أحمد سعيد
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed أحمد سعيد
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
أحمد سعيد
ظافر: الحمدي فاجأ القوى التقليدية بمشروعه التحديثي
ظافر: الحمدي فاجأ القوى التقليدية بمشروعه التحديثي
المقاس التسعيني للعدالة الانتقالية
اقتلاع الأنظمة
حزب الأزمات
علي ناصر محمد:  مستقبل اليمن مرهون بالحوار الوطني الشامل
علي ناصر محمد: مستقبل اليمن مرهون بالحوار الوطني الشامل
الحزب الحاكم في اليمن : اختلاق معارك .. واصطناع أعداء


  
سقوط النظام أخلاقياً
بقلم/ أحمد سعيد
نشر منذ: 7 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام
الجمعة 18 مارس - آذار 2011 12:28 ص



لا يعقل أن نظاماً، ضاقت قاعدته الاجتماعية والسياسية، يطلق على شعبه الرصاص الحي وسُحب دخانية كثيفة من قنابل غاز  سامة، فشل أطباء في التعامل مع آثاره التي تصيب الجهاز العصبي وتتسبب في فقدان الوعي، ..  محرم دولياً ويحظر استخدامه حتى في وقت الحروب .

والثابت أن هذا النوع من الغاز استخدمته السلطة فجر السبت الماضي لمواجهة شباب عُزَّل من السلاح، لكنهم تواقون لفجر الحرية الجديد، في مجزرة بشعة سقط فيها أكثر من 1700 مصاب وشهيدين .

في معركة استعراض القوة سقط النظام أخلاقياً، بعد الإدانات الواسعة من قبل المنظمات الحقوقية والدولية والأمم المتحدة وصل حد وصف المنظمة العربية لحقوق الإنسان ذلك الفعل بـ«جريمة إرهاب دولة تستهدف ترويع السكان لمنعهم من ممارسة حقهم في التظاهر السلمي» .

أقول بعد تلك الإدانات الدولية، انبرى السفير الأمريكي بصنعاء جيرالدفير شتاين للدفاع عن تلك الجريمة وعن السلطة بعدم استخدامها الغاز  السام بالقول «إن أفضل تخميناتنا أنها قنابل دخانية وليست غاز» .

وفي اعتقادي ما كان ليجرؤ النظام الحاكم على إطلاق يد زوار الفجر لتنفيذ هذا العمل العدواني، بحق المعارضين له والمطالبين برحيله، لولا تواطؤ الإدارة الأمريكية وغضها الطرف عن جرائم الأنظمة .

حتماً إرادة الشعوب هي التي تقرر مصائر بلدانها وليست الإدارات الأمريكية، التي كما يبدو أنها دخلت في غيبوبة فشل بفعل الضربات القاسية التي تواجهها ولا زالت من ثورات الشعوب  التي تقتلع أنظمة الرضى الأمريكي، وتزلزل خطط الوصاية والهيمنة الأمريكية في المنطقة، بدءًا من تونس ومروراً بمصر واليمن وليبيا والبحرين .. الخ .

خلال أيام مضت - منذ خرج الشعب في طول وعرض  البلاد، - دفع المتظاهرون المناهضون للنظام ثمناً باهضاً من الآلام والخسائر، عشرات الشهداء وآلاف الجرحى .

ولعلَّ استمرار النظام الحاكم في سياسة كسر العظم ونزيف الدم، لن يعيدنا إلى المربع الأول، وهذا ما يجب أن تنتبه إليه السلطة ولا تركن إلى الذين ظلموا من الأمريكان والغرب الأوروبي .

 

تعذيب الجرحى

يخوض الشعب الآن مرحلة قمع من حاكمه، مع تدنٍ مخيفٍ في الأخلاق .. جرائم تنفذ بحق المصابين الذين يخضعون للعلاج في المستشفيات من خلال خطفهم وتعذيبهم وإخفائهم عن أقاربهم وأهاليهم لإرهاب المتظاهرين سلمياً من أجل إسقاط النظام، كما كشف ذلك الحقوقي برمان .

حتماً هي فضائح وجرائم تقترفها السلطة بحق المواطنين بعد تراكم الفشل المستمر للحزب الحاكم الذي دبّ اليأس بجسده المتهاوي فأطلق جنرالاته إلى الشوارع والمشافي لتنفيذ سيناريوهاته المرعبة .


تعليقات:
1)
العنوان: اي نظام هذا
الاسم: عبد الجليل حيدر
اولا انا اختلف مع البعض في التسميه هو ليس نظام كان ومنذ النشائه عباره عن عصابه واستغرب كيف تفاجاء البعض بصنيعها فهذا هو الوجهه الحقيقي لهم انبراء للجميع من غير مساحيق اوالون واقناع وماخفى كان اعظم
الأحد 20/مارس - آذار/2011 05:06 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
أشرف الريفي
شهاب لاهب في سماء الثورة
أشرف الريفي
محمد صادق العديني
نصر طه مصطفى
محمد صادق العديني
نجاة الفهيدي
قانون صالح
نجاة الفهيدي
فوزي الجرادي
لأعضاء المؤتمر الشعبي: إسقاط النظام ليسا الخطر الداهم
فوزي الجرادي
عادل عبدالمغني
الثورة الشعبية توحد اليمنيين
عادل عبدالمغني
زيد عبد الباري سفيان
ثورة الشباب تعمق الوحدة
زيد عبد الباري سفيان
المزيد