أمل عبدالله جزيلان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed أمل عبدالله جزيلان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
اغمض عينيك يا أبي .. واطمئن
بقلم/ أمل عبدالله جزيلان
نشر منذ: 7 سنوات و 8 أشهر و 26 يوماً
الإثنين 27 ديسمبر-كانون الأول 2010 11:14 م



لو‭ ‬كانت‭ ‬الدموع‭ ‬تغسل‭ ‬الألام‭ ‬لملأت‭ ‬أنهاراً‭ ‬بدموعي‭, ‬ولو‭ ‬كانت‭ ‬الكلمات‭ ‬تعبر‭ ‬عما‭ ‬بداخلي‭ ‬لكتبت‭ ‬دواوين‭ ‬عن‭ ‬فراقك‭ ‬يا‭ ‬أبي‭.. ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬الدمع‭ ‬ولا‭ ‬القلم‭ ‬يلغي‭ ‬قدرنا‭ ‬جميعاً‭, ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬دموعي‭ ‬تسبق‭ ‬قلمي‭, ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬أفكاري‭ ‬تجري‭ ‬وتتخبط‭ ‬لتلحق
‭ ‬بدمعي‭ ‬مسكت‭ ‬بقلمي‭ ‬كما‭ ‬علمتني‭ ‬لأقول‭ ‬لك‭ ‬بعد‭ ‬الفراق‭.. ‬اغمض‭ ‬عينيك‭ ‬يا‭ ‬أبي‭.‬
الآن‭ ‬فقط‭ ‬تستطيع‭ ‬أن‭ ‬تستريح‭ ‬واطمئن‭ ‬فنضالك‭ ‬وأهدافك‭ ‬ومشوار‭ ‬حياتك‭ ‬لم‭ ‬ولن‭ ‬يضيع‭ ‬هباءً‭ ‬واسترح‭ ‬فأنت‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬وطنك‭ ‬الغالي‭ ‬عليك‭, ‬اطمئن‭ ‬فأنت‭ ‬الآن‭ ‬في‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬أوصيت‭ ‬به‭, ‬فأخيراً‭ ‬يا‭ ‬أبي‭ ‬أنت‭ ‬في‭ ‬أحضان‭ ‬وطنك‭, ‬أخيراً‭ ‬تستطيع‭ ‬أن‭ ‬تستريح‭ ‬من‭ ‬آلام‭ ‬الحنين‭ ‬والعودة‭ ‬إليه‭.‬
اطمئن‭ ‬يا‭ ‬أبي‭ ‬فأخيراً‭ ‬عدت‭ ‬ولكن‭ ‬ليس‭ ‬أخيراً‭ ‬لأنك‭ ‬رحلت‭ ‬بجسدك‭ ‬فقط‭, ‬ولكنك‭ ‬ما‭ ‬زلت‭ ‬موجوداً‭ ‬بيننا‭ ‬بأعمالك‭ ‬وتاريخك‭, ‬موجود‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬شعب‭ ‬بأكمله‭, ‬بل‭ ‬أنت‭ ‬موجود‭ ‬في‭ ‬كياني‭ ‬وذاكرتي‭ ‬فمازلت‭ ‬أذكر‭ ‬أول‭ ‬يوم‭ ‬أمسكت‭ ‬بيدي‭ ‬لتعبر‭ ‬بي‭ ‬مشوار‭ ‬أطول‭ ‬فكنت‭ ‬دائماً‭ ‬ملاذاً‭ ‬وآمناً‭ ‬وسنداً‭ ‬وعوناً‭ ‬لي‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬لحظة‭ ‬في‭ ‬حياتك‭.‬
اطمئن‭ ‬يا‭ ‬أبي‭ ‬واسترح‭ ‬فدروسك‭ ‬لن‭ ‬أنساها‭ ‬ولن‭ ‬ينساها‭ ‬أحد‭ ‬فقد‭ ‬علمتني‭ ‬ألا‭ ‬أبخل‭ ‬وألا‭ ‬أظن‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬شخص‭ ‬بعلم‭ ‬أو‭ ‬بنصيحة‭ ‬أو‭ ‬بمال‭, ‬علمتني‭ ‬كيف‭ ‬أشعر‭ ‬بآلام‭ ‬الآخرين‭, ‬علمتني‭ ‬المعنى‭ ‬الحقيقي‭ ‬للوفاء‭ ‬وللصداقة‭, ‬علمتني‭ ‬كيف‭ ‬تجتمع‭ ‬الصرامة‭ ‬والحمية‭ ‬والمحبة‭ ‬والكرم‭ ‬في‭ ‬شخص‭ ‬واحد‭, ‬هو‭ ‬أنت‭.‬
علمتني‭ ‬كيف‭ ‬أقرأ‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬السطور‭ ‬علمتني‭ ‬كيف‭ ‬أفهم‭ ‬لغة‭ ‬العيون‭ ‬علمتني‭ ‬كيف‭ ‬أدرك‭ ‬الأمور‭, ‬علمتني‭ ‬كيف‭ ‬يكون‭ ‬لي‭ ‬موقف‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭, ‬وعلمتني‭ ‬كيف‭ ‬اتعامل‭ ‬بتسامح‭ ‬وقبول‭, ‬وألا‭ ‬أقف‭ ‬عند‭ ‬صغائر‭ ‬الأمور‭, ‬علمتني‭ ‬كيف‭ ‬احترم‭ ‬الصغير‭ ‬قبل‭ ‬الكبير‭, ‬علمتني‭ ‬كيف‭ ‬تكون‭ ‬الكلمة‭ ‬سيفاً‭ ‬على‭ ‬رقبتي‭ ‬وكيف‭ ‬يكون‭ ‬الوعد‭ ‬عهد‭, ‬علمتني‭ ‬الكثير‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬أستطع‭ ‬أن‭ ‬أحصيه‭ ‬بكلمات‭ ‬متضاربة‭ ‬وحزينة‭ ‬وهزيلة‭ ‬من‭ ‬ألم‭ ‬الفراق‭.‬
