محمد حسين البيضاني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد حسين البيضاني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
مُحمَّد طربوش الانسان حيا ًفينا
بقلم/ محمد حسين البيضاني
نشر منذ: سنة و 10 أشهر و 15 يوماً
الأحد 02 إبريل-نيسان 2017 02:42 م


كنتُ على تواصلٍ مُستمرٍّ ودائمٍ بأخي ورفيقي وصديقي المُناضلِ الراحلِ مِحمَّد طربوش سلام " أبو غمدان " كما كنتُ أناديه، كنا نلتقي عندما تسمحُ لي الظروفُ والمُناسباتُ بزيارة ِالمدنيةِ الجميلةِ عدن التي عرفتُه فيها عام 1979 قبلَ انتقالي للعمل في صنعاء عام 1990 عندَ قيامِ الوحدةِ بين َشطري الوطن.

ولذلكَ فقد َكان خبرُ رحيله صدمةً وفاجعةً كبيرتين ِبالنسبة ِلي، فقلبي يعتصر ُألماً وعيني تدمع ُ،ورأسي مُثقلٌ بالهم ِّوالحُزنِ، إنها فاجعةٌ بكلِّ المقاييسِ، لمْ أكنْ اتوقعُها، لمعرفتي النابعةِ بحقيقةِ وضعِه ِالصحيّ وعدم شكواه أو مُعاناته من أيِّ مشاكلَ صحيةٍ أثناء َحديثنا وتواصلنا، لكن هذه إرادةُ اللهِ ولا اعتراضَ عليها.

وعلاقتي بالفقيدِ الراحل ِتمتدُّ منذ ُأكثرَ منْ ستةٍ وثلاثين َعاما ً،فقدْ عشنا تلك الفترةَ الطويلة، وعرفتُ شخصيتَه ومواقفَه الصُّلبةَ والشجاعة التي لا تلينُ وصفاته ،سواء ٌتلك المُرتبطة ُبالحياةِ السياسيةِ أمِ الانسانيةِ أمِ الاجتماعية، وظلَّ يقاوم ُالحياةَ وصعوبتها بجسمِه النحيلِ ورأسِه الشَّامخ.

لقدْ مرَّتْ بلادُنا بالعديدِ منَ الأحداثِ والتطوراتِ والأزماتِ، أخذ منها نظرته الثاقبة وبعده السياسي وتحليلاته العميقة والصائبة والمواقف المتميزة والشجاعة خلالها والتي عكستْ قدرته كقائدٍ سياسيّ بالدرجةِ الأولى تُضافُ الى قدراتِه العسكريةِ وصلابته وشخصيته الفذةِ التي تميز وعُرف بها. لذلك فإن رحيلَه وفقدانَه الكبير َمثل ويمثل ُخسارة ًليسَ لأهله وذويه ومُحبيه فحسب بل وللوطنِ اليمن وحركته السياسيةِ وقواها الوطنيةِ التي كان أحدَ المُؤثرين َوالفاعلينَ فيها.

كما تميز فقيدُنا الراحلُ بصفاتٍ إنسانيةٍ عُرفَ بها بين رفاقِه وأصدقائه وكل ِّالذينَ عرفوه بالبساطةِ والتواضع ِوحبِّ الناسِ وتقديرِهم له وتقديمه الخدمات ِ،أو مُعالجةِ ومُتابعة أيّ مُشكلاتٍ بحماسٍ واهتمامٍ شديدين ِ،كما عُرف وتميز بالصدقِ والتسامحِ والتعاونِ والوفاء ِفي مُختلفِ المواقفِ والظروف ِ،وبغض ّالنظر ِعن اتفاقِه أو اختلافِه مع َالآخرين.

لقد ْقدَّم الفقيد ُالراحلُ الكثير َمنَ التضحياتِ وتحمَّل الكثيرَ من َالمشقَّاتِ والأعباء ِخلال َفترةِ عمله الوطنيّ، مُنطلقاً في ذلك منْ اقتناعاته ومبادئه الوطنيةِ البعيدة ِكلَّ البعد ِعن أيّ رغباتٍ ذاتيةٍ أو مصالح َنفعية ٍ،الأمرُ الذي انعكس تماماً في حب ِّالناسِ له.

إنّ شخصيةَ الفقيدِ وسيرته وحياته النضاليةِ والكفاحيةِ تشكلُ مبعثَ فخرٍ واعتزازٍ لكلِّ اليمنيينَ وحركته الوطنيةِ، فرحمةُ اللهِ تغشاه. فمثلك يا فقيدَنا سيظلُّ حياً خالداً بيننا.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
علي عبدالملك الشيباني
أحلم بالعيش في بلاد ما تعرف الا الحب..
علي عبدالملك الشيباني
ميساء شجاع الدين
تفكيك المساحة الرمادية
ميساء شجاع الدين
أحمد طارش خرصان
من على كتف مثقل بالمواجع
أحمد طارش خرصان
محمد جميح
عن رضية وسماء
محمد جميح
عارف الدوش
طربوش فارساً اشتراكياً رحل عن دنيانا
عارف الدوش
علي عبدالملك الشيباني
عن بلاد الحكمة وبلاد القانون!!
علي عبدالملك الشيباني
المزيد