د يحيى عبدالله الدويلة
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د يحيى عبدالله الدويلة
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
كلمة وداع ودمعة وفاء على فقيد البحث العلمي درهم العريقي
بقلم/ د يحيى عبدالله الدويلة
نشر منذ: 6 سنوات و 7 أشهر و 4 أيام
الإثنين 20 فبراير-شباط 2012 03:24 ص


اكتب هذه الكلمات وقلمي يغالبني بل ودمعات عيني تكاد تخذلني وتقاسم حبر الفؤاد في عزاء نفسي أولا وأخيرا وكل أحباء الفقيد تعجز الكلمات لتعبر عن احساس الفقدان الأليم لزميل وصديق حميم رحيم طيب المعشر ودود كريم متفان ومجتهد محب للغير سموح حكيم بسيط في تعامله فكانت فاجعتنا به عظيمة..انا لله وانا اليه راجعون .. الحمد لله.. الوحدوي نت

نعلم ان التركة ثقيلة والمصاب جلل لكنها سنة الحياة لكنه رحمه الله..اورثا كنز تقاسمناه جميعا ابناء جيله اورثتنا قيما باخلاقك الكريمة فأنت في قلوب محبيك ذكرى خالدة فقد وضعت نفسك الطيبة بصماتها العديدة في ارجاء محيطك الفاضل.... لقد حباك الله يا درهم بروح مرحة للعمل وعطوفة وتحضى بالإحترام من قبل الجميع بالإحترام من قبل الجميع سواء في محيط العمل أو الحياة.

ووضعت بحوثك بصمتها (المفيدة) في (حقول) عملك لقد عرفناه شغوفا باالمعرفة عاشقا للزرعة..اكاد اجزم أن الزرع بكاك (درهم) كان درهم (دراهم) في الشدائد انسان في التعامل لم نكن نحن وحدنا من اصابه حزن بدموع حرمان بفقدان اخ حنون صديق لكل الخلق مدافعاعن حقوق العمال لحوح لايهاب شيئ في الحق كان عطوف كل من تعامل معه رحمه الله احبه لم يبخل على المعرفة بل اعطى جل وقته وجهده في سبيل الابحاث الزراعية مجال دراساته لإقتناعه الكلي ان الآرض هي مصدر الآمن الغذائي فسعا جاهدا في ابحاثه إلى تطوير أصناف قمح تتلاءم مع البيئات المطرية العالية والمتوسطة والقليلة (الجفاف).

كان يخرج ميدانيا للارياف ليطلع على مسار العمل لم يكن العمل والبحث العلمي بالنسبة له مجرد عمل مكتبي بل كان رحمه الله رجل حقل تطبيق دائما ما تراه في المزارع يقدم النصح للصغار والكبار علاوه على عمله في المعمل البحثي. برغم مشاغله فإن اخلاصه في عمله اعطاه طابع العشق فإذأ ما حان الموسم الزراعي تراه يستعد في التحقق من بذوره وادواته والمتابعة الميدانية ترى في عينيه نجاح التجربه قبل ان يبداءبها تراه في الحقل يغرس ويقلع ويسجل تعريفه ويعود دوريا كي يسجل نتائجه البحثية ليخرج بنتائج تعتبرمن الطفرات الزراعية في اليمن ولايتخلف عن تقديم برنامجه وتقريره السنوي بكل تواضع مهني لايريد منهم جزاءولاشكور..... كان يحب العلم لغرض العلم والإفادة للبشرية ياله من انسان كان منفتح لطالبي البحث لم يخل يوما في تقديم المشورةالعلمية التخصصية فتجد مكتبه مفتوحا دائما لزيارات المرشدين الزراعيين والمزارعين على مختلف مستوياتهم ومناطقهم المنتشرة في الإقليم يقوم هو بزيارتهم في الحقول ويطلع بنفسه على النتائج، لم ينقطع عمله ولم يتقاعس يوما قام بنشر العديد من التوصيات البحثية والإرشادية في مجال (الحبوب) التي قام بتحسينها وراثيا وإكثارها لتصبح في متناول المزارعين.

