د ./محمد المسفر
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د ./محمد المسفر
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د ./محمد المسفر
اليمن بين اليأس والأم
اليمن بين اليأس والأم


  
قمة التعاون ومأساة الشعب اليمني
بقلم/ د ./محمد المسفر
نشر منذ: 7 سنوات و 4 أشهر و 10 أيام
الثلاثاء 10 مايو 2011 12:36 م



( 1) يجتمع قادة مجلس التعاون الخليجي في قمتهم التشاورية الاعتيادية اليوم وبين ايديهم اربعة ملفات حمراء، الى جانب ملفات اخرى، اول تلك الملفات الحمراء البحرين والتهديدات الايرانية للمملكة العربية السعودية كما نشرتها الصحافة الاجنبية في الاسبوع الماضي، الملف الثاني ما يجري في اليمن، الملف الثالث الاوضاع المتدهورة في سورية، الملف الرابع الحرب القائمة في ليبيا، كلها ملفات صعبة وتحتاج الى مراجعة بشكل اسبوعي وعلى اعلى المستويات في دول مجلس التعاون الخليجي.

في شأن ملف البحرين يعالج الامر اليوم وجود قوات درع الجزيرة ويحتاج منا الى نظرة تحليلية لدور تلك القوة وما حققت وليس هذا موضعي اليوم، الملف الليبي حرب طاحنة على الارض الليبية يشارك فيها بعض العرب سرا والبعض علانية وكذلك دول حلف الناتو، وليس هذا موضوعي اليوم، وكذلك الحال في سورية الحبيبة المغتصبة .

( 2 )

يمثل الشأن اليمني اليوم اخطر مسألة تواجه دول مجلس التعاون من الناحية الامنية والاقتصادية والاجتماعية ومع الاسف الشديد ان الامانة العامة لمجلس التعاون تعاملت مع هذا الملف بشكل لا يرقى الى مكانة دول هذه المنظومة، قدمت الى حد الان اربع مبادرات كان اخرها التعديلات (اي مبادرة جديدة) التي قدمت للاطراف اليمنية الجمعة الماضية، مسحت بموجب هذه التعديلات كل فقرة ايجابية تحقق الحد الادنى من مطالب الشعب اليمني وهو اسقاط النظام، ومنحه الحصانات من المساءلة القانونية عن كل الجرائم التي ارتكبها النظام، وقبل المعارضون تلك المبادرة على مضض لما فيها من اجحاف بحق الشعب اليمني الصابر على ظلم هذا (المخلوق) طيلة 33 عاما مجاملة لدول مجلس التعاون. كان من المفروض ان يوقع (المخلوق) بصفته رئيس الجمهورية على بنود تلك المبادرة وتوقع قيادة المعارضة والثوار على ذات الوثيقة، وكان الضامن لتنفيذ تلك المبادرة مجلس التعاون مجتمعا، وامريكا، والمجموعة الاؤربية، لكن (المخلوق) نكث بكل ما اتفق عليه مع امين عام مجلس التعاون الدكتور الزياني، وقد نبهنا مرارا وتكرارا بان هذا (المخلوق) يغير موقفه حسب الكرسي الذي يجلس عليه ولم يستمع لنا ولاة امرنا في الخليج

( 3 )

الامين العام لمجلس التعاون اللواء الدكتور الزياني كل خلفياته وخبراته 'شرطية' ليس له علاقة بالالعاب والمكر السياسي وفن الصياغات القانونية والسياسية ويظهر للمراقب البسيط ان كل المبادرات الخليجية التي قدمت حتى الان لم تكن من اعداد خبراء في القانون وعلم السياسة وفن الصياغات لمثل هذه المبادرة لانها اتت متناقضة بعضها ينسخ البعض الاخر على سبيل المثال: كانت المبادرة الثالثة قبل التعديل تحمل العنوان 'اتفاق بين الحكومة اليمنية والمعارضة' جرى تعديل هذا العنوان ليكون 'اتفاق بين المؤتمر الشعبي العام وحلفائة واللقاء المشترك وشركائه' وشتان يا معالي الامين العام الزياني بين النصين، الامر الثاني ما يتصل بالتوقيع: كانت المبادرة الثالثة قبل التعديل تنص على ان الرئيس يوقع على الاتفاق بصفته رئيس الجمهورية وجرى التعديل على ان يكون النص 'ان يوقع علي عبد الله بصفته رئيس المؤتمر الشعبي العام اي الحزب الحاكم' ويوقع الى جانبه خمسة عشر عضوا من حزبه ومن حلفائه، ثم يوقع (المخلوق) بصفته رئيس الجمهورية ويعتبر بذلك التوقيع الضامن لتنفيذ الاتفاق، ويوقع الجانب الاخر 'شخص واحد عن احزاب المشترك وشركائه في اللجنة التحضيرية للحوار الوطني وكذلك توقيع خمسة عشر عضوا من اللقاء المشترك وبذلك يكون الموقعون 30 من كل الاطراف وجاء في نص الاتفاق المعدل (المبادرة الرابعة) نص غريب عجيب يقول 'تكون هذه التوقيعات بحضور الدكتور عبد اللطيف الزياني الامين العام لمجلس التعاون والشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان وزير خارجية دولة الامارات المتحدة بصفته رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون.

