محمد أحمد العفيف
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد أحمد العفيف
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
محمد أحمد العفيف
أقاليم الدولة الاتحادية بين الضرورة الحتمية والخيارات المتدرجة
محاولة اثراء في الحلول والضمانات للقضية الجنوبية (2 - 2)
محاولة اثراء في الحلول والضمانات للقضية الجنوبية (1 - 2)
القضية الجنوبية.. المسار والمحتوى
لماذا التوافق الوطني ضرورة حتمية ؟
الحقيقة والإنصاف ... مقدمة أولى للمصالحة التاريخية
الذكرى 45 للاستقلال ومطلب الاتحاد الديمقراطي
مبادرة لتطوير الحوار الجنوبي
في الذكرى 34 لعميد الشهداء عيسى محمد سيف
في الذكرى 34 لعميد الشهداء عيسى محمد سيف
إلى روح  الفقيد الناصري / حسين سعيد   الغيلي
إلى روح الفقيد الناصري / حسين سعيد الغيلي


  
الهام العدالة تدعوا للرعاية والتكريم لأسر الشهداء
بقلم/ محمد أحمد العفيف
نشر منذ: 5 سنوات و 11 شهراً و 3 أيام
الجمعة 19 أكتوبر-تشرين الأول 2012 01:29 ص


 

العقود الخمسة لمرحلتي ثورتي 26 سبتمبر 62م ، 14أكتوبر 1963م و منعطف التاريخ ينادينا بالصدقية والشفافية عند قراءة هذه الاحداث التاريخية بمسارها ومحطاتها قرأه رئيفة بالثورة ، وفهم للواقع وعدل في الانجاز والإخفاق.... فهل يستطيع الحوار الخلاق تحقيق شيء من التوافق في قراءة وكتابة مسيرة هذه المرحلة و تدوين تاريخها المبرئ من اخطاء البشر ؟!                     وفي هذه الذكرى وتحت اعلامها رابط وثيق بين أهداف الثورة و شهدائها ... و الحكمة تقول أن تواريخ الشعوب تكتبها دماء الشهداء ...                                                                                                               وعلى مدى 50 عاماً مضت بانتصاراتها وإخفاقاتها ، وهذه العناوين لأهداف الثورة في التحرر من الاستبداد والاستعمار و بناء نظام وجيش وطني ، و إقامة مجتمع تعاوني ديمقراطي عادل نابعة من قيم الدين الاسلامي الحنيف ، ثم إزالة الفوارق بين الطبقات و تحسن الحياة المعيشية و الثقافية للشعب ، و تحقيق وحدة وطنية و إلى التمسك بالمواثيق و العهود الدولية ..... الخ ...  ما الذي تحقق منها أي هذه الاهداف بين 1962م – 1977م ؟! و ماذا تبقى منها في ظل سلطة الاستبداد و الفساد بين 1978م – 2011م ؟! 

  

 و أين مواقع هذه الاهداف في مرحلة ثورة الحراك السلمي ، و ثورة الشباب ؟  والدولة المدنية و الحكم الرشيد و شعاره المفترض في سياسة الاتحاد الوطني الديمقراطي السديد ؟

نعم منذ قرون وعقود وشعبنا يقدم التضحيات و الشهداء في سبيل الحرية والعدل و الكرامة و السيادة والاستقلال .. و تضاعفت تلك القوافل من الشهداء والتضحيات عبر هذه السنوات الخمسون و ما قبلها في جذور النضال الوطني ..    وذلك دليل على حيوية هذا الشعب و إصراره بإرادة لا تلين عن بلوغ اهدافه المشروعة .. و تلك هي سمة للشعوب  و المجتمعات الحية .

وهذه الثورات قد خطط و حشد لها و فجرها رجال وشهداء عظام على تعدد المواقع والأدوار و الفترات النضالية المتوالية مثال .. 


   الشهيد الملازم علي عبد المغني الذي سقط شهيداً في 7/10/1962م ، في منطقة صرواح و على بعد قرابة 150كم شرقي صنعاء ، وهو الرمز الساطع لأقرانه في الثورة  .  و كذلك الشهيد  البطل الشيخ غالب راجح لبوزة المستشهد في 14/10/1963م ، في احد قمم جبال ردفان ، و هذان الرمزان  لشهداء ثورتي 26 سبتمبر ، و 14 أكتوبر مثلوا طليعة القوافل لشهداء الثورتين خلال تلك السنوات الأولى لكل منهما ، ولعلى مقابر الشهداء اليمنيين  و اشقائهم العرب المصريين في صنعاء و المقابر والنصب التذكارية لشهداء الثورة في الجنوب اليمني في المدينة وعشرات المناطق الريفية جميعها تمثل لوحات شرف مجيدة لألاف  الشهداء و الابطال و قدماء المناضلين الاحياء ، ونماذج منهم  الشهيد مشهور الذي استشهد بجوار معسكر 20يونيو في كريتر20يونيو 1967م  ، والشهيد القائد البارز عبد الله محمد المجعلي قائد جيش التحرير ، و الشهيد سالم عمر و زملائه في نقيل يسلح ديسمبر 67م إلى نماذج الشهيد هائل ثابت و زملائه الذين سقطوا في بني مطر غرب صنعاء وهم يفكون حصار الملكين على صنعاء ، و أمثالهم مئات الشهداء في كل مرحلة ، المعذرة الحيز والذاكرة أقل مما يجيب ويتسع لكل منهم في هذه السطور .

