سمية دماج
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed سمية دماج
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
سمية دماج
ويبقى الدعاء في ظهر الغيب
صحافة وراء القضبان
سنة دراسية أم سنة مأساوية..؟!
المرأة اليمنية.. عين باكية


  
أطفال في عداد الموتى
بقلم/ سمية دماج
نشر منذ: سنة و 11 شهراً و 12 يوماً
الأحد 04 ديسمبر-كانون الأول 2016 01:17 م


يقول مدير منظمة رعاية  الأطفال في اليمن (ادوارد سانتياغو) إنه يشعر بقلق شديد إزاء دوامة سوء التغذية بين حديثي الولادة والأطفال.

ففي كل يوم هناك المزيد والمزيد من الأسر التي تواجه خطر متزايدا للإصابة بسوء التغذية الحاد بسبب نقص الإمدادات والارتفاع السريع للأسعار وتزايد معدل الفقر.

وبما أني أم لطفلتين جعلني هذا التقرير المفزع، أعيش حالة من الهواجس والخوف من مستقبل غامض ومخيف، فالمشكلة التي يعاني منها الإنسان اليمني البسيط هذه الأيام تختزل بمعاناة ذوي الدخل المحدود بتوفير مستلزماته.

وفي ظل كثرة المواليد وغياب مفهوم الحد من الإنجاب غير المنظم، لاسيما في الأرياف، تفاقمت الإشكالية بل وتجاوزت كل فئات المجتمع اليمني، فلا يستطيع الكثير من الآباء توفير أكثر من فنيله تقي أطفاله برد الشتاء، ناهيك عن المواد الغذائية الخاصة بالرضع وهي مصدر مهم يحتاجونها للتغذية.

لقد أصبحت المخاوف تشكل هاجس مخيف لدى الآباء والأمهات، فإذا كان ذو الدخل المحدود يعاني من ارتفاع الأسعار فكيف حال من ليس له عمل يمنحه دخل، أو من يعمل بالأجر اليومي وان لاقى مقابل عمله هل ستكفي لشراء مستلزمات أطفاله وسعر السلعة الواحدة تساوي ما كسبه من عمله؟

في الحقيقة، لقد سمعنا كثير من أولياء الأمور يشكون من هذا الأمر في ظل أزمة تمر بها البلاد خلفها تجار الحروب الذين لا يمكنهم العيش دون إثارتها.

إن الازمة الانسانية في اليمن تزداد سوءا يوما بعد أخر، حيث أن واحد من كل ثلاثة أطفال يمنيين دون سن الخامسة، يعانون من سوء التغذية الحاد، وهي من أبرز المشكلات التي تواجه أولياء الامور، في ظل عجز تام وعدم القدرة على توفير مستلزمات أطفالهم، سواء مواد غذائية او غيره.

وكما تعلمون ان السبب يعود الى ما تمر به البلاد من ازمات اقتصاديه وكذلك انقطاع الرواتب لشهور.

وهنا فان الطفولة في اليمن تعيش من سيئ إلى أسوأ، ولا اعتقد الحال إلا في تدهور مستمر، إلى أن نجد أطفالنا في عداد الموتى لا قدر الله إن لم يستوعب اطراف النزاع ذلك ويكفوا عن عبثهم غير المباشر بالاجيال القادمة.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
فتحي أبو النصر
الميليشيا أعظم الشرور
فتحي أبو النصر
محمد سعيد الشرعبي
أطماع فارسية في باب المندب
محمد سعيد الشرعبي
ميساء شجاع الدين
تعز... معركة للتلويح لا للحسم
ميساء شجاع الدين
علي عبدالملك الشيباني
للاخوة في التجمع اليمني للاصلاح.
علي عبدالملك الشيباني
عبد الباري طاهر
مآلات الحرب في المنطقة العربية
عبد الباري طاهر
نبيل البكيري
هل الشرعية اليمنية أمام فرصة أخيرة للانتصار؟
نبيل البكيري
المزيد