هائل سلام
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed هائل سلام
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
هائل سلام
شروط المحاكمة العادلة حسب المعايير الدولية
معقولة جدا !!
مفارقات الإمامة
الوظائف الدبلوماسية ..!!
برهان العسل
اتفاق الكويت .. الرفض والقبول
بهلوانيات صالح .. بين التهويل والتهوين
ألغام في خارطة الطريق
التحاصص شراكة في الإثم
الهوية الوطنية، قطاع منفصل


  
عدالة،وإنتقال..أو لاعدالة،وإنتقام
بقلم/ هائل سلام
نشر منذ: 6 سنوات و شهر و 4 أيام
الثلاثاء 09 أكتوبر-تشرين الأول 2012 12:00 ص


يفترض بأي تنظيم تشريعي للعدالة الإنتقالية ان يتضمن نصوصا تقر بحق الضحايا وذويهم في المحاكمات العادلة. و تعفي من المسائلة والعقاب كل من يتقدم للجهة المختصة بمعلومات عن جرائم وانتهاكات ارتكبت في الماضي. وكل من يتقدم لتلك الجهة باعتراف عن ارتكابه او مشاركته بارتكاب جرائم وانتهاكات . وكل من يتقدم بطلب العفو عن المسائلة والعقاب خلال امد زمني معين من تاريخ نفاذ التشريع،بموافقة اصحاب الشأن(باعتبار انه لايجوز التنازل عن الحق الا ممن يملكه قانونا).ووفق الشروط التنظيمية التي تضعها الجهة.باعتبار ان ذلك من التدابير الاساسية 'التي يتعين مراعاتها في أي تشريع للعدالة الإنتقالية' بما يكفل عدم تكرار حدوث الجرائم والإنتهاكات مستقبلا.

وبغير ذلك فلا عدالة ولا إنتقال.اذ تنحسر نصوص التشريع الى مجرد نصوص تنظيمية لمنح تعويضات تثقل كاهل الدولة 'فيما مرتكبي الجرائم والانتهاكات أحياء يسرقون.

العدالة الإنتقالية تعني 'في ما تعنيه ' معالجة ماضي الجرائم الإنتهاكات' لتسهيل مرور مجتمع ما ' الى المرحلة الديموقراطية' المأمولة'متخففا من إرث هذا الماضي. وبدون تدابير تضمن 'فعلا ' عدم تكرار حدوث تلك الجرائم والانتهاكات مستقبلا' فلا مرور ولا انتقال الى اي مرحلة. إذ لايتأتى المرور والإنتقال 'الى مرحلة جديدة حقا'بذاكرة مجتمعية 'مثقلة بذكريات أليمة لماضي الجرائم والانتهاكات.

هذا هو التسامح 'كما ينبغي. لكل إنسان ان يفهمه. ومايروجون له في وزارة الشئون اللاقانونية، ليس سوى إذلال مستفز'يثير الرغبة في الإنتقام

عن حائطه في الفيسبوك

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
معاذ راجح
اغتيال الشهيد الحمدي وخيانة الشعب اليمني
معاذ راجح
محمد العزعزي
الحمدي الرجل الموقف..الوطن والمواطنة
محمد العزعزي
د. علي مهيوب العسلي
تعز تنادي بأعلى صوت ...محاكمة من قتل الحمدي حتى الموت !!
د. علي مهيوب العسلي
عبدالحميد الكمالي
قتلوك يا أشرف القوم
عبدالحميد الكمالي
أحمد محمد عبدالغني
الرئيس في رحلة الاختبار الأول
أحمد محمد عبدالغني
صالح المنصوب
الحب الأبدي لمشروع الشهيد الحمدي
صالح المنصوب
المزيد