محمد مغلس
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد مغلس
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
محمد مغلس
عام من نكبة وطن...!
آن للشعب أن يقول كلمته
دعوة لتحكيم العقل
ما لم يدركه الحوثيون
الحوثيون وشهية السيطرة
سيادة الوطن بانتصار إرادة شعبه
حقيقة مواقف الناصريين والإشتراكين من العدالة الإنتقالية
الإرهاب كوسيلة لإفشال الحوار وإجهاض حلم الدولة
الشباب وقود الصراع في دماج
انتقالية لا انتقائية


  
الحوار الوطني كمطية لمنظمات الاسترزاق
بقلم/ محمد مغلس
نشر منذ: 6 سنوات و 6 أشهر و 14 يوماً
السبت 02 يونيو-حزيران 2012 11:36 م



يمر الوطن بمرحلة حرجة تستدعي تكاتف الجميع خاصة ونحن مقبلون على مؤتمر الحوار الوطني الذي من المفترض ان يتم في جو تسوده روح الوفاق والتآلف والتصالح والقبول بالأخر والترفع عن كل ما من شأنه إعادة الوطن الى المربع السابق.

مسؤولية كبيرة تقع على عاتق القوى الحية في المجتمع وفي طليعتها المثقفين والكتاب والاعلاميين والأطراف المؤثرة في المجتمع للعمل من أجل نشر ثقافة التسامح والألفة والعمل من أجل ترسيخ الثقافة المدنية وتعزيز دور المجتمع المدني وتقريب وجهات النضر بين شرائح المجتمع المختلفة والتي تقف أمام تحول البلد الى الدولة المدنية وتهيئة المجتمع لتقبل الحوار الوطني الشامل.

من الملاحظ ازدياد عدد المنظمات الدولية التي تتهافت على مختلف الساحات للاسترزاق من خلال العمل على أحلال هذه الثقافة في مجتمعنا مكثفة من نزولها الميداني للساحات والالتقاء بمختلف شرائح المجتمع , ساحات الحرية والتغيير تشهد ايضاً مختلف الانشطة التي تنفذها منظمات مجتمع مدني محلية وخارجية بتمويل أجنبي ترتكز هذه الانشطة على تعريف الشباب بمفاهيم الحقوق المدنية والسياسية ونشر ثقافة التسامح والقبول بالأخر هذا شعارهم والذي يعملون من خلاله لكن ماهوا الدور الحقيقي لهذه المنظمات والذي لم ندركه بعد ؟ خاصة وأن هذه المنظمات لن تنفق الأموال الطائلة من أجل سواد عيوننا نحن اليمنيين !! المهم في الأمر هنا هو ليس عمل المنظمات او نشاطها أو الدور المشبوه الذي تقوم به ! بل الدور الذي تحاول هذه المنظمات القيام به نيابة عن ابناء المجتمع انفسهم , أي مجتمع يبنى بسواعد أبنائه هذه مقولة منذ القدم وحقيقة لا يمكن تجاوزها ولذلك قلت في بداية مقالي هذا ان مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الشريحة المثقفة في المجتمع والسياسيين والناشطين كمبادرة وطنية خالصة للم الشمل وتقريب وجهات النظر وخلق ثقافة المدنية وتهيئة المجتمع للحوار الوطني وتقبل نتائجه.

لجنة الاتصال خطوة جيدة في مسار الاعداد والتحضير للحوار ولم الشمل الوطني والتواصل مع مختلف الأطراف بغض النضر عن عدم اشراك جميع القوى الوطنية فيها فهذه أحدى السلبيات التي رافقت اختيار هذه اللجان نتمنى تجاوزها وحل هذه الاشكالية في المستقبل , بدأت هذه اللجنة بممارسة مهامها والتواصل مع بعض القوى إلا أنها أغفلت جانب مهم هم الثوار وشباب الساحات المتواجدين في أكثر من 17 ساحة بمختلف ساحات الجمهورية والذي تجمعهم قضية الوطن الواحد في إطار الوحدة الوطنية هذه الساحات تمثل شريحة واسعة في المجتمع بل تكاد تمثل المجتمع كله . ولهم تطلعاتهم ورؤيتهم ووجهة نضرهم المختلفة للقضايا الوطنية ولليمن الجديد الذي خرجوا ينشدونه هذه الشريحة تمثل أهم شريحة يجب التركيز عليها للتهيئة للحوار الوطني , لجنتا الاتصال من المفترض أن يكون لها خطة عمل مستقلة بهذه الشريحة الاجتماعية تنفذها خلال المرحلة الانتقالية خاصة وأن هذه اللجان تشكلت كنتيجة للثورة التي قام بها الشباب , البرنامج الذي يفترض أن تقدمه هذه اللجان يكون منسجماً وممثلاً لتطلعات الثوار من خلال العمل في اوساط الشباب للخروج برؤية مشتركة تمثل تطلعاتهم لتقديمها لمؤتمر الحوار الوطني تمثل كافة مكونات الثورة بمختلف توجهاتهم هذا من ناحية ومن ناحية أخرى توعية الثوار بحقوقهم المدنية والدور الوطني الملقاة على عاتقهم في هذه المرحلة للعمل في المجتمع كل من موقعة لبث روح الثقافة المدنية وتهيئة المجتمع للحوار الوطني الشامل الذي لا يستثني أحد كي يتسنى لنا بناء الدولة المدنية الحديثة.

ختاماً أتمنى على لجنة الحوار مع الشباب النزول لأوساط الشباب والعمل مع المكونات الثورية وعدم تقبل من ينصبون أنفسهم أوصياء على الثورة سواء من المكونات الثورية او من أعضاء اللجنة أنفسهم وهنا اقصد حورية مشهور بالتحديد لأن الثورة وشباب الثورة أكبر من أن يختزلوا في شخصية تدعي أنها تمثل شباب الثورة او اختزالها في مجرد مكون ثوري واحد يمثل تيار معين ولا يمثل كل الثوار

تعليقات:
1)
الاسم: علي الاسودي
مقال رائع وفي غاية الاهمية وتكمن اهميتة في تجرده وابراز الصورة الحقيقية لما هو مطلوب
الأحد 03/يونيو-حزيران/2012 10:07 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
جمال أنعم
لا أسرى لدى الشرعية
جمال أنعم
مدارات
الخليج الإماراتية
انقذوا اليمن
الخليج الإماراتية
علي محسن حميد
هولوكوست يمني
علي محسن حميد
محمد العزعزي
الناصريون على دروب الشهادة
محمد العزعزي
حسن العديني
حمدين صباحي الذي حقق انتصاراً في الهزيمة (2-2)
حسن العديني
سلطان علي النويره
أزمة الإعلام في اليمن
سلطان علي النويره
أحمد محمد عبدالغني
من يعتذر، وكيف..؟
أحمد محمد عبدالغني
المزيد