غازي المفلحي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed غازي المفلحي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
غازي المفلحي
الى اهلنا في الجنوب.. تعز سبقت بالعطاء وقد حان وقت الوفاء
ما يُضمره بنعمر لليمن
أيها الناصريون ..انتم محترمون ونزيهون
مناجاة لروح الشهيد إبراهيم الحمدي في ذكرى رحيله!
ماذا تبقى من ثورة سبتمبر؟
قناة الجزيرة.. هرولة نحو الأفول
الإنكفاء والعزلة ليس في مصلحة القضية الجنوبية
يا إخوان مصر لا تلقوا بأيديكم الى التهلكة
الإنتحار الإخواني..
الغاء تعيين ابن الشيخ مطلب شعبي واجب التنفيذ


  
سلام عليك يا ابراهيم
بقلم/ غازي المفلحي
نشر منذ: 3 سنوات و شهر و يومين
الأربعاء 14 أكتوبر-تشرين الأول 2015 12:08 ص


ﻟﻴﺘﻚ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻋﻈﻴﻤﺎً ﺍﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺪﺭﺟﻪ ، ﻟﻮ ﻛﻨﺖ ﻋﻈﻴﻤﺎً ﺑﺪﺭﺟﺔ ﺍﻗﻞ ﺭﺑﻤﺎ ﻛﻨﺎ ﺭﺃﻳﻨﺎﻙ ﻣﺠﺪﺩﺍً ﺗﺘﺠﺴﺪ ﻓﻲ ﺳﻴﺮﺓ ﻭﺣﻴﺎﺓ ﻗﺎﺋﺪ ﺁﺧﺮ ﻳﺸﺒﻬﻚ ؟ ﻟﻜﻨﻚ ﻛﻨﺖ ﻗﺎﺋﺪ ﺍﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻲ ، ﻓﺎﺋﻖ ﺍﻟﻌﻈﻤﺔ ، ﻣﻤﻦ ﻻ‌ ﻳﺘﻜﺮﺭ ﻇﻬﻮﺭﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺍﻻ‌ ﻓﻲ ﻓﺘﺮﺍﺕ ﺯﻣﻨﻴﺔ ﺗﺤﺴﺐ ﺑﻤﺌﺎﺕ ﻭﺍﻵ‌ﻑ ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ .

 ﻫﻞ ﻛﻨﺎ ﻣﺤﻈﻮﻇﻴﻦ ﺍﻡ ﺗﻌﺴﺎﺀ ﺣﻆ ﻷ‌ﻧﻚ ﻇﻬﺮﺕ ﻓﻴﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﺟﺪ ﻓﻴﻪ ﻧﻘﻴﻀﻚ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻧﻲ ﻭﺍﻷ‌ﺧﻼ‌ﻗﻲ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﻓﻲ ﻋﻔﺎﺵ ؟ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﺸﺮﻳﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ‌ ﻳﺸﺒﻬﻚ ﻋﻠﻰ ﺍﻱ ﻭﺟﻪ ، ﻟﻜﻦ ﺍﻷ‌ﻗﺪﺍﺭ ﺍﻟﻘﺘﻪ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻚ ﻭﻃﺮﻳﻘﻨﺎ ﻟﻜﻲ ﻳﻠﻌﺐ ﺩﻭﺭ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺧﺮﺝ ﺁﺩﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﺔ .

ﻧﺘﺬﻛﺮ ﻛﻴﻒ ﻛﻨﺎ ﻗﺒﻞ ﺍﻥ ﺗﺄﺗﻲ ﺍﻟﻴﻨﺎ .. ﻛﻨﺎ ﺷﻌﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﺎﻣﺶ ، ﻫﺎﻣﺶ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻫﺎﻣﺶ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ، ﻻ‌ ﺍﺣﺪ ﻳﻬﺘﻢ ﺑﻨﺎ ﺍﻭ ﻳﻠﻘﻲ ﻟﻨﺎ ﺑﺎﻻ‌ ، ﻭﻛﺎﻥ ﺃﻗﺼﻰ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﻧﺤﻈﻰ ﺑﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺣﻮﻟﻨﺎ ﻫﻮ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻌﻄﻒ ﻭﺍﻟﺸﻔﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎﻟﻪ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻟﻤﻐﻠﻮﺑﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻣﺮﻫﺎ .

