نبيل سبيع
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed نبيل سبيع
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
نبيل سبيع
نبيل سبيع يرسل اعتذارا إلى قبر القشيبي
جبهة سكينة
شائع والزبيدي لايملكان بطائق هوية
صراع الحليفين صالح والحوثيين
رصاصتان وثلاث هراوات
أرقام من اليمن
هل العقل "شمالي" أيضاً؟!
الحوثيون يقتحمون "صوت اليمن"..!
أعزائي مؤيدي ومؤيدات هذه الحرب من الطرفين..!
أكثر عَلَم حزين هذه الأيام


  
حتى لا يتحول انتصار تعز انتصاراً لقاتل جديد
بقلم/ نبيل سبيع
نشر منذ: 3 سنوات و شهر و 5 أيام
الإثنين 17 أغسطس-آب 2015 11:29 ص


انتصرت مقاومة تعز على الحوثي ميدانياً، لكنّ الطريقة التي تتصرف بها كل مقاومة في اليوم التالي لانتصارها هي التي تحدد مستقبل هذا الانتصار وتمنحه إسماً .

  الكثير من اليمنيين- وبينهم أناس يساورهم قلق كبير حول هوية وطبيعة بعض الفصائل المسلحة المنضوية في إطار المقاومة في تعز وغيرها- احتفلوا بالانتصار الذي حققته مقاومة تعز على الحوثيين باعتباره انتصاراً لتعز ولليمن بشكل عام. غير أن صورة الأسير الحوثي المعلّق من قدميه والمصلوب على أحد جدران مدينة تعز بعد التمثيل بجثته قدمت انتصار تعز على الحوثي كما لو أنه لم يكن انتصاراً لتعز ولا انتصاراً لليمن ولا انتصاراً لأحد قدرما كان انتصاراً لقاتل ومجرم جديد أكثر وحشية من الحوثي .

  بيان مجلس مقاومة تعز دان الجريمة الوحشية، وهذا جيد. غير أن هذا الموقف لايعني شيئاً ما لم يترجم نفسه: أولاً الى محاكمة لكل من شارك في هذه الجريمة الشنيعة، وثانياً الى وضع حد لهذه الجرائم والانتهاكات التي يجب علينا أن نتذكر أنها لم تبدأ اليوم بصلب القناص الحوثي المزعوم .

  قالوا إنه قناص كان يقتل رجال المقاومة والمواطنين من مكمنه في إحدى البنايات، وهذا أمر يصعب التأكد منه ولاسيما بعد قتله وصلبه دون محاكمة. وحتى لو كان قناصاً فعلاً، فما من عقل ولا منطق ولا ضمير يقبل بقتله والتمثيل بجثته وصلبه على جدار .

  قد ينجح الإعلاميون والنشطاء المؤيدون للمقاومة في تصوير الأسير المصلوب على أنه كان قناصاً حوثياً قتل الكثيرين. لكنّ الحقيقة الوحيدة المؤكدة التي لدينا هي أننا :

لم نرَ الأسير الحوثي وهو يقتل أحدا وليس هناك دليل واحد على أنه قتل أحدا، لكننا رأيناه مقتولاً ومصلوباً على جدار بعد أن تم التمثيل بجثته في وضح النهار على أيدي أناس محسوبين على مقاومة تعز .

  يجب ألا تكتفي مقاومة تعز ببيان الادانة والاستنكار. وإذا كانت صادقة في إدانة الجريمة وتعتزم وضع حدٍّ لها، فعليها ألا تنظر في هذه الجريمة فقط بل وفي العديد من الجرائم التي سبقتها والتي رافقتها والتي اقترفها محسوبون عليها معروفون جيداً لها. ولن تقدم مقاومة تعز على مثل هذه الخطوة إلا حين تدرك بأن وضع حد لهذه الجرائم ومعاقبة فاعليها لا يأتي بهدف حماية الأسرى الحوثيين أو المواطنين المشتبه بتأييدهم للحوثي بل يأتي في المقام الأول بهدف حماية انتصارها من التحول الى هزيمة نكراء .

  فصورة الأسير المصلوب، التي لم أستطع نشرها على صفحتي، تقول لنا التالي :

- لم يمثلِّ اولئك "المقاومون" بجثة أسير حوثي قدرما مثلَّوا بوجه انتصارهم على الحوثي .

