حمدان عيسى
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed حمدان عيسى
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
حمدان عيسى
أنا ناصري ..
اليويبل الذهبي للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري
الأمن والجيش هما الرقم الصعب في المعادلة القادمة
مشروع مياه (أشروح – قدس)..خدمة تتوقف ومعاناة تستمر
درهم.. ضحية وطن يتنكر لمناضليه
درهم.. ضحية وطن يتنكر لمناضليه
قضيتي الوطن ..
حقيقة لا بد منها..
لماذا نريدك أن ترحل..؟
لماذا نريدك أن ترحل..؟


  
بين حكم الرئيس الخالد الشهيد الحمدي والرئيس المخلوع صالح.
بقلم/ حمدان عيسى
نشر منذ: 6 سنوات و 11 شهراً و 16 يوماً
الأحد 09 أكتوبر-تشرين الأول 2011 08:37 م


يتجدد عهد الثوار لقائدهم الشهيد/ إبراهيم الحمدي. وهو عهد يتجدد للحمدي المشروع لا الحمدي الفرد. فالثورة ما قامت إلا لتنتصر لمشروع الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة، وهي الدولة التي وضع لبناتها الأولى الرئيس الشهيد إبراهيم الحمدي وقام باغتياله وأودها الشاويش علي صالح، وما بين الحمدي المشروع وصالح الفرد فرق شاسع نضعه بين أيديكم ليعرف الجميع لماذا نحبك برغم إننا لسنا من جيلك.

   • الحمدي: رفع اسم الله(جل جلاله) على المكاتب الحكومية.

   • صالح: أزاح عبارة (الله جل جلاله) ووضع بدلاً عنها صورته في كل المكاتب والشوارع.

   • الحمدي: ذكراه خالدة في قلوب الشعب رغم كافة المحاولات الفاشلة لطمس هذه الذكرى.

   • صالح: نتمنى زوال بقايا حكمه بعد أن جعل الشعب مظلوماً ... محروماً ... مغلوب على أمره.

   • الحمدي: زرع في قلوب الشعب الشعور بالعزة والكرامة والافتخار بانه من اليمن.

   • صالح: دمر في نفوسنا ما بناه الحمدي واصبحنا نشعر بالذل والمهانة.

   • الحمدي: انجز لليمن في ثلاثة سنوات التطور والتنمية.

   • صالح: انجز لليمن في 33 عاماً الجهل والتخلف.

   • الحمدي: تولى الحكم بشرعية العدالة والانجاز والتصحيح.

   • صالح: جاء الى السلطة بشرعية وقوة الدبابة وثبت حكمه بديمقراطية الزيف.

   • الحمدي: انحاز الى الشعب ضد مراكز القوى الرجعية المتخلفة.

   • صالح: أوجد لنا مراكز قوى أكبر نهماً وشراهة من مراكز القوى القديمة.

   • الحمدي: أوجد لنا دولة اليمن الحديثة... دولة النظام والعدل والمساواة.

   • صالح: قتل دولة اليمن الحديثة وبدلها بدولة المحسوبية والمزاجية والوساطة.

   • الحمدي: أستعان في حكمه بعمالقة من أمثال عيسى محمد سيف وعبد السلام مقبل وسالم السقاف ... وغيرهم.

   • صالح: قتل العمالقة إياهم غدراً وظلماً .. فخسر اليمن أعظم الرجال الوطنيين.

   • الحمدي: جذب ملايين السياح لزيارة اليمن.

   • صالح: تحول اليمن في عهده الى مرتع لخطف السياح وقتل السياحة

   • الحمدي: قاد ثورة تصحيحية ضد العبث والفساد.

   • صالح: حول نفسه الى مظلة للفساد والفاسدين.

   • الحمدي: فرض هيبة النظام والقانون من أجل الشعب.

   • صالح: جعل النظام والقانون حمايه لحكمه وكرسيه.

