطار يعلن عن أشياء مثل اعادة النظر في المدد الزمنية لتنفيذ اتفاق السويد والتي عادة ما يكون قد حصل عليها من فخامة رئيس الجمهورية فيهديها للحوثي قبيل لقائه به ليتيح له التفنن في طلبات وشروط جديدة..؛ وبعد أن ينهي زياراته يُعلن عن أنه قد التقى بزعيم الحوثيين دون معرفة كيف تم اللقاء، ولا مكان اللقاء، ولا يُظهر ما يدلل على ذلك اللقاء بصور توثيقية له..؟! ؛ فيظهر غموض غريفيثس فوق الغموض الذي هو اصلا مسيطر على هواجسه في الحذر الشديد من أن يقع في الإشارة للحوثين بما يكرهونه، خصوصا لو افترضنا افتراضا أنه سيشار في الحديث على كل فعل يقوم به الحوثيون؛ من الحديث على قصف مخازن الغذاء، فتأتي تعبيرات المنظمات الدولية مستحية، فيقال انه تم قصفها بقذائف الهاون وكفى ودون الإشارة للحوثيين لا من قريب أو من بعيد..؛ وعند الإشارة إلى الاعتداء آت المتكررة على اللجنة التنسيقية للمراقبة الدولية وعلى سيارة الجنرال بتريك شخصيا، نراهم لا يوجهون اتهامهم ولا تنديدهم للحوثيين، و لا حتى تسمية من قام بالاعتداء، بل يحصل بسبب ذلك اختلافات بين المبعوثين الدوليين أنفسهم ويفضلون استبدال الجنرال باتريك على أن يخسروا رضا الحوثيين..؛ أما عند الإشارة إلى إطلاق أسير سعودي يعانى من المرض بفعل اعتقالهم المسيء، تجد المبعوث يهلل ويُمجد، ويطلب المزيد من المبادرات الإنسانية وينسي اتفاقية ستوكهولم، وفي تقديري أن تهليله هذا يدل دلالة بالغة على فشل اتفاق السويد..!؛

ألا تلاحظون في كل زيارة المبعوث إلى صنعاء والتقائه الأخ عبد الملك الحوثي..؟!؛ أن الحوثة يرتكبون مصائب جديدة ضد اليمنين في أي من الملفات التي نوقشت في السويد؛ فتعز تعاني وتدك بقذائف الحوثة ويروح ضحيتها أبرياء وصحفيين كالتي في المخا أو عسكريين كالتي في العند، أو بالاعتداء على منازل المواطنين في حجور ، وقبلها استهداف مخيمات اللاجئين في البقع..؛ وفي الملف الاقتصادي والانساني يفجرون المخازن وتمنع المليشيات وصول السفن المرخصة والتي تحمل الغذاء، ويقفون في طريق تسليم رواتب الموظفين، ويتم اعتقال رؤساء البنوك الخاصة، ويتم كذلك الحجز على كبرى شركات الاتصالات الخاصة كما حصل لسبأفون ، وهكذا..!؛

وعليه.. إن كان السيد مارتن لا يريد ولا يرغب أن يظهر عيوب الحوثة، فإننا نكتفي بمطالبته فقط بإظهار لقاءاته بالحوثي الكبير لعلّ المختصين والمهتمين يستطيعون القراءة والتحليل لما وراء الصورة، كما حدث لقراءة لقائه سابقا مع محمد الحوثي والسلاح تحت كرسيه أثناء لقائه معه، فيستنتج ما يخفيه المبعوث من وراء لقاءاته مع الحوثة.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
علي أحمد العمراني
هل سيكون تقسيم اليمن إنجازاً تاريخيا للتحالف العربي ولجيلنا..؟!
علي أحمد العمراني
مدارات
د. ياسين سعيد نعمان
الاستبداد يتغوط التطرف والعنف
د. ياسين سعيد نعمان
د. علي مهيوب العسلي
من وحي ذكرى ثورة 11 فبراير ..مطلوب المراجعة والتقويم من أجل الاستمرار..!
د. علي مهيوب العسلي
نبيل البكيري
ثورة فبراير اليمنية ما لها وما عليها
نبيل البكيري
د. ياسين سعيد نعمان
الطغيان الكهنوتي الأحمق
د. ياسين سعيد نعمان
د. محمد علي السقاف
حتى لا تغطي الشجرة على الغابة في الأزمة اليمنية
د. محمد علي السقاف
د. علي مهيوب العسلي
فكرة الانتقال .. ألا تدل على الفشل..؟!
د. علي مهيوب العسلي
المزيد