- لم يعلِّق اولئك "المقاومون" أسيرا حوثيا من أقدامه بعد قتله والتمثيل بجثته ويقوموا بإهانته وهو ميت قدرما علقوا انتصارهم على الحوثي من أقدامه وقاموا بإهانته شرّ إهانة .

  لم يصلب اولئك "المقاومون" أسيراً حوثياً على جدار قدرما صلبوا على الجدار نفسه انتصارهم على الحوثي .

  وفي نهاية المطاف، لتتذكر مقاومة تعز وكل مؤيديها مايلي :

رغم كل الحروب والجرائم التي ارتكبها الحوثي في تعز وغيرها من مدن ومحافظات وسط البلاد وجنوبها، إلا أنه لم يسبق أن التقط أحد صورة كهذه لإحدى جرائمه ناهيك عن أن يلتقطها بنفسه وينشرها متباهياً ومفتخراً بفعلته!

تعليقات:
1)
العنوان: انتقاد
الاسم: الدكتور مروان أبو إبراهيم
كان يكفي ان ترفض الوحشية ان يصلب ذلك الشخص ويمثل بجثته .
اما أنك تبرر لذلك الحوثي وتدافع عنه فهذا عمل مستهجن لا يرضى به عاقل ولا يرضى به حكم ولا شرع ولا قانون .
بالله عليك أيش نزل الحوثي من صعده او ذمار لتعز ؟!!!
يبيع قات بسطح العماره او ايش ؟!
وتقول ما رايته يقتل ولا ... الخ
العفو منك يا كاتب :
نسوا ما يصوروه وهو بيقتلهم عشان تقتنع !
اما عن المحاكمة فلسنا في بريطانيا ولو كان في محاكمة فسير حاكم مائة الف قاتل حوثي وعفاشي معروفين بالاسم !!
حكم العقل يا كاتب .
ولا تنسى ان قناصين جمعة الكرامة لم نرى محاكمتهم ولا اعدامهم .
وبالتالي فالصلب لامثاله واجب .
فامثاله عليهم حد الحرابه وحد القتل .
اتمنى ان تحترم حق الدم وان تحترم العقل البشري وان تحترم الحروف واللغة التي تكتب بها مقالاتك !
والسلام عليكم .
الإثنين 17/أغسطس-آب/2015 05:01 مساءً
2)
العنوان: ممن يجب ان نخاف
الاسم: دكتور اكرم القدسي
الكاتب يتكلم بلسان المتصفحيين للانترنت والذين لم يلمسوا زناد الرشاش في الميدان ولم يعرف ما معنى المقاومة . ايش من فصائل منضوية تحت المقاومة تخاف منها .. هذا لسان وصوت خبيث نسمعه من اللذين يلبسون رداء الوطنية والشرعية وهم يموتون حبا وفداء للنظام البائد العفاشي لكنهم يسايرون الواقع ويحملون حقدا دفينا على كل ما هو اسلامي ... نقول لهم ادفعنوا رؤوسكم في الرمال فنساء تعز ارجل منكم .. والاصوات العلمانية والليبرالية التي تنمو في العفن لا مجال لها وغدا التطهير هو القادم لكل فاسد ... عاشت المقاومة وعاشت تعز حرة ابية
ما يجب ان نخاف منه هو فساد عفاش الذي يريد ان يعود بوجه ابنه القبيح ويجب ان نخاف من الكهنوت القادم من جبال مران وصعدة .. هذا ما يجب ان نركز عليه ولا نشتت جهود الناس وافكارهم في معارك وهمية لا وجود لها الا في عقولكم المريضة
الثلاثاء 18/أغسطس-آب/2015 08:51 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
عارف أبو حاتم
ما نبالي.. ما نبالي.!
عارف أبو حاتم
نبيل سبيع
هل أصبح المؤتمر من "سُمَارة" و"مَطْلَع" فقط؟
نبيل سبيع
آزال ليس إقليماً حوثياً
فائز عبده
نعيٌ متأخرٌ لفارسٍ ترجَّل باكراً
فائز عبده
أحمد طارش خرصان
جغرافيا الموت
أحمد طارش خرصان
د.عبد الودود الزبيري
تعويم أسعار المشتقات النفطية تشريع للنهب
د.عبد الودود الزبيري
المزيد