 ﺛﻢ ﻇﻬﺮﺕ ﺍﻧﺖ ﻟﺘﺸﻌﻞ ﻓﻲ ﻧﻔﻮﺳﻨﺎ ﺟﺬﻭﺓ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ .. ﻗﻠﺖ ﻟﻨﺎ ﺍﻧﻨﺎ ﻧﺴﺘﺤﻖ ﺍﻥ ﻧﺤﻴﺎ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﺭﻗﻰ ، ﻭﺍﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻃﻤﻮﺣﺎﺗﻨﺎ ﺍﺳﻤﻰ ، ﺍﺫﺍ ﻧﺤﻦ ﻋﻤﻠﻨﺎ ﻭﺍﺟﺘﻬﺪﻧﺎ ﻭﺍﻋﺘﻤﺪﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻔﺴﻨﺎ . ﻭﻗﻠﺖ ﻟﻨﺎ ﺍﻧﻪ ﺑﺎﻟﻌﻠﻢ ﻭﺍﻟﺠﻬﺪ ﺗﺮﺗﻘﻲ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ، ﻭﻧﺤﻦ ﺑﺎﻣﻜﺎﻧﻨﺎ ﺍﻥ ﻧﻜﻮﻥ ﺍﻷ‌ﻓﻀﻞ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﺍﺫﺍ ﻧﺤﻦ ﺍﻫﺘﻤﻤﻨﺎ ﺑﺒﻨﺎﺀ ﺍﻟﻌﻘﻮﻝ ، ﻭﺷﻤﺮﻧﺎ ﺍﻟﺴﻮﺍﻋﺪ.

ﻭﻗﻠﺖ ﻟﻨﺎ ﺍﻥ ﺍﻟﻨﺰﺍﻫﺔ ﻭﺍﻷ‌ﻣﺎﻧﺔ ﻭﺍﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﻫﻲ ﺣﺼﻦ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻟﺤﺼﻴﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﻔﻆ ﺛﺮﻭﺗﻬﺎ ﻭﻧﺎﺗﺞ ﺟﻬﺪﻫﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺒﺪﻳﺪ ﻭﺍﻟﻀﻴﺎﻉ ، ﻭﻳﺤﻘﻖ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﺘﺮﺍﻛﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺤﺘﺎﺟﻪ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﺘﻄﻮﺭ ﻭﺍﻟﺘﻘﺪﻡ ﻭﺍﻟﻨﻤﺎﺀ .

 ﻭﻗﻠﺖ ﻟﻨﺎ ﺍﻥ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻣﻠﻚ ﻟﻠﺠﻤﻴﻊ ﻭﻻ‌ﻣﻜﺎﻥ ﻓﻴﻪ ﻟﻤﻦ ﻳﺴﺮﻕ ﺍﻭ ﻳﺴﺘﺜﻤﺮ ﺟﻬﻮﺩ ﺍﻵ‌ﺧﺮﻳﻦ ، ﻓﺎﻟﺠﻤﻴﻊ ﺷﺮﻛﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻭﻓﻲ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺑﻨﺎﺀﻩ ، ﻭﺍﻧﻚ ﺳﺘﺒﻨﻲ ﺩﻭﻟﺔ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ، ﺩﻭﻟﺔ ﺳﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﻭﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﺔ ﺍﻟﻤﺘﺴﺎﻭﻳﺔ ، ﺣﻴﺚ ﻻ‌ ﻓﻀﻞ ﻷ‌ﺣﺪ ﺍﻻ‌ ﺑﻤﻘﺪﺍﺭ ﻣﺎ ﻳﻌﻄﻲ ﻭﻳﺒﺬﻝ ، ﻭﻻ‌ ﺍﻣﺘﻴﺎﺯ ﺍﻻ‌ ﺑﻤﻘﺪﺍﺭ ﻣﺎ ﻳﻈﻬﺮﻩ ﻣﻦ ﺗﻤﻴﺰ. ﺛﻢ ﻗﻠﺖ ﻟﻨﺎ ﺍﻧﻚ ﺳﺘﺴﻴﺮ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻛﻔﺮﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻌﺐ ، ﺧﺎﺩﻡ ﻟﻪ ﻻ‌ ﺳﻴﺪ ﻋﻠﻴﻪ ، ﻭﺳﻮﻑ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻐﺮﻡ ﻭﺁﺧﺮ ﻣﻦ ﻳﻐﻨﻢ ، ﻭﺍﻥ ﺍﻗﺼﻰ ﻃﻤﻮﺣﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻥ ﺗﺮﺍﻧﺎ ﺷﻌﺒﺎً ﻣﻨﺘﺠﺎً ﺣﺮﺍً ﺳﻌﻴﺪﺍ ﻣﻌﺘﻤﺪﺍ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﺟﻬﺪﻩ ، ﻻ‌ ﻧﺴﺘﺠﺪﻱ ﺍﺣﺪﺍً ﻭﻻ‌ ﻧﻄﻠﺐ ﺍﻟﻌﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﺣﺪ . ﻭﺛﻘﻨﺎ ﺑﻚ .. ﻭﺻﺪﻗﻨﺎﻙ .. ﻭﻣﺸﻴﻨﺎ ﺧﻠﻔﻚ .. ﻭﻟﻢ ﺗﺨﻴﺐ ﺛﻘﺘﻨﺎ ﺑﻚ ﻓﻲ ﺍﻱ ﻳﻮﻡ ، ﻟﻘﺪ ﻛﻨﺖ ﻧﻌﻢ ﺍﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻟﻤﺨﻠﺺ ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ ﺍﻷ‌ﻣﻴﻦ .

