د. غيداء المجاهد
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. غيداء المجاهد
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. غيداء المجاهد
المحللون المعاصرون ماهي آفتهم واين تكم خطورتهم؟!
التحالف الانقلابي في اليمن اوشك على الانهيار!!!
امريكا على وشك الانهيار ..
هذا هو مصير قادة الانقلاب في اليمن..
مفاوضات الكويت بوادر خير عكس ماتتصورون!!!
لكل من يضخمون مايجري في الجنوب اتقوا الله ولاتشططوا
ان لم تنقذوا تعز من الزواحف فلن تعزوا ابدا
لا وحدة ولا انفصال الابعد مشروع المارشال؟!
الانقلابيون وحروبهم القذرةعلى اليمنيين
الانقلابيون يدمرون صنعاءوأهلها ساكتون


  
مهلا دعاة العنصرية
بقلم/ د. غيداء المجاهد
نشر منذ: سنتين و 5 أشهر و 10 أيام
السبت 09 إبريل-نيسان 2016 11:12 م


رسالتي لدعاة العنصرية اينما كانوا ولابناء اليمن خصوصا..

لمن يهاجمون إخوانهم بسبب انهم يكنون الحب لإخوانهم من ابناء المناطق الشمالية الشرفاء والوطنيين منهم، وان كنا نختلف مع البعض الاخر منهم الا اننا نتحدث هنا عن الذين نلتقي نحن وهم في كثير من الامور..

فلا يحق لاحد كائنا من كان ان يرمي اخوانه بانهم ضد الجنوب لانهم يخالفونهم في توجههم وفي بعض الامور الاستثنائية وليست ثابتة ولا من دين الله في شيئ..ولايحق لك ان تفرض على كل جنوبي ان يفصل امره اما ان يكون مع الجنوبيين مالم فهو ليس منهم هذه عنصرية مقيتة يبغضها الله ورسوله والمؤمنين وحذرمنها كل الصالحين ولا يقبل بها الا الاراذل من الشواذ الذين لا دين لهم ولاعقول.

وهذه عنصرية من قبل ولم نعرفها منذ عرفنا انفسنا ولم يكن يعرفها اباؤنا ولا اجدادنا ماعرفناها الا منذ خرج بعض قيادات الجنوب وفضلوا اللجوء وارتهنوا لمن لجؤا اليهم في عمان والضاحية الجنوبية اللبنانية وايران والبحرين واقسم برب العرش لم نكن نسمع بهكذا دعوات عنصرية الا بعد سقوط صالح ومنذ الانقلاب الامامي على الشرعية زادت الدعوات العنصرية لاتباع هؤلاء المندسين بين الجنوبيين.

 فالعنصرية من امور الجاهلية فضعوها تحت اقدامكم كماقال عليه الصلاة والسلام:"كل امر الجاهلية موضوع تحت قدمي" وقال:"دعوها فانها منتنة.

فاتقوا الله ليس كل ابناءالشمال هم مرتزقة ولاخونة ولاعملاء ولاتكونوا عونا لاعداء الله حين تضخمون الفجوة بين ابناء اليمن وحين تفرحون الاعداء ان عشرين مليون يمارسون العنصرية على ابناءالجنوب فورب الكعبة لم يتجاوز عددهم 10 بالمائة مع المبالغة وليس كل ابناء الشمال مع الغزاة والمرتدين من الانقلابيين وان كان فيهم اناس يساندون الانقلابيين فهم على اصناف متفاوتة مثل ماهو الشأن مع خونة الداخل الأشد ضررا وفتكا بنا وهؤلاء متى حصلوا على مايشبع بطونهم ربما يعودون؛ ومنهم مغرر بهم وهؤلاء يبين لهم خطئهم ويوضح لهم توضيحا جليا ودقيقا فان اصروا الا مواصلة المساندة للجهنميين والارهابيين المنتقمين من ابناءالجنوب خاصة واليمن عامة فيلحقون بهم ولا كرامة؛ وعليه يجب ان نكون دعاة رحمة لهؤلاء.

 وهناك صنف اخر من اخواننا من ابناء المحافظات الشمالية من هم معنا ويشاطروننا همومنا ويتألمون لآلامنا ويقفون الى جانبنا ومختلطون بنا ويفضلون البقاء معنا على اهلهم وذويهم فلنترك الدعوات الجاهلية ولنصلح انفسنا ونعرف الحق من الباطل ونعرف ماذا يريد دعاة الفتنة ونوقفهم عند حدهم حتى لانظلم ولانظلم ولانكون أوتينا من حيث لم نحتسب. ودمتم

هكذا نريد ان نكون ان قدر الله لنا البقاء متوحدين وان كتب لنا ان ننفصل فلنحسن الجوار فليس لنا من امرنا شيئ فالأمر من قبل ومن بعد لله..

عندماخرجت ملكة بريطانا تلكم العجوز العادلة لتقول لشعب إسكتلندا الذي طالب بالانفصال عن بريطانيا :

تقرير المصير من حقكم لكننا نرجوكم أن تبقوا معنا لاننا نحبكم ...

فأختار الأسكتلنديون البقاء مع هذه الاسرة العادلة التي جعلت من شعب إسكتلندا شعبا راقيا مرفها محترما معززا على أرضه ..

ونقوللاخواننا واهلنا ان اردتم ان اخوانكم من ابناء الجنوب ان يبقوا معكم فاحسنوا لهم وانصفوهم وقولوا كلمة الحق التي تجب عليكم مناصرة لهم ممن ظلمهم واجحف في حقهم فالظلم حاصل والسكوت حاصل الا النزر القليل الذي لم يسمع صوته ابناء الجنوب فلتكن اصواتكم في نصرة اخوانكم لكي نقطع الطريق على دعاة العنصرية الذين يسعون في افتاننا ويسعون لتفرقنا لانهم متضررون من بقاء الوحدة.

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
خالد الرويشان
الإمامة وتمزيق اليمن
خالد الرويشان
أحمد عثمان
السلم والحرب
أحمد عثمان
عارف أبو حاتم
اليمن في انتظار مفاوضات الكويت
عارف أبو حاتم
محمد القحطاني
في ذكرى سقوط بغداد..
محمد القحطاني
مروان الغفوري
اطلقوا فرسان الماء
مروان الغفوري
محمد سعيد الشرعبي
عذراً باسندوة
محمد سعيد الشرعبي
المزيد