وليد أحمد العديني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed وليد أحمد العديني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
وليد أحمد العديني
عمائم قادمة من الشرق!!
عذراً انصار (الله)
تكليف (قيران) !!
عميد كلية العلوم.. قرار شجاع
أين نحن..؟؟


  
أزمة الوقود و العقاب الجماعي
بقلم/ وليد أحمد العديني
نشر منذ: 7 سنوات و شهر و 6 أيام
السبت 13 أغسطس-آب 2011 01:57 م



ما نعيشه اليوم من ازمة وقود حقيقية ام مفتعلة ؟؟

هى ازمة حقيقيه كنا سنصل اليها اليوم او غدا لان من افتعل هذه الازمه لا يحمل ادنى شعور بالمسؤوليه فقد انتهج سياسة العقاب الجماعي تجاه شعب انتفض عليه اليوم و ثار مطالبا بحقه في نقل السلطه اليه ليحكم نفسه بنفسه بعد ان صبر عليه و سلطته الفاسده 33 عاما, فالحاكم المخلوع وبقايا نظامه و ابنائه الذين تصوروا يوما بانهم هم من يطعموا و يسقوا هذا الشعب, قد افرزوا اليوم و نفثوا حقدهم ضد ابناء الشعب و مارسوا و يمارسوا سياسة عقاب جماعي ضدنا و ذلك لاننا فقط خرجنا و اردنا اسقاط نظامهم الباغي المستبد. 

عقاب جماعي وصلت و تصل اضراره الى الاوديه و قمم الجبال في كل ارجاء اليمن, صرخ الطفل و المسن, العامل و الفلاح, الحزبي والمستقل من جور ذلك العقاب, يبس الزرع جراء الاخفاء القسري للديزل و ازداد عدد البطاله لانعدام الوقود اللازم لاستمرار الحياة بكل وسائل انتاجها.

أعادت أزمة الوقود والمشتقات النفطية الاعتبار مجدداً لمهنة “الحطابة” التي شهدت انحساراً لافتاً خلال العقد الأخير في معظم المدن الرئيسة، قبيل أن تعاود الظهور مرة أخرى كخيار اضطراري أقل كلفة وأكثر مشقة من استخدام الغاز المنزلي ,والتفاقم المضطرد لمظاهر وتداعيات أزمة شح الوقود والمشتقات النفطية دفع الكثير من مالكي المعامل و الورش و المصانع الى الاستنغاء و التسريح لعدد كبير من العمال دون اي حقوق بحجة توقف الاعمال و النقص في الانتاج, كما فرض على الكثير من مالكي الأفران والمطاعم، ومعامل صناعة الحلوى، وحتى بعض ناشري الصحف، اللجوء إلى خيارات غير اعتيادية لمواجهة ظروف أزمة استثنائية، والاعتماد على بدائل أقل كلفة، وإن كانت أكثر مشقة واستغراقاً للوقت لاستمرار أنشطة التسويق والتوزيع للمنتجات والسلع من قبيل الاستعاضة بالدراجات العادية المزودة بصناديق خلفية مستحدثة كبديل لسيارات التوزيع والدراجات النارية والتي شهدت مؤخراً انتشاراً لافتاً في معظم شوارع العاصمة صنعاء والمدن الرئيسة الأخرى

عقاب جماعي تنفذه قلوب حاقده و عقول خبيثه هدفها اركاعنا من جهه و تاديبنا كما يؤدب معلم تلميذه. و بمرور الايام و استمرار الازمه تبين بان لهم اهداف خفيه وراء افتعالهم للازمه, و اهم تلك الاهداف اخلاء المدن من ساكنيها لكى تخلوا بعدها تلقائيا ساحات الثورة و التغيير و ليشرع انذاك في مباشرة معاركه العسكريه داخل المدن مع خصومه من العسكريين الموالين للثورة الشعبية.

ورغم قسوة سياسة العقاب الجماعي المنتهجة من قبل ركام النظام الا ان الشعب الثائر صبر و صابر و ثبت مكانه وعاد للثورة زخمها و للساحات القها , و بهذا ادركوا يقينا بان لا مكان لهم بيننا سواء كان ذلك بالخديعة و التزوير او العقاب و الذخيره , فعادوا لنهبنا و اخرجوا ما احتجزوه من الوقود في معسكراتهم في الايام الخاليه و بيعه لنا على انه نوع سوبر و ما هو الا وقود عادي, باعوه و يبيعوه لنا باسعار مضاعفه لينهبوا و يجنوا اكبر قدر من الاموال قبل رحيلهم الذي بات وشيكا خلال اسابيع ان لم يكن ايام.  

و في الاخير اوجه رسالتي للعاهل السعودي و اقول بان اليمنيين في غنى عن عطفه و هبته النفطيه فهى لم تصل الا الى ايادي بقايا نظام علي عفاش وابنائه وعلى العاهل ان يدرك بان هبته لا معنى لها طالما و اليمن يعيش حالة فراغ تعبث فيه عصابة ابناء صالح و تتحكم في مقدراته و لم توزع هبته التوزيع العادل و انما استاثرت بها تلك العصابه و بمكرمته حاصرت و تحاصر وعاقبت وتعاقب وقتلت و تقتل ابناء الشعب اليمني الذي خرج للميادين و الساحات باحثا عن حريته.

 



رئيس اللجنة التحضيرية لملتقى البترول و المعادن  


  
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
قادري أحمد حيدر
صباح الراتب
قادري أحمد حيدر
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
حمدان عيسى
لماذا نريدك أن ترحل..؟
حمدان عيسى
نبيل البكيري
نصف عام من ثورة اليمنيين
نبيل البكيري
د. دحان النجار
ما أشبه اليوم بالبارحة!
د. دحان النجار
براين وايتايكر
السعودية تعلّم دمشق الديموقراطية
براين وايتايكر
عبد السلام سعيد
الحمدي يتصدر المشهد..!
عبد السلام سعيد
محمد الحميدي
صالح بين شرعية البقاء ومشروعية الفناء
محمد الحميدي
المزيد