   • الحمدي: جعل الاقتصاد الوطني قوياً .. حتى وصل الامر الى تقديم اليمن مساعدات مالية للدول المحتاجة.

   • صالح: دمر الاقتصاد الوطني وجعله على الهاوية .. حتى وصل الامر الى اعتمادنا على المساعدات والهبات الخارجية.

   • الحمدي: كان عنواناً للحداثة سياسياً وثقافياً واقتصادياً واجتماعياً.

   • صالح: لا يستطيع التفريق بين "لم" و "لن" وبين "الذي" و "التي".

   • الحمدي: الخطة الخمسية في عهده هدفت إلى توصيل الكهرباء لكل ربوع الوطن بحلول عام 1982م.

   • صالح: الخطة الخمسية في عهده مستمرة في عقاب الشعب من خلال طفي ... لصي.

   • الحمدي: بعد 13 عاماً من عمر ثورة 26 سبتمبر الخالدة تنفس الشعب الصعداء بتحقيق أهداف الثورة وبناء دولة النظام والمواطنة المتساوية.

   • صالح: بعد 49 عاماً من عمر الثورة تجرع الشعب فيه المرارات كلها وتبخرت أهداف الثورة والقضاء عليها وساد بدلها نظام الأسرة محل نظام الدولة.

   • الحمدي: في عهده المسؤول الوطني كان يكرم من قبل الرئيس تقديراً لتفانيه في عمله واخلاصه في خدمة الشعب والوطن.

   • صالح: في عهده المسؤول الوطني يكفن من قبل الرئيس ويستبدل بمسؤول فاسد من (المهربين، وتجار السلاح، ومن باعوا ضمائرهم ومبادئهم) ولائه لشخص الرئيس وأقاربه.

   • الحمدي: سخر نفسه من أجل خدمة الوطن والشعب.

   • صالح: سخر الشعب والوطن من أجل خدمته.

   • الحمدي: بذل حياته من أجل الوحدة.

   • صالح: دمر الوحدة من أجل بقائه في الحكم.

   • الحمدي: أحب اليمن وأخلص لوحدتها.

   • صالح: أحب اسرته وأخلص لوحدانيته.

   • الحمدي: قدم لليمن كل ما لديه.

   • صالح: أخذ من اليمن كل ما لديها.

   • الحمدي: استشهد بأيدي الغدر والخيانة (علي صالح) وهو لا يمتلك أي ارصده مالي

   • صالح: رحل بعد مطالبة الشعب وهو يمتلك بأرصدته الخارجية مبالغ لا تقل عن 27 مليار دولا

   • الحمدي: خرج الملايين إلى الشوارع يهتفون بفقدانهم زعيمهم الوطني

   • صالح: خرج الملايين إلى الشوارع يهتفون بإسقاط نظامه وحكمه.

 

   رحم الله الشهيد الخالد/ إبراهيم الحمدي... وحمانا الله جل جلاله بتخليصنا من حكم أسرة صالح .. وحمى ثورتنا الخالدة التي تريد اعاده المشروع الذي بدأه الحمدي في تأسيس دولة مدنية حديثة ينعم فيها الشعب بالأمان والحرية والمساواة.

