سامي غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed سامي غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
سامي غالب
هيكل معاتبا مؤرخا يمنيا التقاه في صنعاء: حتى ناصر لن تبقونه لنا!
خيبات "الحوثيين" في "الشيطان الأكبر" الذي يقتل اليمنيين
الاعتداء على نبيل سبيع جاء لاحقا على قوائم أمنية جديدة ب"رصد أنفاس" صحفيين مستقلين!
من واجب اليمنيين توديع "الإرياني" في "صنعاء" بما يليق بمكانته
ميثاق الشرف القبلي أو زفرة الحوثي الأخيرة!
كلفة الرئيس السابق الفادحة!
مدرسة في الوطنية ومشروع للمستقبل
مدرسة في الوطنية ومشروع للمستقبل
باب المندب “الهوية اليمنية”..!!
نقد الرئيس الشرعي "ضرورة وجود" والامتناع عن الترويج لخرافاته "فريضة وطنية"!
ماذا يقصف الحوثيون والمؤتمريون (الصالحيون) في تعز؟


  
لعنة الجغرافيا ووطأة التاريخ
بقلم/ سامي غالب
نشر منذ: 3 سنوات و 5 أشهر و 29 يوماً
الخميس 26 مارس - آذار 2015 12:46 م


لعنة الجغرافيا ووطأة التاريخ تدخلان اليمن في حسابات الاقليم. نسخة أخرى في عصر "العواصف" من حروب الماضي لكن هذه المرة بغطاء من "الرئيس الشرعي" ضدا على "الجماعة" الثورية.

اليمن مرة أخرى، موضع صراع وساحة قتال ونقطة ارتطام وموئل تفريج احتقانات البيئة الاقليمية.

الحرب الاقليمية تستعر في "اليمن" وعلى "اليمن".

من يحب هذا "الوطن" لا يترك مجالا لانقسام وطني. لا يتغول على أي يمني أو منطقة.

لا يهين فئة.

ولا يهمش جماعة.

الخارج لا يأتي إلا محمولا على قوة في الداخل.

لا يأتي من الفراغ وإلى الفراغ.

وهذه "العاصفة" النارية، تجد من يتحمس لها ويباركها من اليمنيين الذين يشعرون بالإهانة من "أخوة" يمنيين.

هناك صدع عظيم في جدار الوحدة الوطنية. وثغرة كبرى في النسيج الوطني.

والاولوية الآن لسد الثغرة وردم الصدع.

وتلك مسؤولية الجميع.

مسؤوليتهم التي تستلزم من كل طرف منهم، التراجع خطوات إلى الوراء قبل أن يرجع "البلد" كله، عقودا إلى الوراء.

***

في مطلع الستينات جاءت مصر الى اليمن الشمالي بناء على طلب من نظام الثورة بزعامة الرئيس السلال وطبقا لالتزام قطعه الرئيس المصري الأسبق جمال عبدالناصرل لقائد الثورة علي عبدالمغني قبل ان يتحرك التنظيم الذي يقوده للاطاحة بالنظام الإمامي. ارسلت مصر قوات رمزية لتأمين النظام الجديد، من الثورة المضادة والتدخل السعودي (من الشمال) والبريطاني (من الجنوب والشرق)، فاشتعلت حرب ساخنة في الاقليم بين القاهرة والرياض، كان اليمن مسرح عملياتها.

بعد نصف قرن تجيء السعودية ومعها مصر والأردن وباكستان ودول خليجية باستثناء عمان (سويسرا الخليج والجزيرة)، بناء على طلب من الرئيس هادي ضدا على "جماعة ثورية"، فهل تشتعل حرب اقليمية على اليمن بين طهران المؤيدة للحوثيين وبين الرياض وحلفائها العرب والاجانب؟

***

هناك دائما طرف في الاقليم ينأى بنفسه عن صراعات مسلحة من هذا النوع.

هذا الطرف عليه ان يتحرك فورا لإجراء اتصالات تمهد لإنهاء هذا المشهد الكارثي. والوقف الفوري للعمليات الحربية.

يمكن ببساطة توزيع الاتهامات بالعمالة والخيانة.

لكن اليمن في حالة انقسام وطني حاد تصير معه الاتهامات بالعمالة محض هراء في ظل صراع اقليمي سافر في اليمن، وفي ظل انجذاب اطراف يمنية إلى هذا القطب أو ذاك.

الاولوية الآن لوقف هذا الانحدار إلى حرب أهلية وأخرى اقليمية، في اليمن وعلى اليمن.

ثم يكون حساب!

من صفحته على الفيس بوك

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
محمد مغلس
دعوة لتحكيم العقل
محمد مغلس
محمد الحجافي
نزهة الحرب في اليمن عبثية وموجعة!
محمد الحجافي
محمود شرف الدين
لا للمزايدة على التنظيم ومواقفه
محمود شرف الدين
محمد الحجافي
الحمدي.. بكاء أمي وحزني العميق
محمد الحجافي
أحمد طارش خرصان
لمن هذه الجثة..؟
أحمد طارش خرصان
عبدالرحمن الراشد
نقل الحرب من صنعاء إلى عدن
عبدالرحمن الراشد
المزيد