محمد الجوكر
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد الجوكر
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
يا يمن ما أحلى أداءك!
بقلم/ محمد الجوكر
نشر منذ: 3 سنوات و 10 أشهر و 5 أيام
الثلاثاء 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 08:52 م


كأس الخليج العربي لكرة القدم في نسخته 22 بالرياض، هي الحدث الأبرز والأكبر في المنطقة حالياً، ويوماً بعد يوم تشهد أجواء البطولة إثارة بالغة، وكان أحد فصول الإثارة وبطل يوم أول من أمس، المنتخب اليمني الذي خطف الأضواء حتى من الفوز العريض للأخضر السعودي صاحب الضيافة بثلاثية نظيفة على حساب البحرين.

فقد أثبت الأشقاء اليمنيون أنفسهم، وتصدروا المشهد في البطولة الخليجية، بعد أن قدموا لوحة فنية بطولية في لقائهم مع المنتخب القطري، الذي انتهى بالتعادل السلبي، ليؤكدوا أن ما قدموه من أداء راق في الجولة الأولى أمام البحرين التي انتهت سلبية أيضاً.

لم يكن وليد الصدفة، بل إنهم تفوقوا على أنفسهم في مباراتين متتاليتين، نتيجة عطاء وإخلاص اللاعبين، الذين لم يرهبوا الموقف وهم يواجهون «هوامير» المجموعة الأولى، وقدموا درساً كروياً في التحدي والتضحية، ومن خلفهم جماهير أضفت الكثير من الإثارة والنجاح للبطولة، فلهم التحية والثناء على ما قدموه في لقائي البحرين وقطر.

إن الكرة لا تعرف الأسماء، وتعطي من يعطيها ويخلص لها، وهذا في رأي مؤشر إيجابي للنجاح الفني لخليجي 22 في العاصمة السعودية، وهنا نشير إلى دور جمهور اليمن الوفي والمخلص الذي وقف بكل ما أوتي من قوة يدعم ويحفز لاعبيه، فكان المشهد مؤثراً للغاية ومفرحاً، بعد أن هجر الجمهور السعودي البطولة في الجولة الافتتاحية، على غير المتوقع.

وهنا أطرح فكرة للرؤساء وقادة الكرة الخليجية خلال اجتماعهم اليوم، بأن يسهموا في دعم اللعبة في البلد الشقيق لكي توحدهم الكرة، في ظل ما يعانيه اليمن من حروب أهلية ودمار، فالرياضة جمعتهم، وعلينا واجب أن نقف إلى جانبهم نساندهم وهذه مسؤوليتنا جميعاً، نقدم كل التحية للفريق اليمني لتجاوزه أزمة قوية كادت تهدد مصير مشاركته بسبب الظروف التي تمر بها بلاده، ولكن بالحكمة انتهت على خير، وقدمت اليمن وجهها الحضاري في التعامل مع الحدث، وكانت من أكثر الاتحادات حرصاً على المشاركة.

بل إنها ربحت وكسبت تعاطف الجميع، ومن منطلق أنها تشارك للاحتكاك والاستفادة من خبرات خليجية كبرى، تصرف المئات من الملايين على الإعداد، بينما الإخوة في اليمن يعانون الأمرين في سبيل التحضير والمشاركة مع الأشقاء في العرس الخليجي.

ــ وعندما وافق رؤساء الاتحادات الخليجية لكرة القدم أن تنظم اليمن خليجي 20، كان قراراً صائباً، داعياً بأن ينظر الأشقاء بعين الاعتبار إلى أهمية الرياضة في حياة الشعب اليمني، والدورة الخليجية هي جزء من تاريخنا وتراثنا الرياضي، ولها وضع خاص، كونها «أم كل الدورات»، واليمنيون لعبوا كرة القدم منذ زمن طويل.

ولهم قصص كثيرة وكفاح وتاريخ في اللعبة، وحان الوقت لإعادة أمجاد الماضي، ونحمد الله أن قادة الرياضة في الخليج وصلوا إلى قناعة تامة بأنه لا بد أن تحصل اليمن على فرصتها، طالما دخلت منظومة الكرة الخليجية، واليوم، أسعدنا صغار اليمن الهواة وهم يقارعون الكبار في بطولة كبيرة.. يا يمن ما أحلى أداءك.. والله من وراء القصد.

 

* عن البيان

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
همدان العليي
هدايا إيران لليمنيين
همدان العليي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد جميح
تساؤلات حول هجوم الأحواز
محمد جميح
مدارات
الخليج الإماراتية
شركاء في حماية اليمن
الخليج الإماراتية
نقولا ناصر
لماذا يخاطب أوباما (المواطنين العاديين) في القدس!
نقولا ناصر
د. سامي الاخرس
الحتمية الفلسطينية سلاح لا يُقهر
د. سامي الاخرس
د. عبدالعزيز المقالح
من فضلكم كفاية مبادرات
د. عبدالعزيز المقالح
أحمد علي
المحبة ولا شيء .. بيننا وبين اليمن
أحمد علي
حمدان عيسى
الأمن والجيش هما الرقم الصعب في المعادلة القادمة
حمدان عيسى
المزيد