رأي البيان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed رأي البيان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
تقارير مشبوهة في اليمن
نموذج للعمل الإنساني
الإمارات سند اليمن
رد ..حاسم ..
دليل دامغ..
وأد الإرهاب في اليمن
انقلابيون وإرهابيون
دموية الانقلابيين
بشاعة الإنقلابيين


  
اليمن والتحدي الأمني
بقلم/ رأي البيان
نشر منذ: 6 سنوات و شهرين و 19 يوماً
السبت 30 يونيو-حزيران 2012 07:05 م


مثلت انتصارات الجيش اليمني على تنظيم القاعدة في أبين بارقة أمل في إمكانية استئصال هذا الورم من الأرض اليمنية الذي ظلم وأفسد وأزهق الأرواح البريئة فيها، وعطل التنمية واستنزف الموارد، وتأتي هذه الانتصارات تأسيسا لمرحلة سياسية جديدة جعلت من جدية القضاء على الإرهاب أولوية من أولوياتها وسخرت لكل ذلك الجهود والإمكانيات، بعيدا عن التكتيك السياسي الذي يخلط الأوراق، ويعمق المشاكل، ويعيد انتاج الأزمات.

 وجاء هذا الانجاز في وقت كان البعض فيه يراهن على أن الأزمة السياسية التي تمر بها اليمن، ستؤدي إلى انشغال مؤسسات الدولة بتداعيات هذه الأزمة، وتحول دون الالتفات إلى ما يخطط له تنظيم القاعدة، الذي سعى ومنذ اللحظة الأولى لنشوب الأزمة إلى استغلال أي فراغات قد يخلفها غياب أجهزة الدولة بالتمدد ونشر مشروعه الايديولوجي المتطرف، خاصة وقد ظهرت نوازع هذا التوجه في سعي هذا التنظيم الإرهابي إلى استغلال الأوضاع التي أفرزتها الأزمة السياسية لالتقاط أنفاسه.

 ولايزال الجدل قائمًا بأن الإرهاب ليس له هوية ولا وطن، فإنه في المقابل يمكن القول إن الإرهاب له صنَّاعه ومؤيدوه ومحركوه، وفي الوقت ذاته مستغلوه لخدمة أغراض ومشاريع معينة وأهداف خاصة. فهناك قوى مازالت تطمح في خلط الأوراق عبر عدد من الاشكال التي تعتقد انها سوف تضعها قاب قوسين أو ادنى من استعادة السلطة وفقا لحسابات امنية عسكرية واقتصادية، بالاستفادة من الأوضاع الأمنية والأعمال العسكرية والنشاطات السياسية التي تخدم خطتها الهادفة الى ارباك واستنزاف الطاقات وجعل الآخرين منشغلين بقضايا الارهاب والعنف.

 وينبغي أن تكون الانتصارات المتحققة في محافظة أبين مؤشرا يفهم منه جميع المنضوين في إطار العنف ان الدولة جادة في بسط سيادتها وهيبتها على الجميع، لترتفع بموجب ذلك معنويات اليمنيين الذي فقدوا تواجد الدولة عقودا طويلة، وظلت الأمور تسير دون أمن. ولن تتعزز قدرات الدولة اليمنية في مكافحة الإرهاب الا بربط ذلك بحل الإشكاليات الاقتصادية والاجتماعية والفكرية التي تعتبر حاضنة أساسية للإرهاب بمختلف صوره.

 ودراسة أوضاع الشباب الملتحقين بهذه الجماعات ووضع رؤية وطنية لكيفية معالجة منابع التطرف الديني والفكري، وحل مشاكل الفقر والبطالة ومحاربة الفساد. انها منظومة متكاملة تمثل تحديا أخلاقيا وسياسيا أمام دولة تحاول ترسيخ اقدامها على الأرض، وتطهيرها من العنف والإرهاب والأزمات المختلفة.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
قادري أحمد حيدر
صباح الراتب
قادري أحمد حيدر
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
ماهر الكيالي
أهلنا في اليمن نحن معكم
ماهر الكيالي
د. علي مهيوب العسلي
نُطالبكما بِفَك الاشتباك!
د. علي مهيوب العسلي
سامية الأغبري
تدويل مكة ضرورة إسلامية
سامية الأغبري
محمد العزعزي
عودة كمائن الموت والتصفيات الجسدية
محمد العزعزي
عبد الغني أحمد الحاوري
خواطر ديمقراطية (1)
عبد الغني أحمد الحاوري
عبدالملك المخلافي
حوار مع محمد ناجي أحمد .. عن الفتوى والإخوان المسلمين والناصرية والديمقراطية 1-2
عبدالملك المخلافي
المزيد