عملتنا‭ ‬الكثير‭ ‬ولكن‭ ‬أكبر‭ ‬درسٍ‭ ‬علمته‭ ‬لي‭ ‬وللآخرين‭ ‬كان‭ ‬بعد‭ ‬وفاتك‭, ‬فقد‭ ‬علمتنا‭ ‬أن‭ ‬الشرف‭ ‬تاج‭ ‬على‭ ‬رؤوس‭ ‬العظماء‭ ‬فقط‭ ‬مهما‭ ‬غدر‭ ‬بهم‭ ‬الزمان‭, ‬علمتنا‭ ‬أن‭ ‬التواضع‭ ‬يرفع‭ ‬الإنسان‭ ‬الى‭ ‬أعلى‭, ‬علمتنا‭ ‬أن‭ ‬محبة‭ ‬الناس‭ ‬لا‭ ‬تقدر‭ ‬بمال‭, ‬علمتنا‭ ‬أن‭ ‬عملك‭ ‬الطيب‭ ‬وسيرتك‭ ‬العطرة‭ ‬لن‭ ‬تموت‭ ‬حتى‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تلفظ‭ ‬أنفاسك‭ ‬الأخيرة‭.‬
فضع‭ ‬رأسك‭ ‬بأمان‭ ‬واهدأ‭ ‬ولا‭ ‬تقلق‭ ‬واغمض‭ ‬عينيك‭ ‬يا‭ ‬أبي‭ ‬فلم‭ ‬أخذلك‭ ‬ما‭ ‬حييت‭, ‬فاسمك‭ ‬شرف‭ ‬على‭ ‬جبيني‭ ‬يرفع‭ ‬رأسي‭ ‬عالياً‭ ‬ولن‭ ‬ينساك‭ ‬التاريخ‭, ‬ولن‭ ‬أنسى‭ ‬ولم‭ ‬ينس‭ ‬أحد‭ ‬أبداً‭ ‬ما‭ ‬علمته‭ ‬لنا‭ ‬جميعاً‭. ‬
وسلوانا‭ ‬الوحيدة‭ ‬أننا‭ ‬نعلم‭ ‬جيداً‭ ‬أنك‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬أفضل‭ ‬بكثير‭ ‬وان‭ ‬البقاء‭ ‬لله‭ ‬سبحانه‭ ‬فقط‭.‬
فلله‭ ‬الصبر‭ ‬وجبر‭ ‬قلوبنا‭ ‬جميعاً‭.. ‬وأسألكم‭ ‬الفاتحة‭ ‬له‭..‬
تعليقات:
1)
العنوان: احسنتي
الاسم: ابو احمد المليكي
وانا اشهد ان المشير السلال حين التقينا به في القاهره قبل عودته الى اليمن تقريبا بعام اوعامين تقريبا ان لم تخني الذكره قال لنا بالحرف الواحد حينما سأ لناه عن موقفه من الاستاذ النعمان وعبدالله جزيلان قال رغم اختلافي مع جزيلان الا اني احترمهوله مواقف لن تنسى
الثلاثاء 28/ديسمبر-كانون الأول/2010 11:18 صباحاً
2)
العنوان: ترك اليمن وعاد اليها
الاسم: امين المار
رحم الله اللواء عبدالله قائد جزيلان وزير دفاع الثوره ومن اشهر قادتها واخيرا ترك اليمن لاجل اليمن وعاد اليها محمولاً رحمه الله.
السبت 05/مارس - آذار/2011 06:14 مساءً
3)
العنوان: رحمك الله يابو الاحرار
الاسم: محسن علي جزيلان
عادتا العضماء يعضمًون في انقاء صفحاتالتاريخ بماعملو ولكل منهم تاريخه ففقد نا كان السباق في نيل تلك الصفات التي اهلته الى العضمه البشريه ومثله يتشرف التاريخ باحتواءه صفحاته رحمه الله
الإثنين 12/أغسطس-آب/2013 01:48 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
همدان العليي
هدايا إيران لليمنيين
همدان العليي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد جميح
تساؤلات حول هجوم الأحواز
محمد جميح
مدارات
زيد عبد الباري سفيان
القيم الناصرية
زيد عبد الباري سفيان
مصطفى عياط
هكذا تكون الدولة فاشلة
مصطفى عياط
علي محمد اليزيدي
الوطن .. هم وأمل
علي محمد اليزيدي
ماجد الكينعي
جنوب السودان وجنوب اليمن
ماجد الكينعي
د. عبدالعزيز المقالح
ابن العربي أوّل من جعل للحروف ألوانًا وأجسامًا
د. عبدالعزيز المقالح
علي الظفيري
هذيان آخر العام!
علي الظفيري
المزيد