الدكتور الزياني سامحه الله نسي انه عندما سلم مبادرته الثالثة للمعارضة وحلفائهم في الساحات اشترط عليهم قبولها كما هي دون تعديل او تحفظ لان الرئيس عبدالله صالح قبلها كما هي دون تعديل، وقيل له في حينه ان (المخلوق) سينكث بوعده وهذا دأبه ونحن نعرفه منذ 33 عاما. الامين العام مع الاسف الشديد ليس حوله من الخبراء في ادارة الازمات من يعينه على تقديم حلول وصياغة مشاريع بيانات او اتفاقيات قانونية لحل اي ازمة تثور، في هذه الازمة يتضح ان من حوله مجموعة من الموظفين وليس الخبراء والا لما وقع في هذه المتناقضات، وكل ما اراد ان يخرج من اشكال يقع في اشكال اكثر سلبية.

الامين العام لمجلس التعاون الخليجي لم يتعامل مع الازمة اليمنية بكونها ثورة شعب ضد حاكم مستبد فاسد بكل المقاييس وانما تعامل معها وكأنها ازمة بين حزبين مختلفين في كيفية ادارة البلاد، لعل الزياني لا يريد كلمة 'ثورة شعب' لانها تثير حساسية عند بعض ولاة الامر في الخليج لكنها والحق انها ثورة شعب وليس خلاف احزاب سياسية قابلا للحلول الائتلافية.

مجلس التعاون في ظل الامين العام السابق السيد عبد الرحمن العطية تعامل مع الشأن الليبي كثورة شعب ضد طغيان حاكم فكانت اجراءات نصرة الشعب الليبي من قبل مجلس التعاون اسرع من ما يجري في اليمن اليوم واكثر حزما. الازمتان الليبية واليمنية متماثلتان فلا يجوز اختلاف المعايير من قبل دول مجلس التعاون.

