يحيى الثلايا
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed يحيى الثلايا
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
يحيى الثلايا
عن انصاف الهاشميين الاحرار مجددا ..
ثورة سبتمبر والجنوب .. وقفة إنصاف ومراجعة...!!
بين «المجلس السياسي» و «مجلس الإمامة»!
انتخابات لنا كلنا
مقاومة الفنادق والعويل من الرياض وأسطنبول
صالح ورفاقه في الحراك الجنوبي !!.


  
العلامة المطاع وفتوى تكفير الرئيس والشعب
بقلم/ يحيى الثلايا
نشر منذ: سنتين و 9 أشهر و 27 يوماً
الثلاثاء 19 يناير-كانون الثاني 2016 10:59 ص


بعد فتوى العلامة المطاع بالجهاد وتكفيره الرئيس هادي واليمنيين.. نتساءل من هو التكفيري والداعشي ؟!

أصدر محمد محمد المطاع أحد أبرز مراجع المذهب الهادوي الزيدي البارحة فتوى صارخة تدعو لما اسماه الجهاد وأوجب على كل محافظة يمنية أن تجهز في غضون أسبوع وكدفعة أولى10,000 مقاتل، معلنا في فتوى جريئة أن الرئيس هادي وأمثاله كفار من أصحاب الجحيم مؤكدا أنهم "خلعوا رتبة الإسلام من أعناقهم".

العلامة والمرجع المسن محمد المطاع يعد من أبرز علماء الزيدية الهادوية ومن أكبر منظري الحركة الحوثية منذ سنين، وفي عام 2011 خرج ببيان قبل مجزرة جمعة الكرامة بثلاثة أيام ينفي فيه دعوته ﻹسقاط نظام علي صالح أو تأييده للمطلب الذي رفعه المعتصمون سلميا في ساحة التغيير.

هذه الفتوى الواضحة والجريئة التي يكتبها المطاع اليوم وهو في الثمانينات من العمر تعد تعبيراً عن الموقف الديني للحركة الحوثية وتكفيرا صريحا لمخالفيها ، علما بأن المطاع سليل أسرة هاشمية لا يحق لها وفق شروط المذهب الهادوي تولي قيادة الحكم كونها من سلالة العباس وليست من سلالة البطنين كما يزعمون.

المطاع في فتواه دعا اليمنيين للسجود لله شكرا أن خلق بينهم عبدالملك الحوثي الذي زعم أن الله سكب فيه محبة أهل اليمن - في إشارة إلى كون الحوثي هاشميا وليس يمنيا - وقال المطاع في وصف الحوثي أن الله "وهب اليمنيين شاباً سكب فيه العلم وَالحلم وَالشجاعة وَالحكمة وَالصبر وَالإيمان وَالمحبة لأهل الـيَـمَـن وَالغيرة عليهم هذا الشاب يمني اللحم وَالعظم، قرآني القلب وَاللسان وَالفم، قاد الثورة من أَجل كرامتكم يا أَبْنْــاء الـيَـمَـن وَتحمل من همومكم ما يتحمله الرجال الكبار العظام".

وصرخ المطاع بعد هذه الأوصاف عن عبدالملك في وجه اليمنيين بالقول : فما أنتم صانعون؟!.

لاحظوا هنا : المطاع في هذه الفقرة قال أن عبدالملك الحوثي يمني اللحم والعظم، لكنه حين تحدث عن قلبه ولسانه بحث له عن وصف آخر ليس يمانيا، وهو اعتراف صريح بهواهم غير اليماني.

أتفق في هذه النقطة مع المطاع، اللحم والعظم الذي يتكون منه الحوثي يمني خالص، من زكواتنا وثرواتنا، من عرق اليمنيين وحقوقهم، من خيراتهم وثمار أرضهم، لكن هوى وقلب ولسان الحوثي هو ذاته عند المطاع الذي يرى اليمنيين كفاراً نزع منهم رتبة الاسلام وارسلهم إلى الجحيم !!.

من أحق باليمن ومن هو أحق بالجحيم يا حفيد العباس ؟ هادي الكافر حسب وصفك أم الشاب الذي نما عظمه ولحمه من خير اليمنيين ثم قام يقتلهم؟.

المطاع الذي أوجب على كل محافظة تجهيز 10 الاف قاتل في غضون أسبوع قال أيضا في فتواه : "وَعلى التجار وَأصحاب المال أن يخرجوا الأموالَ وَيدعموا الجبهات".

إصرار وقح على سرقة أرواح اليمنيين وأموالهم.

بودي أن أسال المطاع: كم من أبنائك وأحفادك سقطوا قتلى إلى جانب اليمنيين الذين بموتون ﻹجلكم؟ كم أخرجت من أموالك التي هي منهوبة من أموالنا ومخصومة ومستقطعة من إيراداتنا ؟.

وفي ذروة تحذيره وتنبيهه لليمنيين لكي يموتوا لحماية أطماعه أفتى المطاع أن الصحابي الانصاري الجليل من أصول يمنية سعد بن معاذ هو داعشي !!.

لقد حذر في فتواه اليمنيين ان ينتفضوا "قبل أن تأتي داعش لتفرض عليهم حكم سعد بن عبادة".

كان الرجل يشير هنا إلى حكم سعد بن معاذ تجاه خيانة يهود بني قريضة المعروفة في التاريخ، وأورد اسم ابن عبادة خطأ ربما لاستعجاله على تلبية دعوة الجهاد.

كانت الفتوى صارخة وقاطعة ومفرداتها كلها تكفير واستنفار وتحريض واباحة للقتل، لم يمدح فيها المرجع الهادوي أحدا الا اثنان، الشاب الذي لحمه وعظمه يماني حسب قوله، والثاني هو زعيم الشرفاء الذين ادانوا العدوان حسب قوله في هذه الفقرة : "أما الشرفاءُ الذين أدانوا العدوان وَفي مقدمتهم عملاق لبنان نصرالله نصره الله فلهم كُلّ الشكر وَالامتنان".

نعم .. اكتفى المطاع من ابن لبنان بالإدانة اللفظية ليكيل له كل الشكر والامتنان، لكن اليمنيين ملزمون بتجهيز 220 الف مقاتل في غضون أسبوع كدفعة أولى.

كان الاولى بك ايها العلامة الهمام ان تدعو ابن عمك في لبنان ليقاتل عنك .. أما اليمنيون فقد قتلت منهم اطماعكم المريضة ما يكفي ليعرفوا قبحكم.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
محمد سعيد الشرعبي
من الثورة إلى المقاومة
محمد سعيد الشرعبي
عبد العزيز المجيدي
التكفير كمبدأ لدى جماعة عنصرية
عبد العزيز المجيدي
محمد جميح
طهران لن تتغير...ماذا بعد؟
محمد جميح
محمد جميح
محمد المطاع داعية فتنة
محمد جميح
دكتور/عيدروس النقيب
من أجل عدن منزوعة السلاح
دكتور/عيدروس النقيب
محمد جميح
لا أنت جنبتنا الحرب ولا حافظت على السيادة يا "فقاعة الصوت"!
محمد جميح
المزيد