فريدة الشوباشى
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed فريدة الشوباشى
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
غاب البطل.. فتوارى الحُلم؟
بقلم/ فريدة الشوباشى
نشر منذ: 8 سنوات و 11 شهراً و 19 يوماً
الثلاثاء 29 سبتمبر-أيلول 2009 11:35 ص


سأبقى إلى آخر نفس فى حياتى أثق بأن العداء الأمريكى - الإسرائيلى لـ«جمال عبدالناصر» كان عداء للحلم.. كان عبدالناصر كتلة من الأحلام النبيلة لمصر والوطن العربى والقارة الأفريقية، وكل شعوب العالم

الثالث المقهورة التى استنفدت واستنزفت ثرواتها القوى الاستعمارية الطامعة، ولا تكف شهيتها عن طلب المزيد..

وهو ما يفسر أن الحرب على المشروع الناصرى لم تضع أوزارها طوال ما يقرب من أربعين عاماً بعد رحيله، بل يشتعل أوارها بضراوة متزايدة كما يتبدى فى تفتيت الوطن العربى واحتلال بعض أقطاره.. فى زمن

انتهى فيه الاحتلال من كل بقاع الدنيا من جهة، ومن جهة أخرى فى اللعب الإسرائيلى - الأمريكى فى أفريقيا وتحديداً العبث فى دول المنبع بحوض النيل، وأرجو ألاّ «يفترض» أحد العقلاء أن أفيجور ليبرمان وزير

خارجية إسرائيل كان يوصى إثيوبيا وكينيا وأوغندا خيراً بمصر!!

سلمت مصر 99٪ من «أوراق الحل» لأمريكا، وكادت مساحة الواحد بالمائة المتبقية تخنقنا لفرض ضالتها على كل الأصعدة.. وفى ذكرى يوم رحيله التاسعة والثلاثين بدأت الأمور تتكشف بأكثر من قدرة العقلاء»

على إخفاء عوراتها..

كانت شعوب القارة الأفريقية تهتف فى الستينيات ناصر.. ناصر.. وكان الحكام يدركون أنهم يعتمدون على بلد عريق بقيادة ثائر عظيم - ومع ذلك - لم تغمض عيناه عما يحيكه الأعداء، فكانت استراتيجية

واعية بأن الأمان فى المصالح المتبادلة والاستفادة لكل الأطراف، كانت مصر السياسية والثقافية والمناصرة لحرية الشعوب هى القدوة والمثل.. ولكن.. جرت فى النهر مياه كثيرة وولينا وجوهنا شطر «

أصدقاء»؟!.. جدد، يثبت فى كل يوم أنهم إن لم يريدوا فناءنا فعلى الأقل بالتحكم فى مصائرنا وليس هناك أخطر من العبث فى مياه النيل!!

أتمنى أن يعيد الجميع قراءة تفاصيل سياسة القاهرة التى جعلت معظم الدول الأفريقية تقطع علاقاتها بإسرائيل بعد عدوان 1967 التى يقول حكامها لأنفسهم الآن: إن إسرائيل باتت دولة صديقة، وعقدت سلاماً مع مصر!

فلماذا نقاطع نحن؟ ولماذا لا نستفيد من «التكنولوجيا» الإسرائيلية، والتحويل الأمريكى؟.. ومن بين دموعى فى هذه الذكرى أقول مع نزار: رفيق صلاح الدين هل لك عودة.. فإن جيوش الروم تنهى

وتأمر!!

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
عام هجري جديد ..لا عام تهجير جديد. ولاعام ترحيل لمشاكلهم ..!
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
قادري أحمد حيدر
صباح الراتب
قادري أحمد حيدر
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
مدارات
ليلى الجبالى
القُبلة الأخيرة لعبدالناصر
ليلى الجبالى
الوحدوي نت - خاص
المبادرة الشعبية العربية ..اليمن جرح جديد ينزف
الوحدوي نت - خاص
عمر الضبياني
من سرق سبتمبر ونحر الوحدة ..؟
عمر الضبياني
د. محمد صالح المسفر
جمال عبد الناصر وأربعون عاما مضت
د. محمد صالح المسفر
ياسر الزعاترة
لا حل في اليمن دون تغيير شامل
ياسر الزعاترة
محمد العسومي
دمج اليمن اقتصاديا
محمد العسومي
المزيد