فتحي أبو النصر
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed فتحي أبو النصر
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
فتحي أبو النصر
تحية لتعز ومحافظها الجديد
مابعد قابوس
سؤال وإشكالية الدولة
لن تتوقف الحرب بسهولة
عن القومية اليمنية
سايكس بيكو جديدة
وبعد كل ما حدث!
لنغادر غيبوبة الاستلاب
الغدير كمناسبة سياسية
مواطنة دستورية وليس أقلية وأكثرية


  
سبع وصايا قاسية
بقلم/ فتحي أبو النصر
نشر منذ: سنة و 5 أيام
الثلاثاء 19 سبتمبر-أيلول 2017 10:53 ص


لا سلام مالم يعتذر الحوثي، عن قيامه بالإستيلاء على الدولة بالقوة، وعن خوضه حربا ضد الشعب، ومن ثم إعلانه حل ميليشياته التي ارتكبت جرائم وانخراط اتباعه المدنيين في السياسة كما ينبغي، وبعيداً عن الإستغلال السياسي للدين.. على أن يتوصل مع كل الأطراف بشجاعة وشفافية لجبر ضرر الشعب من الحرب بشقيها "حربه والتدخل الخارجي"، ومن ثم خروجه هو من المشهد كشخص تأزيمي، بل ويريد تحويل نفسه لمقدس فوق الدولة وفوق المواطنة المتساوية.. مالم فلامناص من محاكمته إذا استطاع الشعب ذلك، وتوفرت الفرصة مع تحول موازين القوى كما يقول المنطق.

ثم لا سلام ..مالم تعتذر السعودية عن كل نفوذها التقليدي المشايخي والوهابي الذي أعاق اليمن عن بناء دولة منذ عقود، مع إقرارها بفتح صفحة جديدة تفرضها مقتضيات التاريخ والجغرافيا والأمن الإقليمي لإرساء شراكة تعويضية وتنموية مع الدولة ومكافحة الارهاب بحسب متطلبات الواقع.. الدولة اليمنية المنشودة هنا طبعاً بما هي حاضنة لكل الأطراف، وبما هي جابرة لضرر الشعب من الحرب وتداعياتها، وبما هي ذات وعي تكاملي إقليمي وذات سيادة وليست تابعاً، كما ذات حق طبيعي في إقامة علاقات مع كل الدول على أساس مصالحها العليا لا مصالح الجماعات والأفراد.

كما لاسلام مالم تعتذر السعودية لضحاياها من المدنيين جراء التدخل، وتعويضهم، مالم فمن حق ذوي ضحايا تدخلها من المدنيين و الأبرياء المطالبة بحقوقهم وإقامة تشبيكات حقوقية لأجل انصافهم.

كذلك لا سلام.. مالم يعتذر صالح أيضاً عن تحويله الجيش ملكية خاصة به، وتجييره الدولة لمصالحه بعد حكم 33 عاماً، ومن ثم خروجه كشخص تأزيمي من المشهد وعدم إستمرار ربط نفسه بالمؤتمر وتحويله إلى قفاز لجنونه.. مالم فليقر بنزع الحصانة العجيبة عنه على أن يحق لضحاياه محاكمته إذا أرادوا.

بالتالي لاسلام.. مالم يقر الإصلاح بأنه حزب سياسي، ويكف عن إستغلال الدين سياسياً، على أن يحدد موقفا ًحقيقياً من كوارث الزنداني وتياره ، وعلى أن يخرج علي محسن من المشهد كشخص تأزيمي تماماً.

 أيضا لاسلام .. مالم يعتذر هادي نفسه عن تمديده لنفسه، وعدم التزامه بما كان عليه في مرحلة انتقالية، وإرجاء الخلاف السياسي على شكل الدولة، حتى تتفق كل الأطراف على المسألة بوعي فاعل لا بنزق منفعل، ومن ثم خروجه من المشهد كشخص تأزيمي تساهل وتحامق فوق مستوى التصور.

فضلا عما سبق لاسلام.. مالم يستوعب أزلام الإنفصال أولويات اللحظة الراهنة، التي تمر بها البلد ويغادروا وعي التأجيج الذي لن يصب في مصلحة القضية الجنوبية العادلة، جراء تحويلها لأداة ابتزاز وتضخم ذات ومسعى أوهام، تنطوي كمايقول الواقع على قفزة نحو المجهول، بدلاً من تشجيع السياسة في الجنوب وفق أطر موضوعية ناضجة تراكم منجزات لصالح حل القضية الجنوبية، واستعادة الشراكة الوطنية اللائقة، ثم إن الإقليم والعالم لن يغامرا في تكرير جنوب سودان جديد في اليمن.

وباختصار أشد: لاسلام مالم يبدأ من إحتكار الدولة للسلاح، وأن يسودها القانون لاغيره.. وتحديداً يبدأ من حكومة مشتركة مسؤولة لجبر ضرر الحرب على المدى القريب والمتوسط مع حل حقوقي حقيقي للقضايا الوطنية العالقة والمستجدة ودمج الجيش وفق أسس وطنية والتعامل مع الوظيفة العامة بعيداً عن الإحتكار الجشع الذي سيؤدي لكوارث مضاعفة بحق مؤسسات الدولة لحساب مراكز قوى الحرب.

* نقلاً عن المصدر اونلاين 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
همدان العليي
هدايا إيران لليمنيين
همدان العليي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد جميح
تساؤلات حول هجوم الأحواز
محمد جميح
مدارات
علي أحمد العمراني
26 سبتمبر .. الثورة التي سُرقت
علي أحمد العمراني
فاطمة الاغبري
21سبتمبر اليوم الذي سقطت فيه اليمن مضرجة بالدماء
فاطمة الاغبري
محمد سعيد الشرعبي
الإمامة تحتفل بالنكبة
محمد سعيد الشرعبي
محمد سعيد الشرعبي
تُحفة حُبل.. ثائرة جمهرت قبل الجمهورية
محمد سعيد الشرعبي
د. عبدالله الخولاني
خالد الجفري.. صاحب النفس الزكية: وداعا!
د. عبدالله الخولاني
خالد الرويشان
التهريج السياسي بامتياز
خالد الرويشان
المزيد