خالد الرويشان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed خالد الرويشان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
خالد الرويشان
تيسٌ يائسٌ ووحيد!
وشهد شاهدٌ من أهله!
التهريج السياسي بامتياز
بير باشا ستبتلعكم أيها القتلة
رسميا ..سقوط انقلاب 21 سبتمبر!
نريد مبادرة حقيقية لا عريضة شكوى!
الحديدة تموت أيها الجُباةُ البُغاة
يمارسون السياسة بالإشاعات
الانقلاب الانفصالي
الفرق بين السياسي والسائس


  
التقاسم في الكويت ليس حلاً
بقلم/ خالد الرويشان
نشر منذ: سنتين و 6 أشهر و يوم واحد
الخميس 16 يونيو-حزيران 2016 12:00 م


تقاسم اليمنيون الوظائف بعد الوحدة ١٩٩٠خلال فترة إنتقالية وأفضى ذلك التقاسم لحرب ١٩٩٤

وتقاسموا الحكومة ومؤتمر الحوار خلال فترة إنتقالية ٢٠١٣ وأفضى ذلك للكارثة الكبرى ٢١ سبتمبر ٢٠١٤

وتقاسموا بعدها حكومة الكفاءة برئاسة بحاح وأفضى ذلك لحصار وهروب الرئيس هادي وبحاح من صنعاء! ..وحتى اليوم

ويريدون اليوم تكرار التقاسم في الكويت!..وفترة إنتقالية جديدة

وهكذا ..

التقاسم يفضي دائما إلى التقاصُم

التقاصم لغةً يعني الهلاك

لا أحد يتعلم

لو كان التقاسم حلاً لما كنا قد وصلنا إلى هنا

لماذا الإصرار على التقاسم وهو سبب كل الكوارث منذ ١٩٩٠ وحتى الآن

ثمة قواعد حاكمة .. ثمة قوانين ودساتير .. وقرارات دولية

التقاسم عادةً يكون بين العصابات

يتقاسمون ثم يتقاتلون. .ثم يتفاوضون كي يتقاسموا ..وبعدها يتقاتلون. . وهكذا!

لا أستغرب إصرار المتفاوضين على التقاسم ..

بل أستغرب موقف وِلدَ الشيخ وصمت الكويت ورعاة التفاوض من فخ التقاسم!

ويكفي أن يتأمّلوا وقائع السنوات الخمس الماضية في اليمن كي ينتبهوا

اليمن ليس مزرعة دجاج حتى يتم تقاسمه واقتسامه

ولا هو بضاعة في مخزن جاهزة للجرد والتقسيم

ثمة شعبٌ مقهور ومظلوم يموت كل يوم!

وعلى مشرفي التفاوض أن يغلّبوا مصلحة الشعب اليمني لا مصالح العصابات المتقاسمة المتقاصمة!

التقاسم لم يكن حلا في كل أزمات اليمن

فلماذا يكون اليوم حلا؟!

نفذوا قرارات مجلس الأمن فحسب

وتنفيذ القرارات ليس نهاية العالم!

ثمّة انتخابات ستغير خارطة الحكم بعد ذلك

فلماذا الإصرار على التقاسم ما دامت الإنتخابات قادمة!

ليس سوى نهم الضباع!

التقاسم هو دستور العصابات ..وقانونها

التقاسم ورمٌ يبدأ صغيرا ..ثم ينفجر.

فحذارِ .. حذارِ.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
جمال أنعم
لا أسرى لدى الشرعية
جمال أنعم
مدارات
محمد جميح
بين تطرفين
محمد جميح
محمد كريشان
حماقات ترامب
محمد كريشان
صلاح الدين اللهبي
الرئيس الحمدي في ذكرى استعادته للدولة المختطفة
صلاح الدين اللهبي
أحمد الشامي
تجنيد الاطفال جريمة تهدد الأجيال
أحمد الشامي
نبيل البكيري
الحوثي وصالح المتن والهامش
نبيل البكيري
محمود الحاج
عن الحمدي وحركته البيضاء..
محمود الحاج
المزيد