عادل الجوجري
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed عادل الجوجري
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
عادل الجوجري
لماذا تريد السعودية إحباط الثورة اليمنية؟


  
حمدين صباحي وإعادة تأسيس التيار القومي الناصري
بقلم/ عادل الجوجري
نشر منذ: 7 سنوات و 4 أشهر و 17 يوماً
السبت 26 مايو 2012 07:24 م


بغض النظر عن نتيجة الانتخابات الرئاسية الأخيرة ،وحظ المرشح حمدين صباحي فيها، فإن الأمر المؤكد أن هذه الانتخابات وفرت فرصة نادرة لإعادة تأسيس الأوضاع الحزبية في مصر على أسس واقعية ومن خلال مشاركة شعبية ،بحيث يجوز القول أنها فرصة تاريخية لإعادة تأسيس التيار القومي الناصري بشكل حديث، وعلى أسس شعبية ،فقد حصل حمدين على عدد كبير من الأصوات ،بما يؤكد أن الفكر القومي أو البرنامج القومي يحظى بقبول واسع في أوساط الجماهير،وإنه لو توفر التنظيم السياسي أو الحزب القومي الناهض لحصل القوميون على أصوات أكثر وثقة الناخبين أكبر مقارنة بتوفر تنظيم قوي وتاريخي للإخوان المسلمين أو فلول النظام السابق حيث توفر لهما المال والتنظيم وخبرة إدارة العمل الجماهيري.

نجاح حمدين صباحي في الحصول على ثقة أعداد كبيرة من الناخبين يؤكد ضرورة وحدة القوى القومية الناصرية في مصر بدلا من التشتت التنظيمي ،ومن ثم الفقر في الأداء الجماهيري،هذه الوحدة التنظيمية أصبحت أمرا ملحا اليوم أكثر من أي وقت مضى،وبعيدا عن النزاعات الشخصية والطموحات الضيقة يبقى حمدين رمزا قوميا مهما سواء اتفقت معه أو اختلفت فالحوار هو الصيغة الحضارية لتوحيد كلمة الناصريين،وهذه دعوة لكل أطراف المشهد الناصري الذين اجتمعوا على حمدين مرشحا رئاسيا(حزب الكرامة –حزب الوفاق القومي-الحزب الديمقراطي الناصري-المجموعات الناصرية المستقلة) أن نواصل الرحلة معه من إجل بلورة تنظيمية جديدة للتيار القومي.

 ولعل القبول الشعبي الواسع لحمدين كشخص وبرنامج وسلوك وانحياز للثورة يساهم في إعادة الوهج للمشروع القومي العربي على الصعيدين السياسي الاقتصادي من جهة والحضاري الثقافي من جهة أخرى ،بما يعني عودة مصر إلى قيادة الأمة العربية بعد عقود عجاف سيطرت فيها أنظمة حكم شمولية أو رجعية على القرار العربي وسعت إلى تأميم مؤسسات القرار العربي ومنها الجامعة العربية ومنظماتها النوعية أو مؤسسة القمة العربية،وهو ماأدى إلى دخول الأمة العربية في مرحلة تشتت أشبه بماجرى في الأندلس حين هرول حكام الطوائف للتحالف مع أعداء العروبة والإسلام،وهذا ماجرى مجددا في عصر الطوائف التابعة للغرب والصهيونية في عهد كامب ديفيد ووادي عربة وأوسلو.

ولعل ترتيب التيار القومي في إطار تنظيمي موحد ليس داخل مصر وحدها وإنما في محيطها العربي سيؤدي إلى عودة الاعتبار العروبي لقضية فلسطين باعتبارها القضية المركزية في الفكر الثوري القومي ويعني أيضا- وهذا مهم للغاية- عودة الروح إلى مثلث القوة العربي (مصر-سوريا-العراق)إذ يطرح حمدين قضية الوحدة العربية في برنامجه السياسي انطلاقا من وحدة هذا المثلث في مواجهة الاختراق السعودي التركي القطري المتحالف مع الناتو.

والحركة القومية مرشحة اليوم لدخول مرحلة جديدة من الانطلاق صوب الجماهير لاسيما،بأن تنزل من برجها النخبوي إلى حيث فقراء الوطن ،ملح الأرض،جماهير عبد الناصر الحقيقيين،والتفاعل معهم ،سيما وقد سقطت الموانع الأمنية، و شاركت الحركة الناصرية في الربيع العربي،وقدمت الشهداء من أجل الحرية والعدالة والكرامة ومن ثم فأنها تحتاج اليوم إلى رؤية إستراتيجية للانتشار بين الناس الغلابة ببرنامج واضح المعالم،وبقيادات ووجوه مشرفة،وإعلام ناهض منفتح على الجميع بدون عقد ولاثارات تاريخية ولتكن نتيجة الانتخابات الرئاسية، وما حصل عليه حمدين من أصوات الناخبين هي الدافع القوي لبداية جديدة للتيار القومي الناصري في الجهورية الثانية

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. عبدالله فارع العزعزي
خواطر من وحي الأحداث
د. عبدالله فارع العزعزي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
محمد مغلس
11اكتوبر ذكرى إغتيال وطن..
محمد مغلس
مدارات
رضا السيد عبدالعاطى المحامى
حمدين صباحى الذى أبكى ملايين المصريين
رضا السيد عبدالعاطى المحامى
حسن العديني
حمدين صباحي.. فرصة أفلتت من مصر (1-2)
حسن العديني
معن بشور
انتخابات تأسيسية لوطن وتيار
معن بشور
د.سمير الشرجبي
سجل أنا عربي ...سجل
د.سمير الشرجبي
سامية الأغبري
جنة مفتاحها حزام ناسف
سامية الأغبري
محمد صادق العديني
لنكن في مواجهة الإرهاب
محمد صادق العديني
المزيد