عبدالكريم قاسم
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed عبدالكريم قاسم
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
لنقف مع التنظيم الناصري
بقلم/ عبدالكريم قاسم
نشر منذ: 3 سنوات و 8 أشهر و 15 يوماً
السبت 28 فبراير-شباط 2015 10:28 م


لا أعرف هادي و لم أقابله في حياتي و لو مرة واحدة و بيني و بين أخيه ناصر حمار ميت.

 اليوم الوقوف ليس مع هادي لشخصه و لكن الوقوف مع كل القوى التي تقف ضد الحرب و الخراب و الدمار.

لنقف مثلا مع التنظيم الناصري و زعيمه عبدالله نعمان في مواجهة من يريد الحوار تحت التهديد وقوة السلاح. لنقف مع من يريد بناء دولة اتحادية يحكمها الدستور والقانون.

في ظل غياب الدولة لا يمكن للجنوب أن يحقق ما يريد و من يقول غير ذلك يكذب على نفسه و على شعب الجنوب.

عن صفحته من الفيس بوك

تعليقات:
1)
العنوان: نسخة من الاصلاح
الاسم: عبدالحكيم
كيف يمكن ان نقف مع الناصري والاشتراكي وقد تحولوا الى تابعين ذيليين للاصلاح فلا هم ثوريين ولا قوميين للاسف هذه بداية ضعضعتهم.
الأحد 01/مارس - آذار/2015 11:42 صباحاً
2)
العنوان: لنقف مع التنظيم الناصري
الاسم: عبدالناصر محبوب الخليدي
التنظيم الناصري اثبت وطنيته ويجب ان نقف مع التنظيم الناصري من اجل الوطن
الأحد 01/مارس - آذار/2015 11:21 مساءً
3)
العنوان: لنقف مع التنظيم الناصري
الاسم: نائف عبد القوي نعمان الحرازي
ان لتنظيم أثبت وطنيته في أنحاء البلد واشع لنا نورا لنكشف فيه الحقيقه ..
الأربعاء 04/مارس - آذار/2015 12:42 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
أحمد طارش خرصان
مدير أمن الجماعة
أحمد طارش خرصان
محمود شرف الدين
التحالف المؤتمري الحوثي.. وتجاوز السرية الى العلن
محمود شرف الدين
سامي غالب
صنعاء ما عادت عاصمة
سامي غالب
رأي البيان
عودة هادي ومُقامرة الحوثي
رأي البيان
سامي غالب
رجل الميليشيا ... ورجل الدولة! عن خالد بحاح مرة ثانية
سامي غالب
عبدالوهاب الشرفي
اذا لم تكن الشرعية لفخامة الرئيس فلمن تكون ؟!
عبدالوهاب الشرفي
المزيد