  
تعليقات:
1)
العنوان: صدقت
الاسم: وجدان
صدقت والله كفيت ووفيت وجزاك الله خيرابصراحه مقوله حقيقيه ورائعه فرحمت الله على باني اليمن الحمدي وحسبنا الله ونعم الوكيل على من قتله وباذن الله يرينافيهم الله عجائب قدرته
الإثنين 10/أكتوبر-تشرين الأول/2011 04:06 صباحاً
2)
العنوان: ممتارز ياحمدان
الاسم: فتحي القطاع
ممتاز اخ حمدان وقريبا ستعرف مكان والدك الشهيد وستشيعه وسنتقبل عزاء الوطن فيه وفي رفاقهرحمة الله عليهم جميعا
الإثنين 10/أكتوبر-تشرين الأول/2011 09:12 مساءً
3)
العنوان: اللهم أنصر ثورة اليمن
الاسم: سعيد جابر
الانسان المتعلم من يحترم نفسة ويحترم علمة ويضع نفسة في المكان المناسب ,أما في اليمن قد كشفت الثورة اليمنية على الكثير من هؤلا الذين يحومون حول العسكري علي صالح ولايوجد سوى القليل من المتعلمين والرجال في الدولة اليمنية وهناك أثبات وهوا حصول الاخت توكل كرمان لجائزة نوبل للسلام أظهرت أن كل من يدور حول مائدة علي صالح لايجب أن يحترمهم الشعب ولا اليمن كوطن لانهم أولا لم يحترموا أنفسهم ولم يحترموا علمهم لانهم أعطوا الفرصة الى عسكري مريض يقود البلاد والعباد حتى أوصل البلاد الى ماوصلنا الية فلايجب التساهل مع هؤلا الاصنام والذين قبلوا لانفسهم أن يكونوا حجر شطرنج في يد عسكري وقبلوا لبلادهم أن تكون في مقدمة الدول المتخلفة.
الثلاثاء 11/أكتوبر-تشرين الأول/2011 05:06 صباحاً
4)
العنوان: ابراهيم خليل اليمنيين
الاسم: عبدالوهاب محمد القادري
صدقت فى كل ماقلت وكفيت ووفيت ولو كان ان اضع الف قبله على جيبنك على ماقلت لان كل ماقلته هو مايريد كل مواطن يمني ان يقوله
الأحد 30/أكتوبر-تشرين الأول/2011 09:26 مساءً
5)
العنوان: الى حمدان عيسى مع التحية
الاسم: د. مخلص الصيادي
الى ابن الأخ العزيز
قرأت متأخرا ما كتبت عن الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي، وعن الرئيس الساقط على عبد الله صالح،
وكل ما قلته في مقالك حقيقي، تؤكده الوقائع، ويعرفه أهل اليمن، ونعرفه نحن في الوطن العربي الكبير، فالشهيد الحمدي لم يكن رجل اليمن فحسب وإنما كان رجل الأمة العربية الذي التزم الأهداف والأفكار والمعاني والقوة الاجتماعية التي التزمها جمال عبد الناصر، لذلك كان واحدا من طليعة أمة، وكان الى جانبه رجال من طينته ومعدنه، منهم والدك الشهيد وإخوانه الشهداء الذين قتلهم على عبد الله صالح كما قتل قبلهم الحمدي.
بارك الله فيك، وسدد خطاك على طريق الحق الذي التزمه الوالد الشهيد.
يبقى أن أقول شيئا واحدا، أن الشهيد الحمدي والرئيس الساقط، نموذجين نقيضين، ثائر وقاتل، صادق بالوعد والعمل وكاذب القول والفعل، طاهر نقي اليد عف اللسان، وسارق ساقط يعجز القلم أن يعطيه حقه من الوصف لعظم ما ارتكب من جرائم.
الثلاثاء 24/يناير-كانون الثاني/2012 11:01 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
همدان العليي
هدايا إيران لليمنيين
همدان العليي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. أحمد محمد قاسم عتيق
26سبتمبر 1962م تاريخ إنقشاع الظلام
د. أحمد محمد قاسم عتيق
مدارات
محمد ناجي آغا
جمعة الوفاء للرئيس الحمدي
محمد ناجي آغا
صالح المنصوب
الثائرة اليمنية توكل وجائزة نوبل
صالح المنصوب
د. مخلص الصيادي
اليمن : جمعة الشهيد إبراهيم الحمدي
د. مخلص الصيادي
فوزي الجرادي
صالح.. شيء مخجل فعلاً
فوزي الجرادي
رأي الراية
وأنصفت نوبل المرأة العربية
رأي الراية
عادل عبدالمغني
القاعدة وعلماء السوء.. آخر أوراق النظام
عادل عبدالمغني
المزيد