ﺣﻘﻘﺖ ﻓﻲ ﺛﻼ‌ﺙ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻣﺎ ﻳﺸﺒﻪ ﺍﻟﻤﻌﺠﺰﺓ .. ﻗُﺪﺕ ﻧﻬﻀﺔ ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻨﺎﺣﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ، ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻨﺎﻁ ﺍﻫﺘﻤﺎﻣﻚ ﺍﻷ‌ﻭﻝ ﻫﻮ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ، ﻓﻘﺪ ﺁﻣﻨﺖ ﺍﻥ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ﻫﻮ ﺍﺩﺍﺓ ﺍﻟﺘﻄﻮﺭ ﻭﻫﺪﻓﻪ ، ﻟﺬﻟﻚ ﺍﻫﺘﻤﻤﺖ ﺑﺎﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﺑﻨﻴﺖ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻭﻗﺮﻳﻪ ، ﺍﻫﺘﻤﻤﺖ ﺑﺎﻟﺼﺤﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻭﺑﻨﻴﺖ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺻﻔﺎﺕ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ ﻭﺟﺪ ﻓﻴﻪ ﻣﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ، ﺷﻘﻘﺖ ﺍﻟﻄﺮﻗﺎﺕ ، ﻭﺍﻫﺘﻤﻤﺖ ﺑﺎﻟﻤﻐﺘﺮﺑﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﻤﻌﻤﻮﺭﺓ ، ﻭﺍﻧﺸﺄﺕ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﻤﻴﺎﺓ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨﺔ ﻭﺍﻟﺮﻳﻒ ، ﺗﺒﻨﻴﺖ ﺍﻧﺸﺎﺀ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻭﺣﺪﺓ ﺳﻜﻨﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺍﻟﻰ ﺍﻃﺮﺍﻓﻬﺎ ، ﻭﺷﻜﻠﺖ ﻟﺠﺎﻥ ﺍﻟﺘﺼﺤﻴﺢ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﻭﺍﻹ‌ﺩﺍﺭﻱ ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﻣﺒﻬﺮﺓ ، ﻟﻘﺪ ﺍﺻﺒﺤﻨﺎ ﺑﻠﺪﺍ ﺧﺎﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ .

ﻣﻨﺠﺰﺍﺗﻚ ﻻ‌ ﺗﻜﺎﺩ ﺗﻌﺪ ﺍﻭ ﺗﺤﺼﻰ ، ﻛﻴﻒ ﺍﺳﺘﻄﻌﺖ ﺍﻥ ﺗﺤﻘﻖ ﻛﻞ ﻫﺬﺍ ﺧﻼ‌ﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻟﻮﺟﻴﺰﺓ ﻟﻮ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻗﺒﺴﺎً ﻣﻦ ﻧﻮﺭ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ؟ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﺘﺬﻛﺮﻙ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻓﻨﺤﻦ ﻧﺘﺬﻛﺮ ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﻨﺘﻪ ، ﺍﻷ‌ﺏ ﻭﺍﻷ‌ﺥ ﻭﺍﻹ‌ﺑﻦ ﻭﺍﻟﻘﺎﺋﺪ ، ﻳﺠﺘﺎﺣﻨﺎ ﺍﻟﺤﻨﻴﻦ ﻭﺍﻟﺸﻮﻕ ﺍﻟﻴﻚ ﻭﺍﻟﻰ ﺍﻳﺎﻣﻚ ﺍﻟﺨﻀﺮ ، ﻧﺘﺮﺣﻢ ﻋﻠﻴﻚ ﻭﻧﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻥ ﻳﺠﺰﻳﻚ ﻋﻨﺎ ﺧﻴﺮ ﺍﻟﺠﺰﺍﺀ ، ﻭﺍﻷ‌ﻳﺎﺩﻱ ﺍﻟﻐﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻣﺘﺪﺕ ﺍﻟﻴﻚ ﻋﺴﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻥ ﻳﺬﻳﻘﻬﺎ ﻣﺎ ﺗﺴﺘﺤﻘﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺬﺍﺏ ﺍﻟﻤﻬﻴﻦ .

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
صدام الزيدي
أمسيةٌ من ظلامٍ عند رأس السنة الهجرية المباغتة
صدام الزيدي
خالد الرويشان
أيّ انحدارٍ إداري وسياسي تعيشه البلاد!
خالد الرويشان
نبيل سبيع
الحوثيون يقتحمون "صوت اليمن"..!
نبيل سبيع
الهام أبو بكر
البحث عن مستعمر..!
الهام أبو بكر
محمود شرف الدين
الشهيد الحمدي وعدالة السماء
محمود شرف الدين
سامي غالب
كلفة الرئيس السابق الفادحة!
سامي غالب
المزيد