اخر القول : يا ولاة امرنا في الخليج انقذوا الشعب اليمني من الهلاك الذي يدبره ( المخلوق) عبدالله قبل فوات الاوان، ارفعوا مظلة حمايتكم له وادعوه الى الرحيل قبل وقوع الكارثة الكبرى فتكونوا من النادمين على تقصيركم. 
تعليقات:
1)
العنوان: لدكتور العربي الحر اليماني
الاسم: الشميري
ايها الااحرار في منطقة الخليج العربي افهموا واعلموا واعرفوا
ان في اليمن العربية الحرة ثورة ثورة احرار يرفضون الظلم والقهر والاستبداد
ياشعوب الخليج كونوا عربا ولو مرة واحدة
هل يوجد كرامة لدا قادتكم ليوقفوا حربهم
وفهرهم وظلمهم وجورهم وضيمهم لشعب عربي حرا كريما مسلما ...
قا دتكم تحاب بلادنا وشعبنا من عام 1962م
ماالجريمة التي اقترفناها هل حبنا وعشقنا
للحرية جريمة تستحق من قادتكم كل هذالعقاب ... فقرنا وجوعنا سببة قادتكم
اليس وصولكم منا هل ديننا يرضئ بما تعملوة ويعملوة حكامكم ؟؟؟
كل المبادرات من الاولئ الي المبادرة الرابعة تحمي القاتل والفاسدين هل الاسلام
ورسولنا محمد اتيا بهذا؟؟؟
سينتصر الشعب اليمني الحر بااذن اللة واللة مع الحق ومع المظلومين
وانها لثورة حتي النصر ...
الثلاثاء 10/مايو/2011 11:44 مساءً
2)
العنوان: الخوف من الاسد ولو تحت الكفن
الاسم: ابو مريم
كل الاحترام
والاجلال والتقدير
لك يادكتور ولافض فوك
ولاعدمة الامة العربية من قلمك الحر وامثالك
الكلام باختار في فرق الموقف الخليجي بين اليمن وليبيا هو لان اليمن ليست كما ليبيا
اليمن ضمن للخليج الطاغية المخلوق ان يجعلها تحت الكفن للابد وضمنوا له ابقاءه على الحكم
لك رغم ذلك الخليج كله يخاف لو قامت اليمن وازدهرت فلن تقوم لهم قائمة هذا باختصار
والا ايش تفسر اتفاقيه دبي لادارة مينا عدن العظيم
للاسف الخليجيين مايبوا يفهم ان عز اليمن من عزهم وعزهم من عز اليمن
فجرح اليمني لاتللأمه السياسه
فلاتجرحو اليمن ولا فستندمون
وانقدو انفسكم بانقادكم لليمن
الخميس 12/مايو/2011 08:44 صباحاً
3)
العنوان: دعوها فإنها مأمورة
الاسم: عبد الله المحلافي
نحن نقدر الجهود التي بذلها ويبذلها مجلس التعاون الخليجي في التعامل مع الثورة السلمية اليمنية .من خلال تلك المبادرات الواحدة تلو الأخرى والتي أثبتت الايام أن تلك المبادرات هي لإنقاذ النظام من السقوط المدوي وليست لإنقاذ الشعب اليمني . وهو الأمر الذي الذي زاد النظام الحاكم عتوا ونفورا . لكن ما أريد التنويه اليه أنه مهما أخذت المبادرات في التعدد والتنازل فإن قدر الله آت لامرد له والثورة ماضية في طريقها شاء من شاء وأبى من أبى لأن إرادة الشعوب من إرادة الله . والثورة هي أمر الله من الله وليست مأمورة من هذه الدولة أو تلك . كل الشكر والعرفان للمفكر العربي الأصيل صاحب الحس القومي العربي - محمد المسفر - على هذه المواقف الشجاعة بحق هذا الشعب العربي المنسي من الأشقاء قبل الأصدقء مصداقا لقول الشاعر العربي
وظلم ذوي القربى أشد مضاضة على النفس من وقع الحسام المهند
الخميس 12/مايو/2011 10:19 صباحاً
4)
العنوان: اسدك غير اسدنا يادم الوزف اللذي جعلته سمكا
الاسم: العبسيه اميمه امير
الحقيقه هى ان الدم الدمم هو العبد ومنه كل طرق حقاره قوادي الخونه وعرف عنه عمالاته وقله ثمنه لولا شجاعه وامانه وشدته الاسد ورجولته وافتراسه وجه لوجه ما جعله الدم الدمم في اكفان وهو بزيه وابنه في الفصيل ولكنه من بطن جواريه وخدمه ممن بادر الاسد العتيد بالذود عن بطونها النكد والعفن غير ابه بان احقر بطون جواريه يد ورمح وعنه للصوص ومرتزقه ومقابل اجر ومنه ومكيتب لا يكون عليه الا قواد او حقير او ابن واخ لهم ومن بطون عوالم لو صب عطر قارون وهارون ومارون فيه لنظح العفن والرم الى يوم يبعثون
الأحد 22/مايو/2011 12:00 صباحاً
5)
العنوان: OBBwbytVSboKAgYgNi
الاسم: Delonte
Thanks alot - your answer solved all my prombles after several days struggling
الأحد 29/مايو/2011 11:22 صباحاً
6)
العنوان: فين كلمة الحق
الاسم: أبوسيف سلطنة عمان
اني اسأل الدكتور محمد المسفرالمعروف بعروبته وشجاعته وقوله لكلمة الحق واني اسال الدكتور الفاضل عن كلمتة ممايجري ويدور في سوريا ومؤقف الدكتور من حكام قطرودعمهم للأرهاب في سورياما هولاء الحكام سواء دمية في أيدي اسياده الامريكان لا بارك الله فيهم
الأحد 23/يونيو-حزيران/2013 07:54 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
عمر الضبياني
الأقلام المأجورة وفلسفة الثورة
عمر الضبياني
سلطان النبهاني
الوطنية في مفهوم الشهيد إبراهيم الحمدي
سلطان النبهاني
عادل عبدالمغني
بروفة أخيرة للزحف نحو القصر
عادل عبدالمغني
داود الشريان
أضعف الإيمان - كسب المعارضة اليمنية أولاً
داود الشريان
عبدالرحمن الراشد
ماذا حدث لصالح؟
عبدالرحمن الراشد
عبدالملك المخلافي
مبادرة خليجية رابعة ..!! الآن تأكد الفخ
عبدالملك المخلافي
المزيد