  وتلي ذلك قائمة شهداء 6/10/1973م ، و في الطليعة منهم الشهيد أحمد العبد سعد ، و الشهيد  الرائد علي عبد الله الكسادي و الهمامي والعريفي .. إلى اخر القائمة عددها 9 شهداء وهم المجموعة التي اعدمت ظلماً في عدن الثورة  و بعد فترة اعتقال  و التعذيب لسنوات قبل 1973م .

ــ ومع الفارق في الزمان والمكان ، و بعض الظروف والمناخات فان قافلة شهداء 6/10/1973م في عدن ، وبعض شهداء 11/10/1977م في صنعاء و قافلة شهداء 15/10/1978 م بصنعاء ، رفات وحقوق كل منهم لا زالت مخفية ولم يبادر حكام مرحلتي الشطرين بتحديد معالمهم وبعد زهاء أربعة عقود على تلك الجرائم ، لسان حال الشهداء يقول كان شعارهم الاخلاص للثورة وطريقهم الاداء المسئول للواجب الوطني والقومي ولقد سبقتهم قوافل من الشهداء ...   و لحقت بهم قوافل اخرى ابان النظام الشطري ، ومن هذه النماذج .....

    ــــ ـ   شــهــداء مــؤامــرة 11/10/1977م :

 

الرقم

 

          الاســــــم

 

 الـمـؤهــــل

 

  الــوظـيـفـة

 

 الـمـنـطـقـة

 

  الاستشهاد

 1

 2

 3

 4

الشهيدالمقدم إبراهيم محمدالحمدي

الشهيد المقدم عبد الله الحمدي

الشهيد الرائد علي قناف زهرة

الشهيد الرائد عبد الله الشمسي

كلية عسكرية

كلية عسكرية

كلية عسكرية

كلية عسكرية

رئيس مجلس القيادة

قائد قوات العمالقة/ صنعاء

قائد اللواء 7مدرع

قائد المنطقة المركزية

ثلاء ـ عمران

ثلاء ـ عمران

مدينة صنعاء

مدينة صنعاء

 

11/10/1977م

11/10/1977م

11/10/1977م

11/10/1977م

 

أجل المؤامرة التي استهدفت الثورة والجمهورية و حركة التصحيح لتفريغها من محتواها لاستهدافها لقيادة الحمدي الصادقة والمقتدرة على البناء و التطوير .

 ثم تأتي قافلة شهداء حركة 15 أكتوبر 1978م من المدنين والعسكريين ، الذين تم اعدامهم بعد محاكمة صورية وهزليه، سخروا منها و واجهه الشهداء دموية المخلوع علي عبد الله صالح بعدالة الحركة و شجاعة الرجال ... 

حيث قادوا حركة عسكرية وشعبية طابعها وطني ، و اسلوبها غير عنيف رغم كل قدرات قوى الحركة على استخدام العنف إن كانت تريد ولم تخطط لذلك لأن إدارة الحركة نظرة إلى حركات التغيير الخطاء والصح منها في 5/11/1967م ، وفي 1969م ، وحركة 13يونيو1974م ، جميعها عسكرية وغير دموية ...  

إلا أن مؤامرة 11/10/1977م بصنعاء ، وكذلك اعدامات 26/10 ــ 5/11/1978م لصفوف قيادات الحركة ، كشفت الطاغية و فاشيعته مبكراً ، كاشفة لسياسته المستبدة و المتسلطة و الفاسدة وهو ما أكدته تلك السياسة المفرطة والرعناء على مدى 33 سنة لحقت .                                                                                                         و لمزيداً من الايضاح لقافلة شهداء 15 أكتوبر 1978م نورد بيانات موجزة لكل منهم و كالأتي :  

   ـــــ   خـلاصـة بـيـان لـشـهـداء حـركـة 15 أكـتـوبـر 1978م ــ صـنـعـاء

 

