أروى عبده عثمان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed أروى عبده عثمان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
أروى عبده عثمان
جيل " التختة ":الصنمية كحالة يمنية ..
كيف يتحول الأكاديمي إلى إرهابي " قرآني ناطق ".. آية الله المأخذي - نموذجاً
التعليم يعرف بالجمهورية أيها الأكاديمي "القرآن الناطق "
أيها الشيطان .. ما أجملك ..ما أعظمك
الغرائز "الوطنية " تحكم..تعكم اليمن
في انتظار القرآن الناطق "الزغير"
إلى: شقاة وقشاوش حنشان الضمأ
الجهل المقدس ل"طحاطيح اليمن ": عن "كسا" فتاة النشمة و " أسياد القرآن الناطق " !!
الروح السائبة تُعلم القتل والحرب
نساء القرآن الناطق –الباسيج - فرع –اليمن


  
كم بالعمر بقية يا حوثي ؟
بقلم/ أروى عبده عثمان
نشر منذ: سنتين و شهر و 3 أيام
الجمعة 19 أغسطس-آب 2016 11:52 ص


أيها القرآن الناطق كم بالعمر بقية أقضيه بالصموديات الإلهية ، صمود اللقمة والهُجمة ، وجدار البيت المهضهض ، وفاتورة لكهرباء بلا كهرباء ، وسندات مدرسة ، وفاتورة مياه ، ثم سندات الحرب والحروب الأخرى بالآجل والعاجل ، سندات الثورة والثورة المضادة ، والخيانة والوطنية ـ سندات القصف والعصف، والعظم المأكول .. ؟

كم بالعمر بقية أواصل صمود أبي وجدي ، والأسلاف ، وبطولات انقرضت بالحسن والحسين ، لوهم الكائنات الفائضة بالمظلوميات والعذابات وكذبة المهدي المنتظر الذي لن يأتي ولن يأتي أبداً .. ؟

كم للعمر بقية أظل عمري وعمر الأسلاف "نضرب القملة بصميل " لنحصل على فطيرة يابسة ، وماء كالوحل ، وكنان تتناوب الهوارش على قضمك في الثانية والأخرى .. ؟

كم من العمر بقية تكابد من أجل اللقمة ، والكلمة والرأي ،وحلم الدولة ، والحرية والدستور ، تناهض ألوية محاكم التفتيش ، وأقبية وعاظ السلاطين الذين يتكاثرون كالوجع بلا مداوِ ، تناهض العسكر والميليشيات ..عمر لتتصالح مع المنهج المدرسي ، وفقه المسجد وخطب الجمعة ، ورجل المرور والشحات وصاحب البسطة ، والدباب ، تتصالح مع جدران الكراهية التي تتسامق أكبر من ظلي وظلال الحلم ، وفتق ريقي بالحياة التي تلاشت في غمضة حرب وطائفة وعرق ، وشهادة وقبر ، وزامل ، وصرخة ..الخ ، كم للعمر بقية يا...؟

كم بالعمر بقية اصارع حراس الجسد والعقيدة والضمير ، يفتشون في حجابي ، مقرمتي ، وما تحت اللسان والسُرة والنُهدة ، ماتحت الجلد ونني العين ؟

كم للعمر بقية الاحق بين كر وفر في الواقع وللحلم لوردات ذباب الفضيلة والوجه ، والحركة ، والعقل ، وصراع أقبية المنع والحرام ، والعيب ، وحذار حذار ، والمعاصي والذنوب ؟

كم بالعمر بقية أطارد تكاثر الوجع وشحة الدواء ، أطارد الماء والهواء الملوثين ، والخضرة المسمومة ، والفاكهة المعطوبة ؟

كم للعمر بقية ، وأنت تغادر ربيع العمر وخريفه الذي يذوب بالحروب والإحتراب ، ومغادرة قوافل الأصدقاء والصديقات ، وفلذات العمر ممن غادرونا ، وكلماتهم ، لم نعد نحتمل هذا المصير المحتوم بالفناء .. " واصلي صمودك" ، حيث أنتِ ؟!

كم للعمر بقية ، وأنت تذوي وتتهاوى أمامك صداقات العمر الضاجة بالمدنية والحرية ، والتمرد ، والعالم قريتي وأنت تراهم يلوذون بموطفة العرق والطائفة ، والسلالة وآل البيت ؟

كم للعمر بقية ، وأنت ترى مدينتك وبيتك القديم ومعلامتك ومدرستك ، وجامعتك ، وحيك ، وعلم بلدك ، وأنشودة جمهوريتك ، تلعص بصرخة موحشة متوحشة ، تأكلهم وتتآكلهم وتأكلنا معه دود العنف ، والإستقتال ، وتدمير المدمر ، الإفناء بعبثية هوجاء لأطفال خلقوا قرابين للشهادة وأن القتل لهم عادة ، فيحصدوننا ولا يبالوا لآخر رمق ..؟

كم للعمر بقية ، وأنت المحاصر بالألغام والكاتيوشا فتنجو من مصرعك بواحدة ، لتحصدك التالية ، ميتات أخرى تنتظرك في سرب جدول أعمالها الحاصبة ، الموت بتفجير ، بصعقة كهربائية بلا كهرباء ، أو صدمة موتور ، سقوط جدار / حجرة ، شجرة ، إشكال بينك وبين صاحب بقالة ليضخ في جسدك رصاصات وطعنات جنبية ..الخ ، لا عذر من موتك ، وموتك ..

لا نجاة لإنسان في بلد القرآن الناطق ، ف" ياهارب من عفاش ، ياملاقيه الحوثي " لتكذب وتتكذب مقولة جدتي بهية :" من مشنقة لمشنقة فرج ، يا بُنيتي " ، فمن قال لك يابهية ؟ فبين مشنقة وأخرى مئات الميتات..

من أول سطر العدم في اللوح الناطق المحفوظ : " أننا أمة لا تهزم " ، كذبت زواملكم ، وتوشكاتكم ،وبالستياتكم ووو..الخ

من أول سطر الحقيقة الناجعة في 2016 ، وبلا صموديات القرآن الناطق : " نحن أمة تُهزم وتهلك في الدقيقة والثانية مليون مليون مرة.

وفوق سطرملزمة الإستكبار : " زلج الدهر بلا عمار أيتها " الحوثية "، وأيتها " العفاشية " ، نعم زلج الدهر كسار ودقدقة

ف"ايحين سيكون العمار ...

وايحين شيكون السكون ...

قطف خبر :

نحن من سيضع علامات الاستفهام والتعجب .

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
عبد الباري طاهر
مجلس النواب اليمني ومحنة «الديمقراطية »
عبد الباري طاهر
رئام الأكحلي
رسالة إلى أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية..
رئام الأكحلي
نصر طه مصطفى
جناية صالح والحوثي على مجلس النواب
نصر طه مصطفى
د. عبدالعزيز المقالح
ماذا تبقى من الأمم المتحدة؟
د. عبدالعزيز المقالح
رأي البيان
في اليمن إرهاب وانقلاب
رأي البيان
محمد عبد الوهاب الشيباني
الحوثيون و الدولة الميراثية /العميقة في اليمن !!
محمد عبد الوهاب الشيباني
المزيد