أحمد الزرقة
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed أحمد الزرقة
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
أحمد الزرقة
ذكرى 11 اكتوبر الاسود
ذكرى 11 اكتوبر الاسود
عن العقاب الجماعي للصحفيين


  
المخفيون قسرياً !!!
بقلم/ أحمد الزرقة
نشر منذ: 6 سنوات و شهر و 24 يوماً
الأحد 23 سبتمبر-أيلول 2012 09:47 م


1

يعد ملف المخفيين قسرياً في اليمن أحد اكثر الملفات المسكوت عنها والتي تتحاشى النخب السياسية والحزبية الحديث عنها أو وضعها في اجندة قضاياها ومطالبها السياسية والحقوقية.

وعلى الرغم من بشاعة تلك الجريمة ومعرفة الأطراف التي تقف وراءها ،الامر الذي يثير عدة تساؤلات عن سبب تواطؤ كافة الأطراف عن متابعة هذا الملف الذي يقدر ضحاياه بالمئات وربما الآلاف، خصوصاً أن سقف المطالب السياسية والحقوقية قد ارتفع ليصل إلى حد إسقاط اركان نصف النظام، إلا أن الاصوات التي تطالب بإنهاء معاناة آلاف الاسر اليمنية تجاه عملية الإخفاء القسري لأفرادها مازالت اقل من المستوى الكفيل بتحريك المياه الراكدة وتشكيل ضغط جماعي ومجتمعي لإماطة اللثام عن مصير الضحايا.

 

2

منذ حوالي أسبوعين قرر الفنان الشاب والمبدع مراد سبيع أن يوثق بريشته صور ضحايا هذا الملف و المسكوت عنه طويلاً الذي يمكن وصفه بالكابوس الاسود الجاثم على حياة مئات الاسر اليمنية بسبب حالة الانتهاك التي تعرضت لها بجريمة الإخفاء القسري التي مارستها الانظمة السابقة في شطري اليمن.

 

3

 لكن يبدو أن هناك أطرافاً مازالت قلقة من إثارة هذا الملف وتحول حملة رسم وجوه الضحايا على الجدران الى قضية تتبناها الثورة او شبابها أو تعيد بناء وتشكيل تكتل اسر الضحايا في كيان منظم يسعى إلى كشف مصير الضحايا ويقوم بملاحقة مرتكبي تلك الجريمة، تلك الاطراف قامت بمحو وتشويه الرسومات وصور المخفيين القسريين في جسر مذبح شمال العاصمة صنعاء، وبالتأكيد يظل الجلاد خائفا من ضحيته ومن امكانية مقاضاته وملاحقته على جرائمه التي لا تسقط بالتقادم أو بانتهاء الظرف السياسي الذي تمر به البلاد ، وهذا ما يؤكد أن من قام بجريمة محو الرسوم والصور هو من كان يقف وراء الجريمة الأصلية.

 

4

 مايقوم به مراد أتمنى أن يحفز جميع اليمنيين لإنهاء حالة الاستلاب والسكون ازاء هذه الجريمة وأن يتحركوا من اجل الضغط على الجهات المعنية للكشف عن مصير الضحايا وتقديم المجرمين للمحاكمة وتعويض أهالي الضحايا.

 

5

 البلاد اليوم مقبلة على مرحلة العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية وبالتأكيد سيكون ملف المخفيين قسرياً أحد أهم بنود قانون العدالة الانتقالية وبالتالي يجب أن يتم البدء بعملية التحقيق في هذا الملف والكشف عن مصير ضحاياه وتعويض الاهالي والاسر وقبل ذلك تقديم الجناة للقضاء العادل ليقول كلمته فيهم وفي جرائمهم.

 

Alzorqa11@hotmail.com

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
أحمد محمد عبدالغني
من المسئول عن وقف الإساءات الدينية؟
أحمد محمد عبدالغني
م/ وليد احمد العديني
رسائل للرئيس هادي و الوزير دارس- 2
م/ وليد احمد العديني
صالح العجمي
قداسة 26 سبتمبر من إنجازاته
صالح العجمي
د.سمير الشرجبي
أساتذة الجامعة وثعابين الرئيس
د.سمير الشرجبي
د. عبدالله أبو الغيث
انجاز الحوار اليمني بين لجنتيه القديمة والجديدة
د. عبدالله أبو الغيث
عمر الضبياني
إلى صديقي الجوجري.. الغائب الحاضر
عمر الضبياني
المزيد