الرقم

 

       الاســــــــم

 

الـمـؤهــل

 

        الـوظـيـفـة

 

 الـمـنـطـقـة

 

الاستشهاد

 1

 2

 

 3

 4

 

 5

 

 6

 7

 

 8

 

 9

 

 10

 11

 12

 13

 14

 15

 

 16

 

 17

 18

 19

 20

 21

 22

الشهيد / عيسى محمد سيف

الشهيد/سالم محمد السقاف

 

الشهيد/عبد السلام محمد مقبل

الشهيد/أحمد سيف الشرجبي

 

الشهيد/ محمد أحمد إبراهيم

 

الشهيد/الرائد عبد الله الرازقي

الشهيد/ رائد محسن فلاح

 

الشهيد/رائد حسين منصر

 

الشهيد/رائد عبد العزيز رسام

 

الشهيد/رائد مهيوب العرفي

الشهيد/ رائد أحمد مطير

الشهيد/ رائد محمد الفليحي

الشهيد/ رائد قاسم منصر

الشهيد/ نقيب محمد الأشعري

الشهيد/ رائد مانع التام

 

الشهيد/نقيب ناصر محمد ناصر اليافعي

الشهيد/المهندس عبدالكريم المحوتي

الشهيد/المهندس علي محمد السنباني

 

الشهيد/علي صالح الردفاني

الشهيد/محمد محسن الحجاجي

الشهيد/المهندس حسين عبدالباري

  ........................

جامعي

جامعي

 

ماجستير

جامعي 

 

جامعي

 

كلية الشرطة

  

كلية حربية

 

كلية الشرطة

 

كلية الشرطة

كلية عسكرية

كلية عسكرية

كلية عسكرية

كلية عسكرية

كلية عسكرية

 

مظلات

 

جامعي

جامعي

فدائي

مغترب في أمريكا

جامعي

..........

 

أمين عام التنظيم

أمين عام المساعدللتنظيم نائب مدير مكتب رئاسة الدولة

وزيرالشؤون الاجتماعية

مدير البنك المركزي/الحديدة

عضو القيادة

عضو القيادة ، مدير عام ــ وزارة التربية

أركان حرب الوحدات المركزية

قائد الشرطة العسكرية

 

المدرعات ، قائد كتيبه

 

قائد للواء وحدات مركزية

 

قائد اللواء الثالث وحدات مركزية

قائد كتيبة

شئون ادارية وماليةالشرطة العسكرية

القضاء العسكري

كلية عسكرية

سلاح المهندسين (الاستطلاع الحربي)

المظلات(صحيفة مأرب)

 

مهندس مدني

مدير الإذاعة والتلفزيون

بـــــــــدون

 اتحاد المغتربين

الموصلات

.............

 

قدس ـ تعز

 سيئون ــ حضرموت

القبيطةــ تعز

م / تـعـز

 

م /تـعـز

 

بني مطر/صنعاء

بني حشيش /صنعاء

عيال سريح /صنعاء

خولان ـ بني شداد/صنعاء

المصراخ ـ تعـز

صنعاء

 م/ ذمار

م/تعز

م / إب

م/ إب ـ الرضمه

 

يافع ـ م/لحج

 

 م/ المحويت

سنبان ـ ذمار

ردفان ـ م/لحج

م/ البيضاءـ جبن

 م/ تـعــز

..........

 

5/11/1978م

 

5/11/1978م

 

5/11/1978م

5/11/1978م

 

5/11/1978م

 

26/10/1978م

 

26/10/1978م

 

26/10/1978م

 

26/10/1978م

 

26/10/1978م

26/10/1978م

26/10/1978م

26/10/1978م

 

26/10/1978م

 

26/10/1978م

 

26/10/1978م

 

5/11/1978م

5/11/1978م

 

5/11/1978م

5/11/1978م

5/11/1978م

.........

 

وتواصلت روح مقاومة الاستبداد و الفساد وتواصلت قوافل الاستشهاد في العديد من المحافظات الجنوبية والشمالية .   ونضال الحراك السلمي في الجنوب منذ 2007م وإلى حالنا الراهن ، الذي ندين فيه سياسة العنف ضد الحراك السلمي       و بأعلى صوت وكذلك شهداء ثورة الشباب السلمية طيلة 2011م .

فلكل نلك الصفوف من الشهداء و الجرحى و المعتقلين كل تحية وتضامن .

