رؤوف الصلاحي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed رؤوف الصلاحي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
الأطفال في مرمى الحرب
بقلم/ رؤوف الصلاحي
نشر منذ: 3 سنوات و 8 أشهر و 9 أيام
الثلاثاء 08 مارس - آذار 2016 08:16 م


أطفال اليمن قصة مأساويه وأحداث منسيه, يعانون شتى أنواع الحرمان والعنف ,والقتل ,والتشريد , ومنع دخول أي من مقومات الحياة الأساسية  كما هو الحاصل في تعز. 

مات الكثير منهم جراء الحصار المفروض, وسقطت القذائف على المنازل والأحياء السكنية والشوارع المكتظة بالسكان , والأسواق , من قبل المليشيا الإنقلابية , أو عن طريق ضرب الطيران , مما يزيد من معاناة الاطفال في ظل الصراع والحصار القائم والاستهداف المتعمد من قبل المليشيا ,ومنع دخول المساعدات الغذائية , والأدوية ,ولوازم الأطفال من الحليب , والمكملات الغذائية وإحتياجاتهم الاهم !!!.

 فالأطفال يعيشون وضعاً نفسياً صعباً , في ظل الخوف والرعب ,الذي أصابهم جراء الحروب , مما يؤثر سلباً على مستقبلهم من خلال مشاهدتهم للأحداث ومعايشتها , ومشاهدة لإخوانهم الضحايا من الاطفال الذين سقطوا , ومن الجرحى , والبعض منهم صار بإعاقة دائمة , مما يولد إحساساً وانطباعاً سيئا للمستقبل , كيف وهم يشاهدون الطفل فريد بعد أن سقطت عليه قذيفة الموت ويصرخ بعبارة تهز الصخر الأصم ,(لاتقبروناش ) صرنا نسمع كل يوم بمآسي ومجازر ترتكبها مليشيا الحوثي والمخلوع في تعز بحق الاطفال لا يمر يوم الا ونسمع بمقتل العشرات من هؤلاء العزل , بحجة أنهم دواعش ومؤيدون للعدوان حسب قولهم ؟!!! وقد حُرم الاطفال من أدنى حقوقهم المشروعة والمكفولة في الحياة , وإلا ماذا يعني فقدان الطفل لحياة طالما إعتاد عليها منذ الصغر وتربى عليها وعاش أحداثها , كالمدرسة , والأصدقاء , والألعاب ,وحتى فقد حنان وأهتمام أهله , نتيجة للتأثير السلبي للحرب , والتفكير بكيف  يتم جلب المواد الغذائية , والماء , والدواء , والمقومات الضرورية للعيش فقط , بعيداً عن حلم  المستقبل والأمل المشرق ؟؟؟...

في تقرير للأمم المتحدة للطفولة (يونسيف ) نجد بأن 10ملايين طفل يمني يكابدون الألم , والمعاناة الإنسانية , والحرمان ,نتيجة للصراع القائم , وبهذا التقرير يتبين أن عدد الاطفال الذي يشكل أكثر من ثلث السكان يعاني بقسوة , وأن هناك أكثر من (747)طفلاً لقوا حتفهم جراء الحرب ,وإصابة أكثر من (1108)طفلاً منذ مارس العام الماضي , بينما أُجبر (724) طفلاً على الإنخراط بشكل أو بآخر في أعمال مسلحة ,والأعداد في تزايد يومياً جراء الحرب المستمر, والحصار المفروض , هذا ما تقولهُ التقارير والواقع أشد وأنكى ..

هذا وقد أثبتت بعض الدراسات بأن الأطفال الذين يعيشون في أماكن الصراع , والحروب ,يعانون العدوانية , والعزلة , والخوف , وعدم القدرة على التكيف مع أي بيئة أخرى لتشوهات نفسية سيئة حدثت لهم , وبهذا يبقى الأطفال هم الفئة الأكثر تضرراً في الحرب الدائرة ,والصراعات المستمرة , بإعتبارها الفئة الذي فقدت طفولتها قبل كل شيء, طفولتها التي تعتبر أجمل مراحل العمر , كما أن معاناتهم المستقبلية تزداد سوءً يوماً بعد يوم ,وبهذا ذهب عمرهم هدراً ..

  وإننا وبدورنا كصحفيين نناشد الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان أن تقوم بواجبها الانساني بالشكل المطلوب والعاجل لحماية الطفولة من الصراعات القائمة , والموت المحتم , والإستهداف الممنهج للطفولة في كل أرجاء الوطن ونأمل من هذه المنظمات أن تكون عند حسن ظن الاطفال بها بما تدعيه من الدفاع عن حقوقهم لينعموا كباقي أطفال العالم بحياة كريمة بعيداً عن الخوف والصراعات , والأحقاد التي تعصف باليمن !!!.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبد الباري طاهر
عرفات مدابش نجم صحفي لامع
عبد الباري طاهر
مدارات
خالد الرويشان
جنونٌ هنا .. ووداعةٌ هناك!
خالد الرويشان
حسين الوادعي
عن المفاوضات الحوثية السعودية
حسين الوادعي
محمد جميح
الحوثي على مائدة "الكبسة"
محمد جميح
فتحي أبو النصر
منعطف الأولويات الأشد الحاحاً
فتحي أبو النصر
ياسين التميمي
صفقة خروج صالح من صنعاء
ياسين التميمي
عبد العزيز المجيدي
تعز..كي لا تكون أنبار أخرى
عبد العزيز المجيدي
المزيد