رأي الراية
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed رأي الراية
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
رأي الراية
خشبة الخلاص في اليمن
مجلس الأمن وامتحان أزمة اليمن
وأنصفت نوبل المرأة العربية
وأنصفت نوبل المرأة العربية
منعطف خطير باليمن
دعوة للحوار في اليمن


  
عهد جديد في اليمن
بقلم/ رأي الراية
نشر منذ: 6 سنوات و 6 أشهر و 25 يوماً
الأحد 26 فبراير-شباط 2012 09:34 م


طوت اليمن أمس صفحة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بعد أن أقسم الرئيس اليمني الجديد عبد ربه منصور هادي اليمين في مجلس النواب، متعهدا "الحفاظ على وحدة البلاد واستقلالها ووحدة أراضيها " و"متابعة المعركة ضد القاعدة"، الشرعية الانتخابية التي نالها الرئيس اليمني الجديد الذي سيقود اليمن في المرحلة الانتقالية التي تبلغ مدتها عامين بعد انتخابه وحصوله على 99,8 % من الأصوات في إطار اتفاق حول الانتقال السياسي أعدته دول الخليج العربية تقتضي من كل الأطراف اليمنية التعاون والانفتاح مع الرئيس الجديد من أجل إعادة بناء اليمن على أسس جديدة تحقق مطالب الشعب اليمني بالحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وتساوي الفرص.

إن المرحلة تتطلب من جميع الأطراف السياسية اليمنية مساعدة السلطات اليمنية في توطيد الأمن في البلاد من خلال إلغاء كافة المظاهر المسلحة و الانخراط في حوار وطني شامل يضع الأسس لقوانين وتشريعات متطورة تدفع باليمن نحو التطور الاقتصادي.

لقد وضع الشعب قدمه على بداية الطريق نحو إعادة بناء الدولة اليمنية على أسس جديدة تستند إلى مطالب الثوار اليمنيين بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية ومحاربة الفساد وإقامة دولة المؤسسات والقانون.

لقد سعت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية منذ اللحظة الأولى لاحتواء الأزمة السياسية الخطيرة في اليمن من خلال طرحها للمبادرة الخليجية لحل الأزمة وهي المبادرة التي استجابت لتطلعات وآمال الشعب اليمني في الإصلاح السياسي والاقتصادي ولمطالب التغيير في البلاد ونجحت في الحفاظ على وحدة اليمن واستقراره. وجنبت اليمن الانزلاق للفوضى والعنف ضمن توافق وطني.

الشعب اليمني الذي توجه إلى صناديق الاقتراع بكثافة ما زال يملك القرار ويملك الإرادة والقدرة على الخلاص من إرث عهد صالح, فالأطراف السياسية اليمنية ستشارك جميعها في صياغة دستور البلاد الجديد الذي سيكتبه جميع أبناء اليمن ليكون دستور الجميع في الجنوب قبل الشمال.

إن اليمن اليوم يواجه تحديات كبيرة أهمها توفير الأمن والحفاظ على وحدة البلاد وإعادة بناء البنية التحتية في البلاد والقضاء على الفقر والبطالة وهي مهمات صعبة وكبيرة في ظل وضع اقتصادي معقد لكن الشعب اليمني قادر بوحدة أبنائه وإرادتهم على تجاوزها إن نحوا خلافاتهم جانبا و وانتصروا لقضية اليمن الواحد القائم على أساس العدل والمساواة والتوزيع العادل للثروة والسلطة والذي ينال فيه كل مواطن نصيبه العادل من التنمية

 عن الراية القطرية

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
عادل عبدالمغني
هادي وتحديات ما بعد الانتخابات
عادل عبدالمغني
أمل الباشا
ماذا اهديتني يا احمد في عيد زفافنا السابع
أمل الباشا
أحمد محمد عبدالغني
ما الذي ينتظر الرئيس هادي؟
أحمد محمد عبدالغني
نصر طه مصطفى
ماذا بعد أن انطوى عهد صالح؟!
نصر طه مصطفى
عبدالرحمن الراشد
هل يكون اليمن أنجح الثورات أم..؟
عبدالرحمن الراشد
عبد الغني أحمد الحاوري
الآن تبدأ ثورة البناء
عبد الغني أحمد الحاوري
المزيد