ــ و التحية واجبة للمبادرات الفردية الساعية إلى تحديد رفات و وثائق قوافل الشهداء المخفين 6/10/73م ، 15/10/78م                                                                                                                      ــ وحق مشروع بالمطالبة بآليات التقصي والتحقيق في جرائم الاعدامات الجماعية في 11/10/77م و 15/10/1978م و غيرها المماثل لها .                                                                                                               ــ و بالمناسبة نؤيد ارجا قانون العدالة الانتقالية للحوار الوطني و اكسابه صفة الحقيقة و الانصاف للضمير الوطني وابتدائه من 1962م . ولابد من صوت عالي مع هذه الحقائق ، و مع أداء عملي ورعاية حقيقة لأسر الشهداء .

ــ من هنا نقول مجدداً لكل قوائم وقوافل الشهداء الثورتين ، شهداء الحرية والعدالة ، والاستقلال والسيادة الوطنية ... شهداء كل قوى الشعب ، وشهداء كل قوى الثورتين وعلى مدى أكثر من خمسون سنة مضت ، سائر الشهداء المذكورين ، المعلنين والمخفين والمجهولين في ربوع الوطن وعلى مذابح الحرية و الحقوق و العدالة و الكرامة الانسانية للإنسان شهداء نجمع عليهم لأنهم شهداء سقطوا في مسار الثورة و تنظيماتها شعوراً منهم بالواجب الوطني ازاء شعبهم وأرضهم ، و رفعوا أصواتهم عالياً وهم يرددون المساواة رائدتنا والعدالة سبيلنا ...

 وكان لسان حال كل شهيد منهم يقول ازيلوا التميز و الظلم المتعدد على قطاعات سياسية واجتماعية واسعة من اسر الشهداء وتقديم أفضل الرعاية لهم ، وهذا لسان حالهم يقول علينا أن نتحد ونتعاون من أجل تحرير الأرض و تحرير الإنسان.. وحتماً هذه الامة يؤكدون ايمانهم بالاستقلال الوطني و تقرير المصير كحق مقدس ، ومن الطبيعي أن تكون أقوالنا انعكاساً صادقاً لمبادئنا ... ( كما قال القائد .. جمال عبد الناصر في احد حكمة المكتوبة بماء الذهب )

وبعد كل هذه السنوات نحيي شهداء الثورة و الوطن ، و الشهداء كما نفهم إنهم أكرم بني البشر و الذين ضحوا بكل ما يملكون و بأغلى ما يملكه الانسان وهو الدم و الروح في سبيل وطنهم ومواطنيهم .. فجزاهم الله خير الجزاء على تضحياتهم .                                                                                                                       و الواجب الأول علينا كمجتمع لهم تحقيق كل ما يستطاع ادائه تكريماً لهم و واجباً لأسرة كل منهم وهو الحد الادنى الذي يجب أن يعاقب المهمل له ، و مكافئة المجد فيه ، وهذه أولوية من يديرها !؟ 

و لا ريب أن الهام الشهداء يدعونا على الدوام إلى الحوار والعمل الخلاق .. وعلى هذه الطريقة نردد ما حيينا انه بالإرادة السلمية و الاجماع الشعبي سوف نبني و نطور اتحادنا الوطني الديمقراطي و دولته المدنية الديمقراطية الساعية لتوفير حياة سعيدة لكل أسرة في المجتمع ... وهو ما ننادي به و نسعى إليه ، في الرعاية الدائمة و الحوار الخلاق لتجسيد تلك المعاني و الالهامات .

ــ برقية :

 ــ بالمناسبة ندين كل أشكال الارهاب و التهديد لصحيفتي الأولى و القضية و لصحفيهما و المكررة عليهم بالأسابيع الاخيرة والسؤال أين هو حياد مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية !!

 ــ محمد العفيف

  عدن في 8/10/2012م

  Mohammed_alafif2010@hotmail.com   

 

 

تعليقات:
1)
العنوان: الكشف عن محمدمحسن الحجاجي
الاسم: محسن محمد الحجاجي
الرجا الكشف عن المعتقل محمد محسن الحجاجي
الجمعة 05/يوليو-تموز/2013 03:22 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
توفيق الشعبي
عندما تغيب عنا روح الثقة
توفيق الشعبي
م/ صالح احمد بن رباع
هل كبار السياسيين والعسكريين في مواقع المسؤلية في اليمن في وضع قانوني ؟
م/ صالح احمد بن رباع
محمود شرف الدين
أوجاع العيد
محمود شرف الدين
علي سعيد الضالعي
محور الاصلاح السياسي والانتخابي في اطار مشروع الاصلاح الديمقراطي في اليمن
علي سعيد الضالعي
محمود شرف الدين
الحمدي ضمير جمعي عصي على الزيف والنسيان؟
محمود شرف الدين
د. أحمد قايد الصايدي
الثورة والدولة والقبيلة في اليمن
د. أحمد قايد الصايدي
المزيد