آه ثم آه فقدناه رحل درهم عنا بكل صمت فقدنا صباحا جميلا كان يثريه فقيدنا بااشراقته فقدنا شيئ جميل كان في حياتنا كان بيننا برغم مكانته البحثية فقد كان عاملا مع العمال مزارعا مع المزارعين فنيا مع الفنيين...تعامل بكل جد وتفاني بعمله لاينظر إلى الآخرين (بدونية) لم يعرف له شبيه في التواضع ولم يكن له مثيل في الالتزام المهني الذي كان بالنسبة لدرهم (طقس) مقدس.

لقد كان الفقيد بالنسبة لنا منذ التحاقه في محطة الابحاث..المرتفعات الجنوبية-تعز خير اخ ونعم الصديق لقد لعب الفقيد دورا كبير في توعية العاملين في المحطة من خلال المحاضرات التي كان يلقيها علينا اثناء الراحة فقد كان الفقيد ذو ثقافة عالية وسياسي محنك بل أيضا نقابيا ملما ومرجعا في القوانين والتشريعات الحقوقية والنقابية تجعنا نشعر اليوم بفقدانا سندا لقضاينا وتظلماتنا التي سلبتنا أياها قيادة الهيئة.

حقا لقد فقدت الهيئة كادرا علميا متخصصا في مجال المحاصيل وهو في أوج عطاءه من الصعب التعويض عنه في القريب. إنها خسارة كبيرة لحقت بالهيئة وكذلك زملاءه وأسرته ومن عايشوه والخسارة الأكبر لحقت بأسرته وأهله. إن عزاءنا بهذا المصاب الجلل هو أن تبادر الهيئة العامة للأبحاث الزراعية بإطلاق إسم الفقيد على أحد الأصناف التي قام بإطلاقها الفقيد وصرف المكافئة المالية الخاصة بإطلاق الصنف لعائلته، إعتزازا وعرفانا بما قدمة من إنجازات على مستوى الهيئة ومساهمات الفقيد في النهوض وتحسين الإنتاج الزراعي. وفي هذا السياق أوصي الجهات التنفيذية بجمع التراث العلمي والإنجازات العلمية للفقيد ونشرها وتوثيقها ومنح الفقيد الترقية الإستحقاقية وأنا بهذه المناسبة أتطوع للمشاركة بهذه المهمة.

فقيدنا، ستظل معنا بروحك وحنانك وعطفك ومرحك ما حيينا دوما وأبدا بروحك المحبة وحنانك ومرحك. إن فراقكم ترك غصة وألما في قلوبنا ويساورنا شعور بأنه ظلم ولكن لا إعتراض على حكم الله ..... وإنا لله وإنا إليه راجعون .... فسلام عليك يوم ولدت ويوم رحلت عن دنيانا الفانية ويوم تبعث، إنشاء الله مع الصديقين والشهداء.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
همدان العليي
هدايا إيران لليمنيين
همدان العليي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. أحمد محمد قاسم عتيق
26سبتمبر 1962م تاريخ إنقشاع الظلام
د. أحمد محمد قاسم عتيق
مدارات
الخليج الإماراتية
اليمن والصفحة الجديدة
الخليج الإماراتية
محمد الغباري
21 فبراير .. لنفتح الباب أمام المستقبل
محمد الغباري
أحمد محمد عبدالغني
انتخابات لما بعدها..
أحمد محمد عبدالغني
توفيق الشعبي
لماذا نرفض مشروع قانون العدالة الانتقالية بصيغته الحالية؟
توفيق الشعبي
رأي البيان
اليمن واليوم الموعود
رأي البيان
د. خالد الناصر
ثورة اليمن .. نموذج عربي فريد
د. خالد الناصر
المزيد